لايف

بسبب وباء كورونا .. الصحة الفرنسية : الوضع الصحي في البلاد يتجه لمزيد من التدهور

وأعلن الوزير إغلاق جميع قاعات الرياضة وقاعات الاحتفالات في المناطق التي تشهد انتشارا كبيرا لفيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران، اليوم الأربعاء، أن الوضع الصحي في بلاده يتجه لمزيد من التدهور بسبب وباء “كوفيد-19”.

وأعلن الوزير إغلاق جميع قاعات الرياضة وقاعات الاحتفالات في المناطق التي تشهد انتشارا كبيرا لفيروس كورونا.

ومن المتوقع أن تعلن الحكومة الفرنسية، اليوم الأربعاء، قواعد جديدة لمكافحة ارتفاع إصابات في البلاد.

اقرأ أيضا  البنك الدولي : التجارة والتكامل بالشرق الأوسط عاملان حيويان لخفض معدلات الفقر

وكانت الحالات الجديدة المؤكدة أعلى من عشرة آلاف لمدة ستة أيام من السبعة أيام الماضية، مقارنة بأقل من ألف يوميًا في الأسابيع التي تلت إغلاقًا وطنيًا استمر 55 يومًا والذي جرى رفعه في مايو الماضي.

وأشار الناطق باسم الحكومة جابريل أتال، بعد اجتماع أسبوعي لمجلس الوزراء: إلى أن “الوضع يتدهور بشكل أسرع في بعض المناطق من أخرى. وهناك ضغط كبير على المستشفيات في بعض المناطق”.

اقرأ أيضا  الداخلية: مأمورية لاستخراج بطاقة الرقم القومي لشاب من ذوي الاحتياجات (صور)

ومن المقرر أن يكشف أوليفيه فيران، مساء اليوم الأربعاء، التصنيفات المختلفة للمناطق، والإجراءات التي أوصت بها الحكومة، سيتم بعد ذلك تنفيذ هذه الإجراءات محليًا في الأيام المقبلة من قبل المسؤولين المنتخبين والحكام في كل مدينة أو بلدية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »