نقل وملاحة

بعد إعلان إفلاسها.. تعرف على «توماس كوك» عملاق السياحة العالمية (إنفوجراف)

أعلنت شركة توماس كوك، إحدى أقدم شركات السياحة والسفر في العالم، إفلاسها بعد مناقشات بين المساهمين والمموّلين، والتى لم تسفر عن اتفاق على تدبير التمويل اللازم لتنفيذ خطة الإنقاذ المالى، تاركة عشرات الآلاف من السائحين يهيمون فى وجهات سياحية مختلفة…

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة توماس كوك، إحدى أقدم شركات السياحة والسفر في العالم، إفلاسها بعد مناقشات بين المساهمين والمموّلين، والتى لم تسفر عن اتفاق على تدبير التمويل اللازم لتنفيذ خطة الإنقاذ المالى، تاركة عشرات الآلاف من السائحين يهيمون فى وجهات سياحية مختلفة بالخارج بسبب انهيار الشركة.

وقالت الحكومة البريطانية إنه سيتعين عودة 150 ألف سائح بريطانى بسبب انهيار توماس كوك، واصفة العملية بأنها ستكون أكبر عملية ترحيل فى المملكة المتحدة فى زمن السلم.

وأعلنت سلطة الطيران المدنى أن شركة توماس كوك توقفت عن العمل، وستتوقف شركات الطيران الأربع التابعة لها.

كانت الشركة قد أرجعت تدهورها إلى تباطؤ الحجوزات بسبب حالة عدم اليقين المرتبطة بالخروج من الاتحاد الأوروبى.

ورصدت “المال”، في هذا التقرير، أبرز 8 معلومات عن عملاق السياحة العالمية “توماس كوك”.

  • تأسست شركة توماس كوك عام 1841.
  • تدير حوالي 8 مجموعات فندقية ومنتجعات.
  • تدير 4 شركات طيران.
  • حجم أسطولها يصل إلى 125 طائرة.
  • تخدم 19 مليون مسافر سنويًّا.
  • يعمل فيها حوالي 21 ألف موظف في 16 دولة.
  • حققت إيرادات قدرها 9.6 مليار جنيه إسترليني (12 مليار دولار) في 2018.
  • ديونها تقدر بحوالي 1.7 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »