الإسكندرية

برلماني يطالب بتشكيل لجنة تقصي الحقائق بشأن تلوث مياه الإسكندرية

مها يونس:تقدم البرلماني المهندس هيثم الحريري والنائبة إلهام المنشاوى، بطلب تشكيل لجنة تقصي حقائق بشأن أزمة مياه الشرب بمحافظة الإسكندرية، بافتراح مقدم كتابة إلى رئيس المجلس على عبد العال من قبل أكثر من 20 عضواً.وأرجع الحريري سرعة طلب تشكيل اللجنة نظراً لما حدث بمحافظة الإسكندرية بشأن تلوث

شارك الخبر مع أصدقائك

مها يونس:

تقدم البرلماني المهندس هيثم الحريري والنائبة إلهام المنشاوى، بطلب تشكيل لجنة تقصي حقائق بشأن أزمة مياه الشرب بمحافظة الإسكندرية، بافتراح مقدم كتابة إلى رئيس المجلس على عبد العال من قبل أكثر من 20 عضواً.

وأرجع الحريري سرعة طلب تشكيل اللجنة نظراً لما حدث بمحافظة الإسكندرية بشأن تلوث مياه الشرب التي وصلت إلى بعض المناطق بالمحافظة، ولتضارب تصريحات المسئولين، فضلاً عن سوء إدارة الأزمة وتكرار الواقعة في محافظة البحيرة، ونظراً لمعاناة المواطنون وما تكلفوه من أموال نظير الحصول على مياه نقية.

وقال “الحريري” إنه طبقاً لنص المادة 219 تم الطلب بالموافقة على سرعة تشكيل لجنة تقصي الحقائق في أسباب أزمة تلوث المياه وكيفية إدارتها ومنع تكرارها.

وتعرضت مياه شرب الإسكندرية للتوث وتغيير لونها مؤخراً، مما تسبب الأمر إلى استعاضة المواطنين بالمياه النقية المعبأة تجنباً لحدوث تسمم بالمياه، بعدما أعلنت مصادر بشركة مياه الشرب عن تلوث المياه وقيامهم بتحذير المواطنين بعدم الشرب من المياه.

وعلى الجانب الأخر، نفت محافظة الإسكندرية صحة ما تم تداوله من “إشاعات”، بحسب بيان من قبل ديوان المحافظة، بوجود نسبة تسمم بمياه الشرب بالمحافظة، وأوضحت أنه كان هناك انخفاض في مستوى منسوب المياه في فرع رشيد وترعة المحمودية أدى إلى عدم تمكن محطة مياه السيوف بالعمل بكامل طاقتها والذي نتج عنه تأثر أنحاء شرق المحافظة.

وأكدت المحافظة أن شركة المياه قامت فورا بالتنسيق مع وزارة الري والموارد المائية لرفع المنسوب، وتم إعادة رفع منسوب المياه بدرجة جيدة وإعادة تشغيل المحطة تدريجيا للعمل بكامل طاقتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »