اقتصاد وأسواق

بروتكول تعاون بين «الثروة السمكية» و«المصرية لخدمات التتبع» لضبط حركة الصيد

وقعت الهيئة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة، اليوم الاثنين، برتوكول تعاون مع الشركة المصرية لخدمات التتبع وتكنولوجيا المعلومات، بشأن تقديم خدمة تتبع وتأمين إبحار مراكب الصيد المصرية نظام تتبع الإبحار vms.

شارك الخبر مع أصدقائك

الصاوي أحمد:

وقعت الهيئة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة، اليوم الاثنين، برتوكول تعاون مع الشركة المصرية لخدمات التتبع وتكنولوجيا المعلومات، بشأن تقديم خدمة تتبع وتأمين إبحار مراكب الصيد المصرية نظام تتبع الإبحار vms.
 
وأكد البلتاجي – على هامش توقيع البروتكول – أنه بعد تكرار مخالفات الصيد لاختراق المياه الإقليمية للدول المجاورة وأيضا التوجهات الجديدة لهيئة الثروة السمكية لضبط المصايد المصرية وإدارتها، فيما يتعلق بأسطول الصيد المصري على مناطق الصيد المختلفة بالبحرين المتوسط والأحمر بما يتناسب مع المخزونات السمكية.
 
وأضاف أن مجلس الوزراء بتكليف الجهات المعنية بالدولة للتنسيق حول إنشاء نظام تتبع إبحار مراكب الصيد لتفادى هذه المشكلات وتنمية المصايد.
 
وأشار وزير الزراعة إلى أن العديد من الجهات مثل الثروة السمكية ووزارة الخارجية ووزارة الدفاع ووزارة البحث العلمى، المتمثلة فى المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد ووزارة الاتصلات وتكنولوجيا المعلومات.
 
وأكد الوزير أنه لتنفيذ هذه المنظومة فهناك ضرورة أن تكون خريطة توزيع الأسطول المصرى بقدراته المختلفة تحت المراقبة والرصد لهذه الوحدات بشكل يتفق مع منظومة المصايد العالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »