بورصة وشركات

بعد تراجع التضخم.. «نعيم» تتوقع إقدام البنك المركزي على خفض الفائدة غدا

وهوى معدل التضخم السنوي لإجمالي الجمهورية خلال شهر يونيو الماضي، ليسجل 8.9% مقابل 13.2% في مايو السابق لهُ، بحسب بيان من الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء -أمس- الأربعاء

شارك الخبر مع أصدقائك

توقعت يارا الكحكي محلل الاقتصاد الكلي لدي “نعيم القابضة”، أن تُقدم لجنة السياسات النقدية باجتماعها غدا على خفض أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس على خلفية تراجع معدلات التضخم بشكل واضح خلال يونيو المُنقضي .

تراجعات واضحة لمعدلات تضخم يونيو

وهوى معدل التضخم السنوي لإجمالي الجمهورية خلال شهر يونيو الماضي، ليسجل 8.9% مقابل 13.2% في مايو السابق لهُ، بحسب بيان من الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء الأربعاء، وعلى المستوى الشهري جاء معدلاً سالبًا قدرهُ 1% مقابل ارتفاع قدره 1% .

فيما تراجع أيضًا معدل التضخم السنوي في المدن، ووصل إلى 9.4% في يونيو مقابل 14.1% خلال مايو، مسجلا أقل مستوى منذ مارس 2016، والذي كان 9%، شهد انخفاضًا ملحوظًا ليصل إلى سالب 0.8٪ مقابل 1.1٪ خلال مايو .

بند الأغذية يهوي بـ 2.3%

وأظهرت بيانات التعبئة والإحصاء سجل قسم الطعام والمشـروبات انخفاضاً قدره ( – 2.3%) ليسهم بمقدار ( – 1.28) في معدل التغير الشهرى وتأتى التغيرات نتيجة للآتى:

1_انخفاض أسعار مجموعة الخضروات بنسبة ( – 10.0%) لتسهم بمقدار ( – 1.40) في معدل التغير الشهرى، بسبـب انخفـاض أسعار مجموعة الخيار بنسبة ( – 28.9%), وأسعار مجموعة فلفل رومى / البلدى بنسبة ( – 12.4%).

2_انخفاض أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة (-1.2%) لتسهم بمقدار (-0.16) فى معدل التغير الشهري، بسبب انخفاض أسعار مجموعة الدواجن بنسبة (-3.4%).

3_انخفاض أسعار مجموعة الألبان والجبن والبيض بنسبة (-0.6%) لتسهم بمقدار (-0.04) فى معدل التغير الشهرى، بسبب انخفاض أسعار مجموعة البيض بنسبة (-1.8%).

نسب تضخم يونيو يُخالف توقعات النعيم

وقالت الكحكي: “جاء معدل التضخم المُعلن عنه أقل من المعدل الأدنى بنطاق تقديرات شركتها البالغه 10.1٪، حيث تضمنت تقديرات “نعيم” نطاق متوقع للتضخم يتراوح بين 10.1٪ إلى 11.3٪ على مستوى المدن”.

وأضافت، أن الانكماش الحاد جاء على خلفية وجود تأثيرات مرتفعة لفترة الأساس المقارنة من العام الماضي، إلى جانب هدوء الضغوط التضخمية الناتجة عن الطلب عقب الارتفاع الموسمي في معدلات الطلب خلال شهر مايو الذي تزامن مع موسم رمضان والعيد.

وأشارت، إلى أن انخفاض معدل التضخم الشهري خلال يونيو يعكس تباطؤ العوامل المحركة للتضخم، فضلاً عن جهود الحكومة في سبيل زيادة توافر السلع الغذائية التي تتسم أسعارها بتقلبات موسمية ومنها الخضروات واللحوم.

وعلى الجانب المستقبلي، بالنسبة لبيانات شهري يوليو وأغسطس، توقعت أن يشهد معدل التضخم الشهري ارتفاعًا على خلفية الجولة الأخيرة من إجراءات خفض الدعم على الطاقة.

واستدركت: “إلا أنه نظرًا لأن ارتفاعات الأسعار من حيث النسبة ستكون أقل من مستوياتها عام 2018، فمن المفترض أن ارتفاع التضخم سيكون بدرجة محدودة نسبيا”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »