طاقة

بعد تعطل أكبر أنبوب أمريكي لنقل البترول.. الموردون يبحثون عن وسائل بديلة

لم يتحدد حيز زمني لإعادة تشغيل الأنبوب

شارك الخبر مع أصدقائك

هرع الموردون الأمريكيون لتوفير وسائل توصيل بديلة لتجنب نقص الإمدادات في مدن أمريكية بداية من أطلنطا حتى نيويورك، بعد أن تسبب هجوم سيبراني في إغلاق أكبر أنبوب أمريكي لنقل المنتجات البترولية.

ويبحث المتعاملون وشركات الشحن عن صنادل وسفن لتوصيل البنزين الذي كان يفترض نقله عبر شبكة انابيب كولونيال بايبلاين، بحسب وكالة بلومبرج.

تعطل أكبر أنبوب أمريكي

ويبحث آخرون عن ناقلات لتخزين البنزين بشكل مؤقت في خليج الولايات المتحدة تحسبًا لاستمرار تعطل الشبكة.  

وأوقفت الشبكة جميع العمليات الجارية داخلها الجمعة كإجراء احتياطي بعد أن تعرضت لهجوم سيبراني أثر على بعض أنظمة تكنولوجيا المعلومات، حسب بيان للشركة.

اقرأ أيضا  15 نصيحة حول كيفية التعامل مع عداد الكهرباء «مسبوق الدفع»

وأضافت أنها تعمل حاليًا لاستعادة العمليات، وإن لم يتحدد الحيز الزمني لذلك.

وجاء الهجوم في الوقت الذي يشهد استعداد قطاع الطاقة في البلاد لتلبية الطلب المتزايد على الوقود استعدادًا للسفر خلال فصل الصيف.

ونما الطلب على البنزين بشكل مستدام العام الحالي، وسط انتهاء الإغلاقات في معظم الولايات ذات التعداد السكاني المرتفع وتخفيف معظم القيود الاقتصادية التي كانت تهدف لوقف انتشار جائحة كوفيد-19.

وفي ظل حصول عدد أكبر من الأمريكيين على التطعيمات، عاد عدد كبير منهم للذهاب إلى مقار عملهم والتخطيط لقضاء للسفر خلال الصيف للمرة الأولى وحجز رحلات الطيران.

واستعدادا لهذا، أقبلت معامل التكرير الأمريكية على زيادة عملياتها إلى مستويات ما قبل الجائحة عندما انهار الطلب على البترول في مارس الماضي.

اقرأ أيضا  آخر موعد لتقديم طلبات تركيب عدادات كهرباء كودية للمباني المخالفة والعشوائية

وتلعب شبكة الأنابيب دورا أساسيا في توصيل البنزين وزيت الديزل ووقود الطائرات إلى الساحل الشرقي انطلاقًا من حزام التكرير الممتد على طول ساحل الخليج الأمريكي.

وتصل الطاقة الاستيعابية في الأنبوب إلى 2.5 مليون برميل يوميًا، إذ يبدأ من هيوستن في شمال كارولينا، وهناك خط آخر ينقل 900 ألف برميل يوميا إلى نيويورك.

وفي إطار برمجيات الفدية، يزرع القراصنة الشبكات ببرمجيات خبيثة تؤدي إلى تشفير البيانات وإغلاق المعدات لحين قيام الضحايا بسداد فدية.

ويعد الهجوم السيبراني الحالي هو الأكبر من نوعه على خط وقود أمريكي.

اقرأ أيضا  أسعار البترول العالمية تهبط الخميس مدعومة بارتفاع الدولار الأمريكي

يكمن الهاجس الرئيسي حاليا في تلبية الطلب في الساحل الجنوب الشرقي للولايات المتحدة الذي يعتمد بشكل أساسي على الشبكة، بحسب مصادر.

وبوسع الساحل الشمال الشرقي للولايات المتحدة الحصول على شحنات البنزين من أوروبا التي تشهد فائضا في الانتاج في الوقت الراهن بسبب تمديد الإغلاقات هناك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »