بورصة وشركات

بضغوط بيعية.. خسائر سهم «عز» اليوم تطيح بمكاسبه منذ بداية الأسبوع

تراجع سهم حديد عز اليوم بـ 6% دفعة واحدة وهو ما يتجاوز إجمالي مكاسبه خلال الجلسات الثلاث السابقة بـ 4%

شارك الخبر مع أصدقائك

هبط سهم حديد عز، اليوم، بنحو 6% ما أطاح بالمكاسب التي حققها منذ بداية الأسبوع بإجمالي 4% فقط، في ظل موجات بيعية على السهم، مع الأنباء السلبية المتواترة على قطاع الحديد، والشركة نفسها منذ نهاية الأسبوع المنقضي.

وأنهى حديد عز تداولات الأربعاء عند 8.8 جنيه، متراجعًا بـ5.8%، وهي نسبة تتجاوز الارتفاعات التي حققها السهم خلال الجلسات الثلاث السابقة بنسبة 4% من مستوى 9.43 جنيه الأحد، إلى 9.81جنيه الثلاثاء.

هبط سهم حديد عز، اليوم، بنحو 6% ما أطاح بالمكاسب التي حققها منذ بداية الأسبوع بإجمالي 4% فقط، في ظل موجات بيعية على السهم، مع الأنباء السلبية المتواترة على قطاع الحديد، والشركة نفسها منذ نهاية الأسبوع المنقضي.

وأرجعت دعاء زيدان، رئيس تداول بلوم مصر، تراجع السهم إلى استمرار تأثره بحكم إلغاء الرسوم على واردات البيليت بنسبة 15%، والنتائج المالية السلبية للشركة، إضافة إلى الموجات البيعية التي اجتاحت السوق بشكل عام اليوم.

“عز” يستهدف 7.8 جنيه على المدى القصير

وأشارت دعاء زيدان إلى أن السهم كان يستهدف سابقًا قاعًا عند 9.10 وتجاوزه لأسفل دفع به للتراجع للمستويات التي أغلق عندها جلسة اليوم، وهو ما يتوقع معه اتجاه السهم لمستويات تتراوح بين 8.5 و7.80جنيه، على المدى القصير.

وزاد من أعباء الشركة إعلان البورصة المصرية قرار لجنة القيد بفرض التزام مالي على الشركة قيمته 10 آلاف جنيه يسدد خلال 15 يومًا، وذلك لمخالفة الشركة لأحكام المادة (32) و(46) من قواعد قيد وشطب الأوراق المالية والمادة (44) و(64) من الإجراءات التنفيذية.

الضغوط التى تواجهها شركة حديد عز 

وتعاني حديد عز حزمة من الضغوط المحلية والعالمية، كان آخرها حكم محكمة القضاء الإدارية إلغاء رسوم الواردات على البيلت بنسبة 15%/ والذي كان يُعوَّل عليه لتخفيف حدة خسائر الشركة العام الحالي.

وتشمل الضغوط التى تواجهها الشركة على المستوى المحلى، ارتفاع التكاليف، وعدم القدرة على تمرير الزيادة للمستهلكين، ونفاد مخزون المواد الخام بالربع الأول، وارتفاع المصروفات التمويلية، مع وصول المديونيات لما يتراوح بين 25 و28 مليار جنيه، وخفض الأسعار محليًّا نتيجة الضغوط على المنتجات نهائية الصنع.

سبب ارتفاع اسعار خام الحديد عالميا 

وعلى المستوى العالمى عانت شركة Vale البرازيلية، أحد أهم موردى الحديد الخام لشركة حديد عز، مطلع العام الحالى، انهيار سد بأحد مناجمها تسبَّب فى تراجع إنتاجها بنحو 70 مليون طن، وارتفاع أسعار الخام عالميًّا مع نقص المعروض، وأيضًا الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، وما خلفته من تباطؤ فى الطلب على المعدن.

 وانتهى 2018 بخسارة مُجمعة لحديد عز بلغت 1.29 مليار جنيه، وأدى موقف «حديد عز» فى ضوء الضغوط الواقعة عليها إلى إنهاء الربع الأول من العام الحالى بخسائر تعادل ما كان متوقعًا من بنوك الاستثمار لعام 2019 بالكامل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »