اقتصاد وأسواق

برلماني: ارتفاع الدولار لـ 20 جنيهًا يرجع لفشل الحكومة

ياسمين فواز قال النائب فوزي الشرباصي، عضو مجلس النواب عن دائرة شربين بالدقهلية، إن ارتفاع سعر صرف الدولار ليصل إلى 20 جنيهًا يعد كارثة اجتماعية واقتصادية ترجع إلى فشل الحكومة والبنك المركزي في إدارة سلة العملات، بجانب إصرار الحكومة والمركزي علي إقرار التعويم الكامل للجنيه دون مراعاة الحالة الاقتصاد

شارك الخبر مع أصدقائك

ياسمين فواز

قال النائب فوزي الشرباصي، عضو مجلس النواب عن دائرة شربين بالدقهلية، إن ارتفاع سعر صرف الدولار ليصل إلى 20 جنيهًا يعد كارثة اجتماعية واقتصادية ترجع إلى فشل الحكومة والبنك المركزي في إدارة سلة العملات، بجانب إصرار الحكومة والمركزي علي إقرار التعويم الكامل للجنيه دون مراعاة الحالة الاقتصادية، ونقص حاد في السلع الأساسية.

وأشار الشرباصي، إلى أنه قبل اتخاذ قرار التعويم بأيام خرج علينا محافظ البنك المركزي ونفي نية الحكومة والمركزي إقرار تحرير سعر الصرف قبل وصول الاحتياطي النقدي إلي 30 مليار دولار، بجانب تلبية احتياجات رجال الأعمال من الدولار، وتوفير مخزون من السلع الأساسية، إلا أن كل هذه الإجراءات تبخرت ولم يتم النظر إليها عند إقرار التعويم، مما أدي إلي زيادة أسعار العملات بنسبة 100%، فضلاً الارتفاعات الجنونية في الأسعار.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن ارتفاع الدولار إلى 20 جنيها يؤدي إلي انخفاض قيمة دخل المواطن إلي أكثر من 50% نظراً  لانخفاض القوة الشرائية للجنيه بأكثر من 50%، وأن الموظف كان يتقاضى مرتبه قبل التعويم في ظل عدم زيادات أسعار السلع والخدمات، أما الآن المواطنين يتقاضون نفس المرتب مع زيادات في أسعار كل السلع والخدمات وصلت إلي أكثر من 100% في كثير من السلع، مثل: “السكر، والأرز، والزيت، والأجهزة الكهربائية، والأدوية”.

وشدد على ضرورة إيجاد حلول سريعة وعدم افتعال أزمات جديدة مثلما يحدث مع “الفلاحين” من ارتفاع أسعار الأسمدة مع عدم وضع سعر عادل للمنتجات الزراعية كقصب السكر، مما يتسبب في النهائية بانهيار زراعة قصب السكر نهائياً، قائلاً: “الحكومة مش بتسمع لغير الشركات وكبار رجال الأعمال أما الفلاحين والمواطنين يموتوا مش مهم”.

شارك الخبر مع أصدقائك