استثمار

«بضوابط صارمة»..مصر تبحث اتفاقية ثنائية مع اليونان لاستقبال السائحين

خلال اتصال هاتفي بين وزيري السياحة في مصر واليونان

شارك الخبر مع أصدقائك

أجرى اليوم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ،اتصالا هاتفيا مع نظيره وزير السياحة اليوناني هاريس تيوهاريس (Harris Theoharis).

ووفق بيان للوزارة، بحثا وزيرا السياحة، سبل التعاون بين البلدين في القطاع السياحي والاستعدادات والاجراءات الاحترازية في كلا الدولتين لاستقبال الزائرين، حيث أعلنت اليونان استعدادها لاستقبال السياحة الخارجية من بعض الدول في العالم مع بداية شهر يوليو.

و خلال الاتصال الهاتفي ناقش الوزيران دراسة كيفية التكامل في المجال السياحي عن طريق عمل اتفاقية ثنائية بين البلدين ذات ضوابط صارمة للحفاظ على صحة السائحين والعاملين بالقطاع السياحي، وذلك بعد عودة الحركة السياحية بصفة منتظمة.

كما بحثا الوزيران عمل برامج سياحية متميزة للتصدير للعالم، وخاصة الدول البعيدة والحريصة على زيارة مصر واليونان، لخلق منتج سياحي متكامل بين البلدين والتسويق له في جميع المحافل والأسواق السياحية العالمية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

جدير بالذكر أن أولى لقاءات الوزيران كانت في فبراير الماضي خلال أولى جولات وزير السياحة والاثار الخارجية بعد توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار، بناء على الدعوة الموجه اليه من الجانب اليوناني، خاصة في ظل تفعيل اتفاق التعاون الثلاثي الموقع عام ٢٠١٧ بين مصر واليونان وقبرص في مجال السياحة البحرية.

وتم حينذاك مناقشة تعزيز سبل التعاون المشترك بين البلدين في مجال السياحة البحرية لما تمثله الموانئ المصرية وآثارها من أهمية حضارية وثقافية وذلك لتقديم وجبه سياحية ثقافية دسمة خاصة في ظل اهتمام السائح اليوناني بالسياحة الدينية خاصة في ظل وجود العديد من الكنائس والأديرة الأثرية القبطية في مصر وخاصة تلك الموجودة على مسار العائلة المقدسة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »