سيـــاســة

برلمانيون : مشروع الفيروز إنجاز تنموي عملاق للحد من الاستيراد

و يؤكدون أن من أبرز مزايا مشروع الفيروز تحقيق الاكتفاء الذاتي

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد نواب بمجلسي الشيوخ والنواب أن مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد، الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، يأتي في ظل إنجازات الرئيس واهتمامه بمشروعات الثروة الحيوانية والاستزراع السمكي، مشيرين إلى أنه من شأنه تقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتح صباح اليوم السبت مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد”.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، بأن مشروع الفيروز في شرق بورسعيد يعتبر الأكبر من نوعه فى الشرق الأوسط، ليضيف إنجازاً جديداً لسلسلة الإنجازات التنموية العملاقة التى تشهدها مصر خلال السنوات الأخيرة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

ويساهم المشروع العملاق كذلك بقيمة مضافة ضخمة فى تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وذلك بانشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، حيث يوفر المشروع ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة فى العديد من المهن والتخصصات فى هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى .

من جانبه، أكد النائب أحمد دياب، عضو مجلس الشيوخ، ان مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد سوف يسهم في توفير 10 آلاف فرص عمل وهو ما يترتب عنه تقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، وزيادة من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى.

اقرأ أيضا  وزير السياحة يكشف إجراءات الحكومة لدعم القطاع لمواجهة تداعيات فيروس كورونا

وأضاف دياب، أن مصر تحتل مكانة كبيرة في المنطقة، في مجال الاستزراع السمكي حيث تتصدر المرتبة الأولى بين دول قارة أفريقيا ودول حوض البحر المتوسط والعاشرة عالميا بكمية قدرها نحو 1.8 مليون طن.

وأشار “عضو مجلس الشيوخ”، إلي أن مصر شهدت نهضة حقيقة على أرض الواقع منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى رئاسة مصر فى 2014، إذ بدأت مصر تخطو للأمام، لتشهد نهضة كبرى فى سنوات قليلة، غيرت من شكلها بصورة كلية.

برلماني: ثوب جديد يفتخر به المصريون

وصف عمرو عكاشة، عضو مجلس الشيوخ، افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد، ب”النموذج الرائع” الذي يؤكد أن الدولة المصرية تعيش عصرها الذهبي، لأن ما يحدث على الأرض لم تشهده مصر من قبل.

وأضاف عكاشة، في تصريحات له، أن حجم المشروعات القومية والخدمية التي يفتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي يومًا بعد يوم على أرض الواقع تؤكد صدق القيادة السياسية في تنفيذ وعودها لنقل مصر نقلة حضارية.

ولفت عكاشة، إلى أن مشروع الفيروز سيساهم فى تنفيذ أهداف السياسة العامة للدولة فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الأسماك عالية الجودة ذات المواصفات العالمية لتغطية العجز فى البروتين الحيوانى للمواطن المصرى وتقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك.

وأشار “عضو مجلس الشيوخ” إلى أن مصر شهدت طفرة كبيرة في المشروعات القومية خلال عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، فعلى مدار الـ5 سنوات الماضية دشنت الحكومة المصرية العديد من المشروعات التي تسهم في رفع مستوى الاقتصاد وزيادة الدخل القومي المصري عبر جذب الاستثمارات الأجنبية.

اقرأ أيضا  برلمانيون : إدراج الأمم المتحدة «حياة كريمة» على منصة الشراكات من أجل التنمية يؤكد جدية المبادرة

مشروع الفيروز.. الأكبر من نوعه في المنطقة

من ناحيته، قال النائب عيد حماد، عضو مجلس النواب، أن المشروعات القومية الذي افتتحها الرئيس اليوم تعتبر الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط، خاصة مشروع الفيروز الذي يساهم بقيمة مضافة ضخمة في تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء، فضلًا عن ما يساهم به في زيادة فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطني.

ولفت حماد، إلى أنه منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي مسؤولية البلاد منذ 6 أعوام، تحققت إنجازات عدة، في كافة قطاعات الدولة بشكل عام، وكان للتنمية المحلية نصيب كبير ، بالإضافة إلى تنفيذ عدة مشروعات للبنية الأساسية إلى جانب تطوير وتنمية القرى، وإطلاق العديد من البرامج التنموية، فضلا عن المبادرات المتعددة بهدف تحسين نوعية حياة المواطنين، والتأكد من تحقيق مستوى أفضل لحياتهم الاقتصادية والاجتماعية و البيئية، وهو ما يؤكد أهمية هذه المشروعات.

و شدد النائب عمرو القطامي، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، على أهمية المشروعات القومية التي دشنتها مصر والتي يقع على عاتقها تنمية المجتمع باعتبار المشروعات القومية قاطرة التنمية، موضحًا أن أهم ما يميز المشروعات العملاقة هو شمولها واتساعها، وانتشارها في مختلف ارجاء لذلك يأتي مشروع الفيروز للاستزراع السمكي غرب بورسعيد، والاستزراع بشرق التفريعة، أحد المشروعات التابعة للشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية التابعة لجهاز الخدمة الوطنية.

اقرأ أيضا  السيسي يصدر قرارين بتشكيل مجلسي إدارة هيئة أوقاف الكنيسة الكاثوليكية والإنجيلية

وأضاف القطامي، في تصريحات له اليوم، أن مشروع الفيروز يوفر ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في العديد من المهن والتخصصات في هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتي والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطني.

وبين القطامي، أن تصريحات الرئيس السيسي خلال افتتاح هذه المشروعات تعكس رؤيته الثاقبة لجميع ملفات الدولة وعلى رأسها قطاع السكة الحديد، والبدء فى ميكنة وكهربة الخطوط وتطوير المحطات والمعدات مثل الجرارات والعربات وغيرها ومع ظروف كورونا، فضلًا عن وجود فائض في الكهرباء مؤكدًا أن هذه المشروعات سوف تساهم في توفير فرص عمل للمقاولين المحليين داخل هذه المراكز، والاستفادة من الصناعة المحلية وهذا الأمر في الاعتبار لتحسين وتشجيع الاقتصاد المصري في ظل ظروف كورونا.

وشدد القطامي، على أن المشروعات سيعمل بها الآلاف من المصريين وهو ما يعد نموذجا غير مسبوق في التعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة، موضحًا أنه يأتي ضمن إنجازات الرئيس السيسي في العديد من المجالات والقطاعات على مدى السنوات الماضية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »