Loading...

بروتوكول تعاون بين «هيئة الشراء الموحد» و«بيت الزكاة» بمؤسسة الأزهر الشريف

Loading...

تدبير كافة الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية بالأسعار التنافسية

بروتوكول تعاون بين «هيئة الشراء الموحد» و«بيت الزكاة» بمؤسسة الأزهر الشريف
إسلام عزام

إسلام عزام

12:39 م, الخميس, 16 يونيو 22

وقع كل من اللواء طبيب بهاء الدين أحمد زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد واللواء محمد عمرو لطفي الأمين العام لبيت الزكاة والصدقات بمؤسسة الأزهر الشريف بروتوكول تعاون.

ينص البروتوكول علي تدبير كافة الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية بالأسعار التنافسية التي يقدمها الموردين المسجلين لدي هيئة الشراء الموحد والمتاحة علي المنظومة الإلكترونية الخاصة بها وذلك لعلاج مستحقي الزكاة المقيدين بياناتهم ببيت الزكاة والصدقات.

وأنشئت الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبى وإدارة التكنولوجيا الطبية بموجب القانون رقم 151 لسنة 2019، كهيئة عامة اقتصادية لها الشخصية الاعتبارية وتتبع رئيس مجلس الوزراء.

وتتولى الهيئة دون غيرها إجراء عمليات الشراء للمستحضرات والمستلزمات الطبية البشرية لجميع الجهات والهيئات الحكومية، مقابل أداء رسم شراء لا يجاوز %7 من صافى قيمة ما تقوم الهيئة بشرائه لصالحها، دون إضافة الرسوم الجمركية أو ضريبة القيمة المضافة أو غيرها من التكاليف، ويحصل نقدا أو بأى وسيلة دفع أخرى.

يذكر أن هيئة الشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، وقعت برئاسة اللواء طبيب بهاء زيدان، مذكرة تفاهم للتعاون المشترك مع غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، ومثلها في توقيع البروتوكول الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لمجموعة شركات «إيفا»، وذلك في إطار التعاون المثمر والبناء بين الجانبين.

وبموجب البروتوكول، يتعاون الجانبان على الترويج للمؤتمر الصحي الإفريقي الأول، الذي افتتحت فعالياته، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وبمشاركة 400 من الشركات المسجلة في غرفة الرعاية الصحية باتحاد الصناعات المصرية، وممثلي قرابة 100 دولة، سواء مسئولين رسميين، أو من قيادات الشركات العاملة بالمجال الصحي

تقديم أفضل جودة دوائية للمواطن المصرى

أكد الدكتور هشام ستيت، نائب رئيس هيئة الشراء الموحد، أن الهيئة تعتمد على تقديم أفضل جودة دوائية للمواطن المصرى، مشيرا إلى أن جائحة كورونا كانت تحديا للهيئة، متابعا أن الفائض من مناقصة شرم الشيخ كان له أثر كبير فى توفير احتياجات المستشفيات.

وأضاف الدكتور هشام ستيت، خلال مؤتمر صحة أفريقيا، أن هناك مخزونا استراتيجيا قويا من جميع الأدوية والمستلزمات الطبية، وهناك تعاون كبير بين هيئات التأمين الصحى الشامل لتقديم كل احتياجات المنظومة، مشيرا إلى أن هناك مشروعا كبيرا مع هيئة الدواء لتابع الدواء وتفعيل نظم الباركود بداية من التصنيع حتى يد المواطن، ما يمكنا من ضبط السوق وتأمينة من الغش الدوائى.

وتابع تمت المشاركة فى 15 مبادرة رئاسية لتأمين الدواء للمواطنين المنتفعين من خدماتها، مشيرا إلى أن هناك نموا كبيرا لسوق الدواء فى مصر، وهو ما ينعكس على استثمارات سوق الدواء.