اقتصاد وأسواق

برلماني: نجاح خطة الزراعة يحدث طفرة في إنتاج القمح

ياسمين فواز قال النائب مصطفى الكمار، إن ارتفاع المساحات المنزرعة من القمح خلال هذا الموسم لتصل إلى مليون و800 ألف فدان يعطى فرصة لتحقيق خطة الاكتفاء الذاتي من القمح، من خلال زيادة المساحات المزروعة وتقليل حجم واردات مصر في هذا القطاع.  وأضاف "الكمار"، أنه وفقًا لما أعلنته وزارة الزراعة فإن مص

شارك الخبر مع أصدقائك

ياسمين فواز

قال النائب مصطفى الكمار، إن ارتفاع المساحات المنزرعة من القمح خلال هذا الموسم لتصل إلى مليون و800 ألف فدان يعطى فرصة لتحقيق خطة الاكتفاء الذاتي من القمح، من خلال زيادة المساحات المزروعة وتقليل حجم واردات مصر في هذا القطاع. 

وأضاف “الكمار”، أنه وفقًا لما أعلنته وزارة الزراعة فإن مصر تستهدف وصول المساحات المزروعة من القمح لـ 3 ملايين و400 ألف فدان ، وهو ما يساعد في زيادة الإنتاج المحلي الذي وصل إلى 50%، وتقليل فجوة الاستهلاك التي يتم تعويضها بالاستيراد من الخارج . 

وأكد ضرورة الالتزام بصرف الأسمدة وتشجيع الفلاحين على زيادة المساحات المزروعة من القمح، لافتا إلى أنه من الضروري أن تتابع الوزارة مع المزارعين وأن تذلل كافة العقبات أمامهم لتشجيعهم على الاستمرار في زيادة المساحات المزروعة. 

وأوضح أنه في حال استمرار ونجاح خطة الوزارة في زيادة المساحات المزروعة من القمح، فإن ذلك سيحدث طفرة في حجم إنتاج مصر من القمح، بعد وصولنا إلى المراتب الأولى في الدول المستوردة له . 

ولفت إلى أن استهلاك مصر من القمح يصل سنويا إلى 12 مليون طن، نوفر منها 50% فقط ، مشيرًا إلى أن تطبيق خطة الوزارة في زيادة المحصول قد ساعد فى تقليص هذه النسبة بشكل كبير خلال السنوات القليلة المقبلة، باعتبار القمح أحد الزراعات التي تمثل أمناً غذائياً لمصر.

وأضاف أن تقرير الإدارة المركزية لشئون مديريات الزراعة التابعة لقطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، كشف عن ارتفاع المساحات المنزرعة من القمح هذا الموسم الجديد، إلى مليون و800 ألف فدان حتى الآن وجار الحصر والزراعة، موضحا أن المستهدف زراعته من خلال التركيب التأشيرى يبلغ 3 ملايين، و400 ألف فدان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »