سيـــاســة

برلماني: حديث طارق عامر عن تراجع الأسعار لا يمت للواقع بصلة

ياسمين فواز: صرح الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، عن حزب الوفد، بأن حديث طارق عامر عن تراجع الأسعار لا يمت للواقع بصلة ولا توجد أي مؤشرات تدل علي انخفاض الأسعار، حيث إن معدلات التضخم خلال الستة أشهر الأخيرة في تزايد مستمر، حيث كانت نسبة التضخم في نوفمبر الماضي 20,2%، وتستمر في الارتفاع إلي أن وص

شارك الخبر مع أصدقائك

ياسمين فواز:

صرح الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، عن حزب الوفد، بأن حديث طارق عامر عن تراجع الأسعار لا يمت للواقع بصلة ولا توجد أي مؤشرات تدل علي انخفاض الأسعار، حيث إن معدلات التضخم خلال الستة أشهر الأخيرة في تزايد مستمر، حيث كانت نسبة التضخم في نوفمبر الماضي 20,2%، وتستمر في الارتفاع إلي أن وصلت في إبريل الماضي 32,9% وهو ما لا يبشر بجود انفراجه قريبا في الأسعار.

وأكد “فؤاد” أن الأزمة النقدية مازالت مستمرة، حيث إنه يتوجب علينا في 2018 سداد مدفوعات ودائع بقيمة 14 مليار دولار، وهو ما سيضغط علي الاحتياطي النقدي خلال العام القادم، كما أغفل عامر تابعيات الأثر التضخمي للبرنامج الاقتصادي، وما سوف يترتب علي زيادة سعر الطاقة من تضخم وزيادة أسعار، لذا ينبغي علي عامر توخي الحذر من تصدير صورة وهمية عن حقيقة الوضع الراهن للمواطن من أجل صناعة مجد زائف.

وقال إنه بينما يتوقع حدوث انفراجة علي مستوى الاقتصاد الكلي بحلول العام المقبل، فإن البعد الاجتماعي وآثار هذه الانفراجة علي المواطن لن تظهر علي المدى القصير.

وأضاف أن الجميع يتحدث عن مؤشرات اقتصادية لا علاقة للمواطن بها، حيث إن الطفرة الحقيقية التي تهم المواطن هي زيادة مخصصات الانفاق العام التي تتبلور في مشروعات البنية التحتية وزيادة مخصصات التعليم والصحة والضمان الاجتماعي، ولذلك فانه يتحتم علي الحكومة التركيز علي ترجمة الإصلاحات الاقتصادية لمعطيات يفهمها رجل الشارع ويلمسها لكي لا تصير المسألة كلام في الهواء.

شارك الخبر مع أصدقائك