سيـــاســة

برلماني: «حياة كريمة» مشروع قومي والرئيس حريص على تحسين معيشة الفقراء

تستهدف 50 مركزا على مستوى الجمهورية بعدد 1500 قرية

شارك الخبر مع أصدقائك

أشاد النائب سامي فتحي سوس عضو البرلمان ، والقيادي بحزب مستقبل وطن، بإطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة، لتستهدف 50 مركزا على مستوى الجمهورية بعدد 1500 قرية.

وقال البرلماني إن الرئيس حريص على الارتقاء وتحسين الخدمات للمواطنين خاصة فى القرى والمناطق الأكثر احتياجا ودعم الفئات المستحقة.

وأكد عضو البرلمان ، في تصريحات له اليوم، أن مبادرة “حياة كريمة” تعد مشروعا قوميا وإنجازا كبيرا، ولا يقل أهمية عن المشروعات الكبرى العملاقة التي تقوم بها الدولة.

ولفت نائب البرلمان إلى أن المبادرة ستعمل على تطوير وتحسين مستوى معيشة المواطنين، وتستهدف عدة مستويات من بينها تنمية الخدمات المقدمة بالقرى الأكثر فقرا، ورفع قدرات البنية الأساسية لتلك القرى والنجوع من كل الجوانب لتغيير واقع الحياة لمواطني تلك القرى إلى الأفضل وعلى نحو شامل، لمواكبة الجهود التنموية التى تشمل كل القطاعات بالدولة.

اقرأ أيضا  مطالب في البرلمان بآليات تسعير واضحة بتعديلات قانون مشاركة القطاع الخاص بالمشروعات

وأوضح عضو البرلمان، أن المبادرة ستعمل على تطوير البنية التحتية من شبكات الصرف الصحي والغاز الطبيعي وتحسين شبكة مياه الشرب، بجانب بناء وتطوير الوحدات الطبية والبيطرية، والمستشفيات العامة، والمدارس، وعمل بعض المشروعات الخدمية التي ستساعد على زيادة الدخل وتوفير فرص عمل للمواطنين بتلك القري.

وأشار نائب البرلمان إلى أن توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضرورة الاعتماد على المكون المحلي في تنفيذ هذه المبادرة مثل “كابلات الكهرباء، ومحطات المياه والصرف الصحي” وغيرها، وأن يتم الاعتماد على منظومة الشراء المركزي، يعد تشجيعا ودعما للصناعة الوطنية.

اقرأ أيضا  رئيس وزراء اليونان : مصر تستطيع القيام بدور محوري في نقل الطاقة لأوروبا

وتابع : الرئيس منذ توليه الحكم أطلق عدة مبادرات ساهمت في إعادة بناء الإنسان واستعادة كافة حقوقه، من بينها مبادرة القضاء على العشوائيات ومبادرة علاج فيروس سى، بالإضافة لمبادرة القضاء على قوائم الانتظار، فضلا عن جهود الدولة في معالجة المصريين والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكر نائب البرلمان ، أن المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة شملت 400 قرية تم تطويرها خلال العام الماضي في إطار مخطط الدولة لتطوير جميع قرى مصر خلال 3 سنوات وعلى عدة محاور، وأن المرحلة الثانية ستشمل 50 مركزا تضم 1500 قرية يسكنها 18 مليون مواطن، وبتكلفة 500 مليار جنيه، وأن أكثر من 50% من هذه المراكز فى محافظات الصعيد منها ” 7 مراكز فى سوهاج من بينهم 22 قرية بمركز المراغة الذي أمثله تحت قبة البرلمان.

اقرأ أيضا  سفير بريطانيا يتوقع زيارة آلاف من السياح الإنجليز مصر خلال الموسم الشتوي

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »