بورصة وشركات

بعد تعهدها بتوظيف 3000 إماراتي.. معاملة تفضيلية لمجموعة «الفطيم»

ماجد الفطيم تحقق إيرادات قدرها 4.25 مليار دولار في النصف الأول

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت الإمارات منح معاملة تفضيلية لمجموعة ماجد الفطيم بعدما تعهدت بتعيين آلاف المواطنين، وذلك بعد أيام من كشف الحكومة عن خطة بقيمة 6.5 مليار دولار لتوظيف المزيد من الإماراتيين في القطاع الخاص، بحسب وكالة رويترز.

ماجد الفطيم تحقق إيرادات قدرها 4.25 مليار دولار في النصف الأول

وكانت ماجد الفطيم، التي حققت إيرادات بلغت 15.6 مليار درهم (4.25 مليار دولار) في النصف الأول من العام، قد قالت في وقت سابق إنها ستوظف 3000 مواطن إماراتي على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وقال آلان بجاني الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم القابضة “تزخر الإمارات العربية المتحدة بجيل من الشباب الواعد الطموح في كافة المجالات، وإن مسؤولية دعم وتنمية مهارات هذا الجيل من بناة المستقبل تقع على عاتقنا جميعا”.

وقالت ماجد الفطيم إن لديها حوالي 411 إماراتي من أصل 13700 موظف لديها حاليا في الإمارات.

اقرأ أيضا  إبراهيم سرحان : 2.3 مليار جنيه مخصصة لزيادة رأسمال «إى فاينانس» من حصيلة الطرح

رئيس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يشكر ماجد الفطيم

من جانبه، شكر رئيس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تويتر شركة مراكز التسوق العملاقة ماجد الفطيم على تعهدها، وأضاف أنه ستكون لها أولوية في العقود الحكومية.

وقال آل مكتوم “وجهنا الحكومة بأن تكون لشركات ماجد الفطيم أولوية وأفضلية في العقود الحكومية”.

الفطيم واحدة من أكبر مشغلي مراكز التسوق في الشرق الأوسط

وماجد الفطيم واحدة من أكبر مشغلي مراكز التسوق في الشرق الأوسط، وهي تعمل أيضا في أفريقيا وآسيا الوسطى وفي قطاعات مثل الفنادق والتطوير العقاري وإدارة المشروعات.

وأعلنت الحكومة أنها ستنفق 24 مليار درهم (6.5 مليار دولار) على المزايا والحوافز لجذب 75 ألف إماراتي إلى القطاع الخاص على مدى السنوات الخمس المقبلة.

اقرأ أيضا  «إيكمى» تعتزم ضخ 48 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة لخطة توسعاتها

ويعمل معظم الإماراتيين حاليا في مناصب حكومية غالبا ما تكون فيها الرواتب والمزايا وساعات العمل أفضل من القطاع الخاص الذي يَشغل الأجانب معظم وظائفه.

وأعلنت “ماجد الفطيم” مؤخرا عن نتائجها التشغيلية والمالية للأشهر الستة الأولى من عام 2021.

وسجلت الفطيم إيرادات بلغت 15,6 مليار درهم إماراتي، بنسبة انخفاض 10%، ووصلت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك إلى 1,6 مليار درهم إماراتي، بزيادة قدرها 2%.

 وبلغ صافي الربح بعد احتساب الضريبة 662 مليون درهم إماراتي، مع زيادة طفيفة في إجمالي قيمة الأصول، ويعود ذلك بصورة أساسية إلى الاستقرار النسبي في السوق، والذي أدى إلى ثبات قيمة الأصول.

وتعقيباً على إعلان النتائج المالية، قال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي: “رغم استمرار تداعيات جائحة كوفيد-19 خلال العام الجاري، واصلنا في “ماجد الفطيم” تحقيق أداءً قويًا في النصف الأول من العام”، وتابع: “بفضل الإدارة المالية الواعية ونموذج أعمالنا الذي يمتاز بالتنوع على المستويين الجغرافي والقطاعي”.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية تنتعش الإثنين وسط انخفاض أسعار الطاقة

وأضاف “وقد تمكّنا بفضل كفاءة سياستنا المالية من التعامل مع المتغيرات في وقت قياسي ووضع استراتيجيات نواصل من خلالها تحقيق أهدافنا للنمو الاقليمي”.

رئيس ماجد الفطيم: تشير جميع معطيات النصف الأول من العام إلى التعافي التدريجي

وأوضح بجاني: “تشير كافة معطيات النصف الأول من العام إلى التعافي التدريجي مع وجود مؤشرات إيجابية إلى تحقيق انتعاش اقتصادي في المستقبل القريب”.

ويظهر ذلك بوضوح في استعادة ثقة المستهلكين لتصل إلى أنماط الاستهلاك التي عهدناها قبل كوفيد-19 وذلك على الصعيدين التقليدي والرقمي”.

“ونبقى في ماجد الفطيم ملتزمين بمواصلة استراتيجياتنا الاستثمارية التي تضع المستهلك على قمة أولوياتنا لضمان تلبية كافة احتياجاتهم على أفضل وجه”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »