اتصالات وتكنولوجيا

بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات ووكالة الفضاء المصرية

تشغيل بوابة على الانترنت للوكالة لتقديم مجموعة من الخدمات الالكترونية الخاصة بها

شارك الخبر مع أصدقائك

وقعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برتوكول تعاون مع وكالة الفضاء المصرية، بهدف تجهيز مركز حاسب آلي ونظام معلومات متكامل لوكالة الفضاء المصرية.

وشهد توقيع البروتوكول عبر تقنية الفيديو كونفرانس ، الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وينص البروتوكول الذي تصل مدته إلى ثلاث سنوات على تجهيز مركز بيانات وبنية تحتية لربط المركز مع جميع المباني التابعة لوكالة الفضاء المصرية.

كما يتضمن توفير أجهزة الحاسبات وملحقاتها، والمعدات والبرامج اللازمة، وأجهزة شبكات المعلومات وأجهزة التأمين والخوادم ووحدات التخزين للوكالة.

وبموجب البروتوكول سيتم إتاحة وتشغيل بوابة على الانترنت للوكالة لتقديم مجموعة من الخدمات الالكترونية الخاصة بها، وتوفير خطوط الربط الخارجية للوكالة، بالإضافة إلى توفير اتفاقيات تعاون للتدريب بين الوكالة والمؤسسات التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وخلال توقيع البروتوكول، أكد الدكتور خالد عبد الغفار أن إنشاء وكالة الفضاء المصرية هو بمثابة مجهود كبير وحلم قديم استمر 40 عامًا.

واشار إلى أن مصر أصبحت جزءًا من منظومة الفضاء العالمية.

كما تطرق إلي التعاون المستمر مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، موضحا أنه يجب البدء من حيث انتهى الآخرين، وأن تكون هناك إمكانيات وتكنولوجيا حديثة لمواكبة الوكالة الأوروبية ووكالة ناسا أيضا.

وأشار عبدالغفار إلى أن إنشاء أول مركز للأقمار الصناعية في مصر يعد نقلة نوعية في هذا المجال.

ولفت الي أن مصر أصبحت المقر الدائم لوكالة الفضاء الإفريقية، وهو ما يزيد الضغوط والمهام الواقعة على مصر، مؤكدا على تطلعه لوجود مراكز ونظم معلومات متكاملة.

وأكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن البروتوكول الموقع يعد أحد الخطوات الهامة في مجال التعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم العالي والبحث العلمي، ما يؤكد على تضافر كافة قطاعات الدولة من أجل خلق مجتمع قائم على المعرفة ويرتكز على البحث العلمي.

واشار إلي أن التعاون يهدف إلى دعم البنية التحتية لنظم المعلومات الخاصة بوكالة الفضاء المصرية وذلك في إطار اهتمام الدولة بتنمية صناعة الفضاء والسعي نحو تحقيق ريادة إقليمية لمصر في هذه الصناعة.

واعرب عن تطلعه إلى فتح آفاق جديدة للتعاون بين الوزارة وجهاتها التابعة لاسيما المعهد القومي للاتصالات ومركز البحوث التطبيقية للذكاء الاصطناعي؛ مع وكالة الفضاء المصرية وذلك في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة تكنولوجيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات لما تمثله من أهمية في البحوث الفضائية.

.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »