اقتصاد وأسواق

«بشاى » تخفض أسعار الحديد 200 جنيه .. فى أكتوبر

كتب ـ محمد ريحان : قررت شركة حديد «بشاى » أمس خفض أسعار مبيعاتها من الحديد بنحو 200 جنيه خلال شهر أكتوبر المقبل لتصل أسعار البيع الى 4075 جنيها للطن سعر المصنع مقابل 4275 جنيها للطن فى سبتمبر الحالى .…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمد ريحان :

قررت شركة حديد «بشاى » أمس خفض أسعار مبيعاتها من الحديد بنحو 200 جنيه خلال شهر أكتوبر المقبل لتصل أسعار البيع الى 4075 جنيها للطن سعر المصنع مقابل 4275 جنيها للطن فى سبتمبر الحالى .

كانت شركة حديد عز قد أعلنت أمس الأول عن خفض أسعار مبيعاتها من الحديد خلال أكتوبر بنحو 250 جنيها للطن ليصل سعر الطن الى 4080 جنيها مقابل 4330 جنيها للطن بداية سبتمبر الحالى .

قال سعد الدسوقى، رئيس شركة السيوف لتجارة حديد التسليح، أحد وكلاء «عز » و «بشاى » فى تصريحات لـ «المال » ، إن تراجع أسعار الحديد التركى الى نحو 590 دولارا للطن وانخفاض خامات «البليت » وراء اتجاه المصانع المحلية الى خفض أسعار البيع بما يتراوح بين 200 و 250 جنيها للطن .

وأشار الى أن أسعار البيع للمستهلك وفقا للأسعار الجديدة خلال شهر أكتوبر ستتراوح بين 4220 و 4225 جنيها للطن، ولفت الى أن غالبية الوكلاء والتجار يبيعون بأسعار تقل بنحو 50 جنيها عن الأسعار المعلنة من أجل جذب المستهلكين وتنشيط السوق .

وأوضح أن السوق المحلية شهدت ركودا كبيرا خلال الأسبوع الماضى نتيجة توقف المستهلكين عن الشراء بسبب ترقبهم للأسعار الجديدة، متوقعا معاودة السوق المحلية نشاطها مرة أخرى خلال الأسبوع الحالى لاستكمال عمليات البناء والتشييد مرة أخرى .

وشدد كمال الخربتلى، رئيس الشركة المصرية لتجارة الصلب، على ضرورة قيام الحكومة ممثلة فى وزارة الإسكان بضخ سيولة لشركات المقاولات العاملة فى السوق المحلية لتمكينها من استئناف نشاطها مرة أخرى خلال المرحلة الراهنة، لاسيما أن هذه الشركات تعد المستهلك الرئيسى لمواد البناء وعلى رأسها الحديد والأسمنت .

وأكد أن خامات «البليت » والخردة تمثل العامل المؤثر فى تحديد أسعار المصانع المحلية، لاسيما أن هذه الخامات يتم استيرادها من الخارج .

وأشار الخربتلى الى أن قيام الحكومة بعمل مشروعات قومية ومشروعات بنية تحتية وأساسية سيساهم بشكل كبير فى تنشيط سوق مواد البناء .

شارك الخبر مع أصدقائك