بنـــوك

برلمانيون يتوقعون تثبيت «المركزي» لأسعار الفائدة غدا

توقع برلمانيون اتجاه البنك المركزي لتثبيت أسعار الفائدة في اجتماع الخميس، بعد خفضها بشكل استثنائي 3% دفعة واحدة الشهر الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا، لتصبح 9.25% للإيداع، و10.25% للإقراض، مستبعدين حدوث انخفاضات جديدة. أكد الدكتور أشرف العربي، عضو اللجنة الاقتصادية…

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع برلمانيون اتجاه البنك المركزي لتثبيت أسعار الفائدة في اجتماع الخميس، بعد خفضها بشكل استثنائي 3% دفعة واحدة الشهر الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا، لتصبح 9.25% للإيداع، و10.25% للإقراض، مستبعدين حدوث انخفاضات جديدة.

أكد الدكتور أشرف العربي، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، عدم وجود هدف اقتصادي حاليا يدفع البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة مجددا، متوقعا إعلان تثبيتها خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية .

وأضاف العربي، في تصريحات لـ”المال”، أن قرار محافظ البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة 3% في اجتماعه الاستثنائي الأخير هدف إلى منع تحول الأموال للدولار نظرا للجوء البعض إلى استثمار أموالهم فيه بجانب الذهب، بسبب تداعيات فيروس كورونا، في ظل وجود شهادات بعائد مرتفع ذات عائد قياسي يبلغ 15%، التي طرحها بنكا «الأهلي» و«مصر».

وتوقعت البرلمانية ميرفت إلكسان، عضو لجنة الخطة والموزانة بمجلس النواب، ثبات أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية، قائلة: “لا أعتقد خفضها علي الأقل حاليا”.

وشددت في تصريحات لـ”المال”، على أن طارق عامر محافظ البنك المركزي قد يتخذ قرارا مخالفا للتوقعات، بناء على رؤيته العامة للأوضاع الاقتصادية الحالية.

ويرى البرلماني عمرو الجوهرى، عضو اللجنة الاقتصادية بالمجلس، أنه من الصعب خفض الفائدة مرة أخرى خلال هذه الفترة.

ورجح الجوهري ثبات أسعار الفائدة، مشيرا إلى أنه من الصعب خفضها مع استمرار وجود شهادات بعائد مرتفع كشهادتي بنكى «مصر» و«الأهلي».

يشار إلى أن محافظ البنك المركزي، طارق عامر، قال في مداخلة هاتفية لأحد البرامج الفضائية الأسبوع الجارى، إن مصر أمام فرصة كبيرة لإجراء خفض جديد في أسعار الفائدة مقارنة بالكثير من الدول التي وصلت أو اقتربت الفائدة لديها من “صفر بالمائة”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »