بورصة وشركات

بعدما أتمت جميع إجراءات الاستحواذ.. «كليوباترا» تتسلم اليوم إدارة مستشفى «الكاتب» رسميًا

«المصرية للمستشفيات» تحصل على 105 ملايين جنيه نظير إنهاء عقد الإيجار

شارك الخبر مع أصدقائك

تستعد مجموعة مستشفيات كليوباترا اليوم لاستلام مستشفى الكاتب رسميا بعد الاستحواذ عليه خلال الفترة الماضية، ليصبح تابعًا بالكامل للمجموعة.

وقالت مصادر مقربة من الملف إن «كليوباترا» أتمت الاستحواذ على مستشفى الكاتب بشكل نهائى فى شهر أغسطس الماضى، بعدما تم الاتفاق مع مختلف أطراف الصفقة، ومنهم شركة المصرية للمستشفيات، والتى كان لديها حق الإدارة الحصرية  للمستشفى.

وتعتبر «الكاتب» من أقدم المستشفيات العاملة فى السوق المصرية، وتأسست عام 1946 كمستشفى متخصص فى علاج المسالك البولية، وتمت إضافة جميع التخصصات لاحقًا، فيما كانت تتولى شركة المصرية للمستشفيات حقوق إدارته حتى عام 2021.

وتابعت المصادر – فى تصريحات خاصة لـ «المال» – أن كليوباترا سددت 105 ملايين جنيه لصالح شركة المصرية للمستشفيات مقابل إنهاء عقد الإيجار السنوى، والذى كان من المفترض انتهائه عام 2021، كما تم التنازل عن 4.6 مليون جنيه، تمثل متأخرات عامين عن سداد الإيجار.

كانت «المال» قد نشرت فى عدد 5 ديسمبر الماضى خبرًا عن استحواذ مجموعة «كليوباترا» على مستشفى الكاتب بالدقى، بعدما تمت موافقة المساهمين على القيمة العادلة المعدة من شركة «فينكورب» للاستشارات المالية، بتقييم مستشفى الكاتب بنحو 266 مليون جنيه، والسير فى إجراءات الاستحواذ.

وأوضحت المصادر أن «الكاتب» تضم نحو 110 أَسرّة ما بين غرف علاجية ورعاية مركزة، وهو ما يمثل إضافة قوية للطاقة الاستيعابية الإجمالية لمستشفيات كليوباترا، وتعزيز قدرتها على اختراق المجال الصحى فى منطقة غرب القاهرة الكبرى.

وأعلنت «كليوباترا» أمس موافقة مجلس الإدارة على المساهمة بنسبة %99 فى تأسيس شركة مساهمة مصرية لممارسة نشاط إدارة وتشغيل المستشفيات بغرض إدارة مستشفى «الكاتب» برأسمال مصدر 30 مليون جنيه.

وأشارت المصادر إلى أن «كليوباترا» تنوى افتتاح وحدات علاجية جديدة فى مبنى «الكاتب» على غرار وحدات علاج أمراض الكلى والمسالك البولية، فى ضوء تقنين تراخيص المبنى العلاجى الذى تم إنشاؤه منذ عدة سنوات بداخل المستشفى القائم بالدقى، علاوة على الاستفادة من متوسط ربحية يبلغ 15 مليون جنيه سنويًا.

وشهد ملف الاستحواذ على مستشفى الكاتب إثارة كبيرة، بعدما وافقت الجمعية العمومية لمجموعة مستشفيات كليوباترا مطلع العام الجارى، على شرائه، بعد الحصول على موافقة وزارة الصحة.

وأعقب ذلك إعلان «المصرية للمستشفيات» أن المفاوضات مع كليوباترا متوقفة منذ أبريل الماضى، وأنه تم تلقى عروض أخرى، وفى النهاية استحوذت  «كليوباترا» على المستشفى.

فى سياق متصل، قال الدكتور ياسر الغرابلى، المساهم بشركة المصرية للمستشفيات، إنه تقدم بجانب مجموعة من المساهمين الآخرين بالشركة يملكون أقل من %10 من رأس المال، بعدة شكاوى لدى الهيئة العامة للاستثمار، وهيئة الرقابة المالية، للمطالبة بالاطلاع على القوائم المالية لشركة «المصرية للمستشفيات».

وتابع: «وجهنا إنذارا لمجموعة كليوباترا لإطلاعها على كامل البيانات اللازمة حول اعتراضهم على قيمة إنهاء عقد الإيجار، مع التوضيح أن الاعتراض ليس على صفقة البيع، وإنما للتعرف على الأرباح التى حققتها المصرية خلال السنوات الماضية».

وتملك «كليوباترا» العديد من المستشفيات فى السوق المحلية، منها مستشفى الشروق، والقاهرة التخصصى، والنيل بدراوى، كما وقعت اتفاقية لتأجير مستشفى «كوينز» للنساء والولادة، بجانب تملك مركز علاجى فى التجمع الخامس، والحصول على حق إدارة مستشفى جامعة النهضة بالصعيد.

جدير بالذكر أن شركة فاروس المالية أصدرت تقريرًا بحثيًا يوضح أن توسعات كليوباترا فى مستشفى النيل البدراوى والشروق والاستحواذ على مستشفى الكاتب ومشروع النهضة المشترك ستضيف 3.20 جنيه إلى القيمة العادلة لسهم الشركة.

وأوضحت «فاروس» أن القيمة العادلة الحالية للشركة تبلغ 6.6 جنيه، وبعد إضافة التوسعات من المقرر وصولها إلى 9.8 جنيه، علمًا بأن السهم يتداول على شاشات البورصة عند 6 جنيهات تقريبًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »