بنـــوك

بروتوكول تعاون بين بنك التنمية الصناعية وجهاز العاشر من رمضان

لتشجيع الاستثمار في المجالات الصناعية وزيادة وتيرة المنتج المالي

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع بنك التنمية الصناعية بروتوكول تعاون مع جهاز مدينة العاشر من رمضان، من خلال خاصية الفيديو كونفرانس، حيث قام بالتوقيع ماجد فهمى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، لبنك التنمية الصناعية، والمهندس خالد حسن شاهين، بصفته رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من مضان.

يأتي ذلك في إطار منهج وسياسة الدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية، وتشجيع الاستثمار في المجالات الصناعية وزيادة وتيرة المنتج المالي، ودعم المشروعات الصناعية المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغرّ ومساهمة الدولة في إتاحة وتجهيز الأراضي اللازمة لإقامة المشروعات الصناعية وبما ينعكس على تحسن الحالة الإقتصادية وتشجيع الشباب وتوفيرفرص عمل.

وكذلك إزالة كافة المعوقات التي تواجه المستثمرين، واستمراراً لدوربنك التنمية الصناعية الرائد فى دعم الإقتصاد القومى وتمويل المشروعات الهامة التى تساهم فى التنمية الأقتصادية بما يحقق أهداف الدولة واستراتيجيتها.

 ويهدف البروتوكول الجديد إلى قيام البنك بمنح تمويل وتسهيلات إئتمانية للوحدات الصناعية المتوسطة والصغيرة بالمجمعات الصناعية ( ب & ج ) بمدينة العاشر من رمضان.

اقرأ أيضا  «رواد النيل» : مراكز تطوير الأعمال وفرت تمويلات بـ 1.8 مليار جنيه

وصرح ماجد فهمى رئيس بنك التنمية الصناعية، بأن بروتوكول التعاون مع جهاز مدينة العاشر من رمضان يأتى إستمراراً للدور التنموي وتوافقاً مع خطة واستراتيجية الدولة فى خلق مناخ إستثماري جيد وبيئة جاذبة للاستثمار الصناعي من خلال توفير وحدات صناعية على مستوى مدينة العاشر من رمضان للشباب والمستثمرين بمساحة 702 متر مربع تناسب الأنشطة الهامة المطلوبة بالمنطقة الصناعية بمدينة العاشر من رمضان (هندسية ، غذائية ، كيماوية ، غزل ونسيج وملابس جاهزة).

وذلك لتسهيل سرعة البدء فى تلك الأنشطة من خلال تمويل الوحدات بشروط ميسرة من حيث سعر العائد وفترات السماح والسداد والضمانات المطلوبة.

خلال توقيع البروتكول

من جانبه أفاد المهندس خالد حسن شاهين رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، بأن توقيع هذا البروتوكول مع بنك التنمية الصناعية، جاء لتفعيل دورالجهاز في تشجيع الاستثمارات بالقطاع الصناعي وتنفيذ سياسة تنمية الأراضي للأغراض الصناعية وإتاحتها للمستثمرين، من خلال إقامة مجمعات صناعية وتخصيصها للمشروعات الصناعية للمنشآت المتوسطة والصغيرة.

اقرأ أيضا  البنك الزراعي يقترب من افتتاح أحدث فروعه للمعاملات الإسلامية بـ«سيوة»

وذلك على أراضي المناطق الصناعية وتجهيزها وتوفير المساحات والأماكن اللازمة لتشغيل الأنشطة الصناعية بها وأن هذا التعاون سيكون نواه لبداية خطة لرسم طرق تعاون في مجالات مختلفة لتتمشي مع أهداف كلا الطرفين من أجل تحقيق خطط التنمية والتيسير علي مواطني مدينة العاشر من رمضان وصغار المستثمرين بها.

وأكد حمدى عزام – نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لبنك التنمية الصناعية، أن البروتوكول الجديد الموقع مع جهاز مدينة العاشر من رمضان يأتي استكمالاً لسلسلة النجاحات التى حققها البنك في ملف دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لخدمة خطة الدولة للتنمية فى كافة المجالات والقطاعات الحيوية.

وأضاف أن في هذا الإطار أطلق البنك فى مايو 2019 مبادرة لتمويل 1000 مصنع صغير ومتوسط على مستوى الجمهورية ورصد البنك لها 10 مليارات جنيه تساهم فى توفير أكثر من 20 ألف فرصة عمل وتمنح للمصانع ذات التوجّه التصديري وأيضاً في المساعدة على إستحداث منتجات جديدة عند مستويات معينة من الإنتاجية يمكنها العمل كصناعات مغذية للمشروعات الصناعية الكبيرة وبذلك يتم توفير النقد الأجنبى الذى ينفق على إستيراد السلع الإستهلاكية أو الإستثمارية.

اقرأ أيضا  البنك المركزي الأمريكي : من الملائم رفع أسعار الفائدة في مارس

وبلغ عدد المستفيدين من المبادرة حوالى 302 عميل بإجمالي تمويلات 3.8 مليار جنيه.

 من جانبها قالت نجلاء عبد الرحيم مدير العلاقات العامة والاتصال المؤسسي ببنك التنمية الصناعية، إن البروتوكول يأتي من منطلق التوجه التنموي للبنك ومساندة الدولة لتنفيذ استراتيجيتها لدعم الصناعة والحد من البطالة، وتحقيق التنمية المستدامة واهتماما من البنك بتيسير سير البروتوكول وإزالة أي معوقات تتولى لجنة متابعة تنفيذ البروتوكولات مراجعة ما يتم من أعمال ومدى مطابقتها وتحقيقها لأهداف البروتوكول، واقتراح التعديلات المطلوبة عند الحاجة، وتشكيل مجموعات للعمل كلما اقتضى الأمر ذلك، مع بحث إمكانية التوسع فى الخدمات المقدمة من البنك لمستثمري جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »