اتصالات وتكنولوجيا

«برمجة السعودية» تتبنى خطة طموحة لتصدير خدمات التكنولوجيا من مصر

حاتم بخيت رئيس المجموعة فى حواره مع « CEO Level»:

شارك الخبر مع أصدقائك

تتبنى مجموعة برمجة السعودية استراتيجية طموحة تستهدف من خلالها تعزيز حجم استثماراتها بالسوق المصرية وتحويل مصر إلى مركز محورى فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لتصدير الخدمات التقنية بخبرات محلية إلى مختلف أسواق العالم عبر إنشاء قرية ذكية تضم مركز عمليات لحلول أمن المعلومات ومركز بيانات وآخر لتعهيد خدمات الأعمال، بالإضافة إلى مركز للبحث والتدريب.

واستعرض الدكتور حاتم بخيت، الرئيس التنفيذى للمجموعة، فى حواره مع برنامج CEO Level الذى يقدمه حازم شريف رئيس تحرير جريدة «المال» والمذاع على منصة يوتيوب تاريخ نشأة المجموعة وحزمة الخدمات والمنصات التكنولوجية التى تقدمها للعملاء، كاشفا عن تفاصيل خطة التوسع المرتقبة فى السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة.

وإلى نص الحوار ،،

● حازم شريف: ضيف حلقة اليوم فى برنامج CEO Level الدكتور حاتم بخيت الرئيس التنفيذى لمجموعة برمجة السعودية كأول شركة خارج حدود مصر يتم استضافتها فى البرنامج.

حاتم بخيت: شكرا على الاستضافة، وأود التأكيد بداية على أن الدول العربية ومصر والسعودية بلا حدود وتربطهم شراكة زمنية ومكانية تاريخية.

● حازم شريف: متى تأسست مجموعة برمجة ؟ وما هى طبيعة نشاطها؟

حاتم بخيت: تأسست مجموعة برمجة بالمملكة فى عام 2019 من خلال ذراعين أساسيين أولهما متخصص فى تقديم الخدمات التقنية والاحترافية والتكاملية وأمن المعلومات والحوسبة السحابية والمدن الذكية والتحول الرقمى، أما الذراع الثانية تهتم بالإبداع من خلال الاستحواذ على منصات الاقتصاد التشاركى.

تقديم نشاط النقل الذكى فى المملكة قريبا.. وباكستان خلال العام المقبل

وتمكنت برمجة فى السنوات الماضية من توسيع حزمة الحلول المقدمة للعملاء بشأن الاقتصاد التشاركى بواسطة 8 منصات تخدم 8 قطاعات اقتصادية مختلفة، ومنها القطاع الصحى من خلال منصة معروفة فى أسواق أفريقيا ومصر تحت اسم «موبى ميد MOBI MED» تقدم خدمة تقديم الحجوزات للمستشفيات وتوصيل الصيدليات وغيرها.

بالإضافة إلى منصة «عربى» وتقدم خدمات التعليم والاختبار عن بُعد لمجموعة مناهج للغة العربية ومهن تخصصية لـ 3 شرائح من المستخدمين هم العرب فى بلاد المهجر، وغير الناطقين باللغة العربية داخل الدول العربية، علاوة على المهتمين باللغة والثقافة العربية.

ولدى الشركة أيضا منصة XYZ CIRCLE والتى تسلط الضوء على قطاع العمل والعمال من خلال دورة حياة تبدأ من صاحب المشروع أو الفرصة الاستثمارية يتقدم لها الشباب الواعد الذين يخضعون لمعايير المنافسة العادلة عبر المنصة والفائز يستطيع تقديم الخدمة وتطوير المشروع عن بعد وتحقيق استفادة مالية، كما تضم المنصة أيضا خدمتين هما التفاعل التعليمى مع الأشخاص الذين ينتمون إلى نفس المجال أو المستوى، والأخرى المناقصات والمزايدات.

وفى السعودية، تمتلك برمجة منصة «صيانة إكسبريس» والتى اشتهرت بتقديم أكثر من 30 خدمة صيانة منزلية.

أما منصة Glaztor فهى حاضنة للتجارة الإلكترونية وتعد أحد أهم العلامات التجارية المملوكة لبرمجة وتمكن الشركة أو المستثمر أو المستفيد النهائى من بناء متجر إلكترونى والاستفادة من خدمات بوابة المدفوعات payment gateway والتواصل مع البنوك، كذلك سلاسل الإمدادات supply chain management، وأيضا خدمات التوصيل والكول سنتر بالمنصة وذلك بأسعار رمزية بهدف تمكينه من زيادة حصته السوقية وتحقيق أهدافه بكفاءة وفعالية.

اقرأ أيضا  أصالة وأحمد سعد يشعلان مواقع التواصل الاجتماعي بإعلان «وي» الجديد

تطوير محفظة رقمية للشركة.. وخطة لإنشاء smart technology hub محليا

وتعكف برمجة حاليا على تطوير محفظة رقمية للشركة ditigal wallet، علاوة على تطبيق للنقل والمواصلات على غرار تطبيقى «أوبر» و«كريم» وبالفعل تم طرح تطبيق An Nisa Taxi فى دولة كينيا وتستهدف الشركة نقل الخدمة إلى المملكة فى القريب العاجل، علاوة على دولة باكستان خلال 2022

وبالتالى فإنه يمكن القول بإن برمجة ترتكز على ذراعين هما القطاع التكنولوجى والتقنية والمشروعات العملاقة والمدن الذكية وأمن المعلومات وأنظمة تخطيط موارد المؤسسات، إلى جانب قطاع الإبداع والذى يضم منصات الاقتصاد التشاركى والخدمات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعى، ونحن نعمل حاليا على تنفيذ حزمة أهداف مستقبلية بعد دراسة التجارب الماضية، تتمثل فى تطوير أعمالنا خلال المستقبل القريب.

لا مانع من الاستحواذ على كيانات منافسة ..و60 شريكاً عالمياً

● حازم شريف: كم يبلغ رأسمال المجموعة؟ وما نتائج أعمالها خلال العام الماضى من حيث حجم الإيرادات والاستثمارات؟.

حاتم بخيت: تمتلك برمجة ميزة تنافسية هامة تتمثل فى الـECO SYSTEM الذى تملكه ويضم أكثر من 60 شريكاً عالمياً سواء بيوت خبرة أو كيانات تكنولوجية عالمية، وتخطط الشركة أيضا للانتشار الجغرافى FOOT PRINT وتعمل حاليا فى 10 دول بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

كما تتجه المجموعة إلى زيادة حصتها السوقية فى مجال الاقتصاد التشاركى ومنصات الرقمنة الجديدة، فضلا عن الدخول فى أسواق جديدة بدعم من امتلاكها علاقات استراتيجية تمكنها من الوصول لشرائح عملاء جدد.

وفى الوقت الحالى، نحن فى طور رسملة جزء من الشركة من خلال تنفيذ عملية طرح أولى فى السوق المصرية كمقر رئيسى لمجموعة برمجة.

كذلك تستهدف الشركة إنشاء قرية ذكية SMART VILLAGE أو SMART Technology HUB فى مصر تضم مركز عمليات لحلول أمن المعلومات SECURITY operation center ومركز بيانات بتكنولوجيا الحوسبة السحابية CLOUD DATA CENTER، ومركز لتقديم خدمات تعهيد الأعمال BUSINESS PROCESS OUTSOURCING CENTER.

بالإضافة إلى مركز أبحاث وتدريب بالتعاون مع شركائنا العالميين حتى تصبح مصر مركزًا لتصدير الخدمات والتقنية للخارج منافسة للعديد من التجارب العالمية.

ويأتى ذلك على خلفية مشروعات التحول الرقمى التى تشهدها الدولة المصرية فى الآونة الراهنة، إلى جانب الكوادر البشرية المدربة.

مؤشرات مالية إيجابية للمجموعة فى أسواق الخليج ومصر

وبالعودة مجددا للحديث عن المؤشرات المالية، نحن حاليا فى مرحلة عدم الإفصاح عن أى أرقام SILENT PERIOD ومن ثم مشاركة أى بيانات مالية إلا أن برمجة حققت نتائج إيجابية للغاية فى أسواق الخليج، وفى مصر تسجل المجموعة خطوات جيدة تسارع الزمن وتحاكى جزءًا من التحولات والمحفزات التى تشهدها البلاد.

● حازم شريف: لدينا شركة مؤسسة بالفعل.. وقد هل سيتم تنفيذ عملية الطرح الأولى بالبورصة من خلال تأسيس شركة جديدة فى مصر تنقل إليها بعض أنشطة المجموعة؟

حاتم بخيت: لدينا شركة مؤسسة بالفعل.. وقد اتخذت «برمجة» قرارًا بجعل مصر مقرا رئيسيا للمجموعة عبر عدة مراحل ولكل مرحلة معطيات ومخرجات وتحديات وعوائد متوقعة، ولدى المجموعة إيمان كبير بأن أى نجاح قائم على نقاط قوة، من هنا يعد الموقع الجغرافى لمصر الشقيقة والعريقة ومكانتها العالمية وشبابها ورؤية الدولة والمحفزات الاستثمارية نقاط قوة لأى مستثمر.

اقرأ أيضا  البريد: 5% نموا في إيرادات الخدمات.. و3.2 مليار جنيه صافي أرباح (جراف)

وبناءا على ذلك نسعى إلى توطين هذه الصناعة فى مصر اعتمادا على علاقات التوأمة بين المملكة ومصر وإنشاء مركز رئيسى للبرمجة بالسوق المحلية، وبدأنا فى تنفيذ خطوات فعلية على أرض الواقع.

بينما تتمثل الخطوة التالية فى استحواذ «برمجة مصر» تباعاً على مجموعة من عدة شركات «برمجة» المنتشرة حول العالم لتصبح «برمجة مصر» صاحبة القيادة والريادة فى التصدير للخارج.

● حازم شريف: هل ستستحوذ «برمجة مصر» على جميع كيانات المجموعة أم جزء منها ؟

حاتم بخيت: تأسست شركة «برمجة مصر» منذ عامين، ونفذت الكثير من المشروعات فى السوق المصرية وتستهدف الاستحواذ الكامل تباعاً على جميع شركات المجموعة (برمجة) حول العالم من أجل توطين الصناعة بأيد مصرية وتصديرها بسمات عالمية.

● حازم شريف: هل يضم هيكل المساهمين فى برمجة مصر شركاء محليين؟

حاتم بخيت: يعد الشريك المصرى عنصر أساسى خاصة أن الشركة تتجه نحو رسملة جزء من أنشطتها وبالتالى نستوعب أى شريك طالما ينعكس ذلك على تطوير وتصدير الخدمة فى ظل أننا نتحرك فى ظل نظام متكامل يعد أحد أهم ثوابت المجموعة، ويضم كلا من الشركاء والموظفين والمساهمين.

● حازم شريف: هل تم الاستقرار على تسمية الشريك المصرى ونسبة المساهمة ؟

حاتم بخيت: جار العمل على هذا الملف

طرح 60 إلى %80 من ذراع الابتكار والمنصات فى البورصة.. وتصور كامل خلال شهر

● حازم شريف: ما هو الموعد المنتظر للطرح إذا ؟

حاتم بخيت: سيتم طرح نسبة 60 إلى %80 من أسهم الشركة خلال 2022

● حازم شريف: هل تم اختيار مستشار الطرح ؟

حاتم بخيت: تم التوقيع مع مستشار ومدير الطرح.

تمويل ذاتى للعمليات بعيدا عن الجولات الاستثمارية

● حازم شريف: إلى أى مدى تحقق المجموعة توازنًا بين أنشطة ذراعيها خاصة أن قطاع الحلول التكنولوجية يحقق إيرادات وأرباح ضخمة بينما تعتمد منصات الإبداع على نموذج تحقيق معدلات نمو مرتفعة؟

وهل تعتمد المنصات على تمويل عبر جلب جولات استثمارية أم يتم ذلك ذاتيا؟

حاتم بخيت: تعتمد برمجة فى المرحلة الحالية على التمويل الذاتى دون خوض أى تجارب للحصول على جولات تمويلية من مستثمرين ملائكة، فى الوقت نفسه تحقق المنصات معدلات نمو مرتفعة.

وتعد الأصول الرقمية التى حققتها المجموعة فى تلك المنصات دليلاً قويًا على النجاح فى القريب العاجل، فبالمقارنة مع المنافسين يمكننا القول بأن المجموعة سجلت نتائج جيدة فى نفس الصناعة التى تعمل بها الشركات الأخرى، وبالتالى لا تعمل برمجة بشكل عشوائى ولكن بناء على مستهدفات ونفقات استثمارية وميزانيات معدة مسبقا للقطاعين.

من ناحية أخرى، ربما تكون معدلات نمو المنصات متسارعة إلا أن إيراداتها قد تنخفض فى مرحلة ما وتحقق قفزات فى مرحلة أخرى، بينما قد تكون مؤشرات القطاع التكنولوجى مرتفعة بسبب صفقات أو مشروعات ولكن مع انخفاض معدل العائد على الاستثمار فى المشروع الواحد الأمر الذى يختلف من جهة لأخرى.

وأود أن أوكد أن برمجة هى شركة واعدة وتؤمن بأن تكلفة الخطأ أقل كثيرا من تكلفة الانتظار وتراعى جيدا أهمية حساب المخاطر قبل خوض أى استثمار، كما تنظر إلى المورد البشرى المتميز كشريك استراتيجى بالنسبة لها.

اقرأ أيضا  قائمة أسعار هواتف «أوبو» و«شاومي» و«ريلمي» بعد تطبيق قرار 10% جمارك

● حازم شريف: هل سيتم طرح ذراعى المجموعة فى البورصة المصرية ؟

حاتم بخيت: تستهدف الخطة الأولية التركيز على طرح المنصات مع تحقيقها معدلات نمو قوية، يلى ذلك استكمال باقى عملية الاستحواذات على الشركات الأخرى مع الأخذ بعين الأعتبار بأن العائد على السحب وحقوق المستثمرين هما الهدف الأهم.

● حازم شريف: إذا، يمكننا القول بأن الشركة المصرية تستهدف الاستحواذ على المنصات ثم طرح جزء من أسهمها فى البورصة المصرية كمرحلة أولى

حاتم بخيت: نعم

● حازم شريف: كيف ترى المجموعة المنافسة فى السوق المصرية مع منصات التكنولوجيا داخل قطاعات النقل والرعاية الصحية وغيرها ؟

حاتم بخيت: المنافسة أمر صحى من أجل التطوير وتعد عنصرًا مكملًا لاستراتيجية الشركة وتسمح لنا بتحدى أنفسنا والآخرين، فى الوقت ذاته نجحت الشركات العاملة بالسوق المصرية فى القطاعات المستهدفة فى تحقيق خطوات متسارعة.

ويكمن التحدى الأساسى فى امتلاك مجموعة برمجة مزايا تنافسية تتمثل فى تحسين جودة الحياة وتسهيل المعاملات وخفض التكاليف، وإضافة مجموعة قيم على الإجراءات كالفعالية

وترتكز المجموعة على فلسفة فى رحلتها مع العميل وتعتبر الاستدامة إحدى أهم أهدافها، نحن بالفعل نعمل مع نفس الشباب ومخرجات المنافسين ولكننا نراهن على تحفيز الموارد البشرية وكيفية تأهيل الكوادر داخل المجموعة، ونستهدف الاستحواذ على أكبر حصة من السوق الذى نعمل داخله.

● حازم شريف : هل من الوارد الاستحواذ على إحدى الكيانات المنافسة فى مصر ؟

حاتم بخيت: لا يوجد أى مانع من الاستحواذ على أى كيان طالما سيضيف لهيكل الملكية وللعملاء والموظفين والمساهمين، وذلك بعد إجراء دراسة ناجحة ووجود رؤية واضحة تتوافق مع أهداف المجموعة.

● حازم شريف: هل سيتضمن طرح حصة من أسهم برمجة للإيداع بالبورصة زيادة فى رأسمالها أم سيتم طرح نسبة «60 %80-» بعد تقييمها؟

حاتم بخيت: قامت شركة برمجة خلال العام الحالى بتعيين 5 شركات استشارية لدراسة البدائل الاستثمارية المناسبة.

حازم شريف: متى سيكون لدى برمجة تصور متكامل فى هذا الشأن ؟

حاتم بخيت: خلال شهر من الآن

● حازم شريف: كم يبلغ حجم أعمال الشركة فى قطاع حلول التكنولوجيا بمصر ؟

حاتم بخيت: حققنا أرباحاً جيدة ونتعامل مع جميع القطاعات فى مصر، وتضم برمجة مصر نحو 200 موظف.

«المملكة» و«مصر» و«كينيا» أهم 3 دول فى حجم الأعمال

● حازم شريف: ما ترتيب أكبر 3 دول تحقيقا للأعمال بين قائمة الأسواق الـ 10 التى تتواجدون بها ؟

حاتم بخيت: السعودية ومصر وكينيا

● حازم شريف: هل تنتوى الشركة التوسع فى دول أفريقيا السمراء خلال المرحلة المقبلة ؟

حاتم بخيت: أفريقيا قارة بكر تحتوى على فرص استثمارية ضخمة، ومصر تعد بوابة الانطلاق لهذه المنطقة خاصة أن المنافسة فى القارة السمراء أقل نسبيا عن باقى أسواق العالم، ولدى برمجة تواجد فى أسواق كينيا وتنزانيا وأوغندا والمغرب ونيجيريا ورواندا وبورندى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »