بورصة وشركات

بعد البراءة في قضية التلاعب بالبورصة.. عمرو القاضي: الحمد لله وبشر الصابرين

وجاء الحكم ليؤكد صحة موقفى فى القضية

شارك الخبر مع أصدقائك

قال عمرو القاضى، أحد المتهمين بقضية التلاعب فى البورصة، بعد الحكم ببراءته اليوم، وبشر الصابرين، الحمد لله على الحكم وكنت واثق في عدالة الله، وجاء الحكم ليؤكد صحة موقفى فى القضية.

قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار خليل عمر عبد العزيز، ببراءة كافة المتهمين فى قضية التلاعب فى البورصة، ومن ضمنهم علاء وجمال مبارك نجلا الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، فيما ينتظر من النيابة العامة تقديم طعن على الحكم، لإعادة القضية من جديد لساحات المحاكم.

وحكمت المحكمة ببراءة علاء وجمال في القضية بجانب 6 آخرين هم أيمن فتحي سليمان، وياسر الملوانى، وحسن هيكل، وعمرو القاضي، وحسين الشربينى، وأحمد نعيم، بجانب انقضاء الدعوى الجنائية للمتهم الأول أحمد سليمان لوفاته.

وكان النائب العام الأسبق عبدالمجيد محمود قد قرر فى مايو 2012 إحالة المتهمين لمحكمة جنايات القاهرة، بداعى تكوينهم حصة حاكمة من أسهم البنك الوطنى، واستغلال معلومات بيعه لصالح بنك خارجى من الكويت، وهو ما اعتبره مخالفة للإفصاح بالبورصة، والتي توجب الإعلان عن المعلومات التي من شأنها التأثير على سعر السهم.

يذكر أن النيابة العامة كانت قد وجهت إلى جمال مبارك، اشتراكه بطريقي الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح، والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونًا و628 ألفًا و646 جنيهًا.

وذلك عبر الاتفاق فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة، وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات بدولة قبرص، والتي تساهم في شركة الاستثمار المباشر بجزر العذراء البريطانية، والتي تدير أحد صناديق أوف شور.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »