رياضة

بعد استبعاد عمرو وردة.. الفتاة المكسيكية تكشف عن علاقة أجيري بعائلتها

قالت إن مدرب مصر "لا يمكن أن يخذلها"

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت المكسيكية جيوفانا فال، التي نالت شهرة في مصر خلال الساعات الماضية بعد تسببها في طرد اللاعب عمرو وردة من منتخب مصر، إن ثمة علاقة تجمع عائلتها بأجيري لو عرفها وردة لربما تردد قبل مضايقتها.

وقالت فال:” جدي كان مدرب (إل فاسكو) أجيري.. كان من الجيد لو عرف عمرو وردة ذلك قبل مضايقتي”.

و”إل فاسكو” هو لقب المكسيكي خافيير أجيري مدرب المنتخب المصري.

وفي تغريدة سابقة قالت فال إن ” خافيير أجيري لا يمكن أن يخذلني”، دون أن توضح السبب.

ولا تعبأ فال بمن اتهموها بتدمير مستقبل اللاعب الشاب بعد أن نشرت نص مراسلات بينها وبينه وفيديوهات ظهر فيها من تقول إنه “وردة” في وضع مخل.

وقالت على تويتر: “لا أفهم الأشخاص الذين يقولون إنني دمرت حياة عمرو وردة وحياته المهنية.. آسفة لست انا من يتحرش جنسيًا بالعديد من النساء”.

وينكر وردة الذي أصدر اتحاد الكرة المصري برئاسة هاني ابوريدة، اليوم الأربعاء، قرارا بطرده من معسكر المنتخب، الاتهامات الموجهة له ويقول إن الفيديوهات على وجه الخصوص “مفبركة”.  

وكانت عارضة أزياء مصرية قد اتهمت 3 من لاعبي المنتخب بينهم وردة، بالتحرش بها ومضايقتها وتهديدها.

وبحسب تقارير إعلامية يؤكد مسئولون في اتحاد الكرة المصري أن وردة فقد فرصة الانضمام للمنتخب للأبد.

ويلقى عمرو بعض التعاطف من جمهور يرى أن التحرش الجنسي -إذا ما ثبتت صحة الادعاءات – جريمة يُعاقب عليها اللاعب شخصيا وليس مهنيا بحيث لا يُحاسب في المنتخب إلا على أدائه في المستطيل الأخضر.

ويعسكر المنتخب في القاهرة في ظل انخراطه ببطولة كأس الأمم الإفريقية ومن المقرر أن يلعب مباراته الثانية مساء اليوم أمام الكونغو الديموقراطية، بعد أن فاز في مباراته الأولى أمام زامبيا بهدف مقابل لا شئ.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »