سيـــاســة

بسبب موقف عبدالرحيم من البهائيين نقابة الصحفيين في ورطة

شيرين راغب هل تساند نقابة الصحفيين جمال عبد الرحيم عضومجلس ادارتها في قضية الاعتداء علي البهائيين بسوهاج. سؤال طرح نفسه بقوة بعد البلاغ الذي تقدمت به 6 منظمات حقوقية للنائب العام لمطالبته بفتح تحقيق فوري وتحديد المسئولين عن الاعتداءات التي…

شارك الخبر مع أصدقائك

شيرين راغب

هل تساند نقابة الصحفيين جمال عبد الرحيم عضومجلس ادارتها في قضية الاعتداء علي البهائيين بسوهاج.

سؤال طرح نفسه بقوة بعد البلاغ الذي تقدمت به 6 منظمات حقوقية للنائب العام لمطالبته بفتح تحقيق فوري وتحديد المسئولين عن الاعتداءات التي ارتكبت بحق بهائيين في محافظة سوهاج مؤخراً تمهيداً لتقديمهم للمحاكمة الجنائية.

وطالبت المنظمات بأن يشمل التحقيق تحديد المسئولين عن التحريض المباشر علي ارتكاب هذه الجرائم لمساءلتهم جنائياً كما طالبت النائب العام بأن يحقق تحديدا مع عضومجلس نقابة الصحفيين جمال عبد الرحيم بشأن تحريضه علي العنف ضد البهائيين في احد البرامج التليفزيونية، ومقاله المنشور بجريدة الجمهورية وذلك بموجب المادتين 171 و172 والمتعلقتين بالتحريض العلني علي ارتكاب الجنايات والجنح.

في البداية أكد جمال فهمي، رئيس لجنة الشئون العربية بنقابة الصحفيين، ان النقابة لم تتلق أي شكاوي رسيمة بخصوص اتهام جمال عبد الرحيم البهائيين بانهم مرتدون، مؤكداً ان النقابة لا تستطيع ان تتحرك أوتقوم بأي تحقيقات معه ما لم تكن هناك شكوي رسمية، لافتاً الي ان اي مخالفة لميثاق الشرف الصحفي يتم النظر فيها ونفي ان يكون لعضو مجلس النقابة أي حصانة تحميه من الحساب، فهو كأي عضو عادي بالنقابة.

وابدي فهمي استياءه من حالة التراجع المخيفة التي طالت ثقافة التسامح في المجتمع المصري، ومنهم الصحفيون باعتبارهم فئة من فئات المجتمع، حيث يعانون ايضاً من هذا المرض الخطير، مشيراً الي ان حرية العقيدة من المبادئ الاساسية في كل من الدستور والدين الاسلامي الحنيف الذي كفل حرية العقيدة

بينما أوضح مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين ان النقابة لم تتلق أي شكاوي ضد جمال عبد الرحيم، واستبعد ان يكون جمال عبد الرحيم متطرفاً.

من جانبها، رفضت عبير سعدي، مسئولة لجنة التدريب والتطوير في المجلس، اقحام النقابة في موضوع كهذا، لافتة الي ان ما حدث في المؤتمرالاول ــ والذي كان من المفترض ان يعقد في نقابة الصحفيين العام الماضي ليتناول قضايا التمييز الديني – قد أدي لمشاكل عديدة مازالت النقابة تعاني من تداعيتها. اما جمال عبد الرحيم، عضومجلس نقابة الصحفيين، فقد اكد انه ليس في حاجة لمساندة النقابة له حيث يعتبر ان الموضوع شخصي وليست له علاقة بالمهنة. وأضاف عبد الرحيم انه ضد ما حدث من حرق لمنازل البهائيين ولكنه عاد وشدد علي ان الخسائر كلها لم تتعد الـ5  آلاف جنيه وفقاً لتحريات المباحث! لافتاً الي ان ما ورد في التليفزيون والمقال الصحفي يعبر عن وجهة نظره الشخصية متحملاً المسئولية الكاملة

شارك الخبر مع أصدقائك