سيـــاســة

برلماني: “الأحوال الشخصية” الحالي انحرف عن هدفه الأساسي

ياسمين فوازقال الدكتور محمد فؤاد، عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، مقدم مشروع قانون الأحوال الشخصية، إنه منذ عام 2016 تعالت أصوات المواطنين للنواب بأن هناك خللًا في قانون الأحوال الشخصية الحالي.وأضاف فؤاد، في تصريحات له، اليوم: "عندما درسنا هذا القانون بجانب قوانين الأخرى في أ

شارك الخبر مع أصدقائك

ياسمين فواز

قال الدكتور محمد فؤاد، عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، مقدم مشروع قانون الأحوال الشخصية، إنه منذ عام 2016 تعالت أصوات المواطنين للنواب بأن هناك خللًا في قانون الأحوال الشخصية الحالي.

وأضاف فؤاد، في تصريحات له، اليوم: “عندما درسنا هذا القانون بجانب قوانين الأخرى في أنحاء العالم، وجدنا أنه ربما يكون القانون المصري قد انحرف عن الهدف الأساسي للقانون”.

وتابع: “هناك فرق بين المساواة والعدالة، ولا نستطيع أن نقيم المساواة على جثة العدالة، وهذا ما يحتويه قانون الأحوال الشخصية الحالي في ظل الأزمات العديدة به”.

وأكد: “حاولنا تعديل القانون من خلال الاستماع إلى أطباء نفسيين وشيوخ أزهر وعمل دراسات مقارنة مع القوانين الأخرى، وأجرينا جلسات حوار مجتمعي في غالبية المحافظات.. وعندما تأكدنا من وجود قصور في القانون الحالي عكفنا على إعداد قانون جديد وفضلنا أن يخرج من حزب الوفد بيت الأمة”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »