اقتصاد وأسواق

برلماني يطالب الدولة بالحفاظ على تنمية الثروة الحيوانية

برلماني يطالب الدولة بالحفاظ على تنمية الثروة الحيوانية

شارك الخبر مع أصدقائك

– ميخائيل: إنشغال المجلس بـ”الخدمة المدنية” عرقل مناقشة تنمية الإنتاج المحلى  

دعاء حسنى

قال عاطف ميخائيل، عضو مجلس النواب، إنه سيتقدم اليوم بطلب إحاطة بالمجلس لوزيرى التموين والزراعة، للالتزام بتطبيق المادة 45 من الدستور التى تلزم الدولة بالحفاظ على تنمية الثروة الحيوانية، والرقعة الخضراء.

وأضاف ميخائيل، خلال اجتماعه -اليوم- بشعبة القصابين بالغرفة التجارية بالقاهرة، أنه سبق ووعد بنظر الحفاظ على تنمية الثروة الحيوانية من قبل اللجان المشتركة بالمجلس، ولكن نظر القوانين العاجلة حال دون ذلك، وينظر المجلس حالياً عدة قوانين منها قانون إدارة المحلية، وقانون المجلس القومى لحقوق الإنسان، وقانون الشرطة، والخدمة المدنية، مؤكدًا على أنه سيتقدم بطلب الإحاطة تمهيدًا لنظره قريبًا.

جاء ذلك ردًا على أعضاء شعبة القصابين باتهامهم للحكومة بالتسبب فى ارتفاع أسعار اللحوم، وتحميل الجزاريين السبب فى ذلك، وذلك فى ظل تقلص المساحات المزروعة بمكونات الأعلاف كالذرة، وارتباط أسعارها بالتغيرات المستمرة فى سعر الدولار، فضلاً عن إغفال الدولة تنمية الثروة الحيوانية فى ظل إنتاج محلى لا يتجاوز 40% سنويًا، واستيراد 60% من الخارج.

من جانبه، قال خالد توفيق، رئيس قطاع الثروة الحيوانية بوزراة الزراعة، إن حجم إنتاج مصر من اللحوم الحمراء يصل إلى 500 ألف طن سنوياً، فيما يتم استيراد بين 500 لـ 600 الف طن سنويا.

وأكد على أن إنخفاض إنتاج مصر من الذرة وفول الصويا المدخلات الرئيسية لمكونات الأعلاف للإنتاج الحيوانى، أحد أسباب ارتفاع أسعار اللحوم.

وأكد توفيق على أن مصر تتنج قرابة 60% من اللحوم الحمراء، وتستورد الـ40% الباقية، إلا أن محمد وهبة رئيس شعبة القصابين بالغرفة التجارية بالقاهرة، اعترض على تلك النسبة، مؤكدًا على أن نسبة إنتاج مصر محليا من اللحوم الحمراء لا يتجاوز 40%، و10% أخرى عجول مستوردة تمكث 40 يومًا فى مصر، وتحسب على الإنتاج المحلى، فيما يتم استيراد نسبة المتبقية من الخارج.

شارك الخبر مع أصدقائك