استثمار

بعد تعيين رامي جلال عضوًا بمجلس الشيوخ.. محمد العقبي مستشارًا لوزير التخطيط لشئون الإعلام

هالة السعيد: الدولة جادة في تمكين الشباب بما يتفق ورؤية مصر 2030

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، عملية تسليم وتسلم مهام العمل بالمكتب الإعلامي.. حيث سلم رامي جلال المستشار السابق لوزير التخطيط لشئون الإعلام، وعضو مجلس الشيوخ الحالي، مهام العمل بالمكتب الإعلامي للوزارة إلى د. محمد العقبي، ليبدأ مهام عمله مستشارًا لوزير التخطيط لشؤون الإعلام.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أصدار القرار الجمهوري رقم 590 لسنة 2020، بتعيين 100 عضو في مجلس النواب، من بينهم مستشار وزير التخطيط للإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة.

وخلال حفل أقامته وزيرة التخطيط للاحتفال بتعيين رامى جلال بمجلس الشيوخ قالت د.هالة السعيد إن اختيارات القيادة السياسية تعكس مدى جدية الدولة المصرية في ملف تمكين الشباب وإتاحة المزيد من الفرص لهم ليتصدروا المشهد ويشغلوا مواقع صنع القرار، بما يصب في اتجاه تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030.

من جانبه قال رامي جلال: “يشرفني أن أشهد عملية تسليم وتسلم منصب المستشار الإعلامي، ويسعدني أن يتولى المنصب أحد الزملاء الأعزاء”.

وأضاف جلال أن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بوصفها الوزارة المسئولة عن عملية التخطيط كان لابد أن تتفاعل سريعًا مع الأحداث، وتضمن انتقالًا سلسًا وسهلًا للسلطات، بما يحافظ على استمرار سير العمل دون تأثر.

اقرأ أيضا  رئيس مجلس الشيوخ : جهود وزارة الخارجية يشعر بها الشارع المصري


وأضاف جلال: “نجحنا في الفترة السابقة، كما وعدنا، في خلق، وتفعيل، وصيانة، وإدامة صورة ذهنية إيجابية عن الدولة المصرية بشكل عام، ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بشكل خاص، وذلك عبر بناء استراتيجية إعلامية عامة للوزارة، أعتمدت على المنهج العلمي المُنظم”.


من جانبه تقدم د.محمد العقبي بالشكر للدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية علي ثقتها.

وأشاد العقبي برقي عملية التسليم والتسلم، والتي تؤكد أن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ستدعم مساحة كبيرة من الإبداع والعمل والتعاون خلال الفترة القادمة.

وأكد العقبي على أهمية عمل وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في تحقيق خطة الدولة المصرية للتنمية المستدامة.. وتمني أن يسهم في إحداث إضافة للمكان بالتعاون مع فريق العمل الإعلامي بالوزارة للبناء على ما وصل إليه الملف الإعلامي، بما يليق بحجم وأهمية الوزارة.


يُشار إلى أن رامي جلال، عضو مجلس الشيوخ، وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.. حصل على بكالوريوس العلوم، وكذلك ليسانس الآداب، من جامعة الإسكندرية، وهو حاصل على برنامج القيادة المتميزة من كينجزكوليدج لندن، ودبلوم الإدارة العامة من جامعة تشيللي، وماجستير في صناعة الصورة الذهنية من جامعة الإسكندرية. وهو مدرس مساعد بكلية الآداب.


قدم جلال الاستشارات السياسية والإعلامية لعدد من الحكومات والمؤسسات المصرية والأجنبية.

اقرأ أيضا  وزيرة التخطيط : الدولة لا تتخارج من أصولها أو تبيع أملاكها ولا تزاحم القطاع الخاص

كما مثل مصر في وفود رسمية في أكثر من محفل دولي منها؛ المنتدى السياسي رفيع المستوى بمقر منظمة الأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية، لثلاثة أعوام متتالية، والقمة العالمية للحكومات بإمارة دبي الإماراتية لدورتين، كما ترأس الوفد المصري المرسل للتدريب في العاصمة البريطانية لندن بغرض الإعداد للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.


اختير في عام 2014، مستشارًا إعلاميًا ومتحدثًا رسميًا، ومديرًا للمكتب الإعلامى، للاتحاد المدنى الديموقراطى، والذى ضم حينذاك أطيافًا متعددة من التيار المدنى المصرى.. كما اختير كذلك من قِبل مؤسسة الأزهر الشريف، عام 2015، ممثلاً عن الشباب، عضوًا في لجنة صياغة وثيقة آليات وضوابط تجديد الفكر والخطاب الدينى.


حصل جلال على العديد من الدورات المتقدمة من؛ الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب، والجامعة الأمريكية، ومراكز تطوير القدرات بالجامعات، والمعهد القومي للإدارة.


بجانب الجامعات المصرية، قدم جلال محاضراته لعدة جهات مثل: البرنامج الرئاسي لتدريب الشباب، وأكاديمية أخبار اليوم للتدريب.. كما كتب جلال لأكثر من صحيفة مصرية وعربية، منها: “التجمع”، و”المصري اليوم”، و”الوطن”، و”المقال” في مصر.

فضلًا عن صحيفة “مكة” الخليجية، وله مقال أسبوعي بجريدة “المصري اليوم”، وآخر بجريدة “الوطن” في عامود بعنوان “عنبر العقلاء”.

اقرأ أيضا  متحف الحضارة يستقبل تمثال الملك مرنبتاح والمعبودة حتحور


ويشار إلي أن الدكتور محمد العقبى، حصل عام 2015 على درجة الدكتوراة، وعمل مدرسًا بكلية الآداب جامعة حلوان.. وشارك فى إعداد عددًا من الدراسات والبحوث لعددٍ من الجهات الدولية والمحليه، كما قدم مجموعة من الأبحاث العلمية المتميزة التى تمت مناقشتها فى عدد من المؤتمرات العلمية.


ظل العقبى محافظًا على مساره العلمى والبحثى بشكل متوازٍ مع العمل الإعلامى الذى بدأه من خلال العمل بالصحافة فى عدة صحف مصرية وعربية، كان آخرها صحيفة الشروق بين عامي 2009 و2013.

توجه بعدها إلى صناعة المحتوى والإعدادى التليفزيونى لعدد من البرامج فى الفضائيات المصرية والعربية، لينتقل بعدها إلى تجربة التقديم التليفزيونى عبر التغطيات الإخبارية فى قنوات روتانا مصرية. ثم تولى مسؤولية تقديم برنامج أسبوعى بعنوان: “آخر الأسبوع”.. ثم برنامج التوك شو الرئيس بالقناة بعنوان: “م الآخر”.

كما حصل على عدة دورات فى المجال الإعلامى، كان أخرها دورة الإعلام الفعال للمتحدثين الرسميين بالأكاديمية الوطنية للتدريب وتأهيل الشباب للقيادة.


عمل العقبي متحدثًأ رسميًا ومستشارًا إعلاميًا لوزارة التضامن الاجتماعي لثلاث سنوات متتالية.

وشارك خلالها فى تنظيم عشرات المؤتمرات والفعاليات المحلية والدولية.

كما شارك فى اللجان النوعية، وعملية تطوير عدد من البرامج التنموية بالوزارة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »