سيـــاســة

برلمانيون: توقعات بمشروعات اقتصادية عقب زيارة السيسي للصين

ياسمين فوازتوقع نواب بالبرلمان أن تكون زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للصين بمثابة خطوة قوية فى دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، بما يضمن عقد العديد من الاتفاقيات فى المجال الاقتصادى والمراجعة للمشروعات القائمة مع الصين، والاتفاق على مشروعات اقتصادية جديدة.من جانبها، أكدت النائبة مايسة عطوة،

شارك الخبر مع أصدقائك

ياسمين فواز

توقع نواب بالبرلمان أن تكون زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للصين بمثابة خطوة قوية فى دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، بما يضمن عقد العديد من الاتفاقيات فى المجال الاقتصادى والمراجعة للمشروعات القائمة مع الصين، والاتفاق على مشروعات اقتصادية جديدة.

من جانبها، أكدت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، أن زيارة الرئيس السيسي، للصين، تعد ترسخيا لقوة العلاقة بين الدولتين المصرية والصينية، عبر مر العصور، حيث إن الصين دولة اقتصادية والزيارة التي يقوم بها الرئيس السيسي لبكين تمثل طريقا جديدا لفتح الآفاق لتعاون مثمر بعدة مجالات.

وأضافت أن مشاركة الرئيس السيسي في قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي، نتاج تعاون مثمر بين مصر والصين، لاسيما أن الزيارة ستشهد العديد من الاتفاقيات الاقتصادية، وهو ما ظهر منذ وصول الرئيس السيسي للصين، كذلك التباحث في العديد من القضايا التي تخص المنطقة.

وأشارت عطوة إلى أن الصين أدركت أن القارة الأفريقية سوق جيدة لمنتجاتها، وساحة للاستثمار، خاصة أن بكين من الدول السباقة إلى الدعم والتعاون فى شتى المجالات فى دول القارة الأفريقية وبالطبع مصر على رأس هذه الدول باعتبارها ذات ثقة.

ولفتت إلى أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى الصين والتى يشارك فيها الرئيس فى منتدى أعمال (الصين – أفريقيا) ستكون بمثابة خطوة قوية فى دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، فهذه الزيارة التى تعد الخامسة للرئيس عبد الفتاح السيسى سيكون لها دور إيجابي فى تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين.

قالت هالة أبوالسعد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، ووكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بمجلس النواب: إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى الصين والتى يشارك فيها الرئيس فى منتدى أعمال (الصين – أفريقيا) ستكون بمثابة خطوة قوية فى دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين، فهذه الزيارة التى تعد الخامسة للرئيس عبدالفتاح السيسى سيكون لها دورًا إيجابيًا فى تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين.

وشددت عضو مجلس النواب، على أن الزيارة سوف تضمن عقد العديد من الاتفاقيات فى المجال الاقتصادى والمراجعة للمشروعات القائمة مع الصين، والاتفاق على مشروعات جديدة، خاصة أن الرئيس السيسى يولى اهتماما كبيرا بالشراكة الاقتصادية مع الدول الأسيوية والتى من شأنها النهوض بالاقتصاد المصرى ونقل خبرات تلك الدول وتجاربه الناجحة فى النمو الاقتصادى خلال سنوات قليلة وفى مقدمة تلك الدول تأتى الصين التى أصبحت أكبر قوة اقتصادية فى العالم، 
متابعة: “مصر أصبحت لديها التشريعات والحوافز التى توفرها للمستثمرين فضلا عن الاستقرار السياسى التى تعيشه الدولة المصرية والتى من شأنه سيكون من أهم المزايا لجذب المستثمرين الفترة المقبلة.”

ولفتت أبو السعد، إلى أن مشاركة الرئيس السيسي أيضًا في قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي، نتاج تعاون مثمر بين مصر والصين، لاسيما وأن الزيارة ستشهد العديد من الاتفاقيات الاقتصادية، وهو ما ظهر منذ وصول الرئيس السيسي للصين، كذلك التباحث في العديد من القضايا التي تخص المنطقة.

وأكد النائب تامر عبدالقادر، وكيل لجنة الإعلام والثقاقة بمجلس النواب، أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى، التى يجريها حاليا إلى الصين، والزيارة المرتقبة لأوزباكستان، تأتى فى إطار سعي مصر الدائم لتوطيد علاقاتها مع صديقاتها من دول العالم التى شهدت تقدما فى شتى المجالات بما يعظم حجم الاستفادة للشعب المصرى وشعوب هذه الدول،فضلا عن تبادل الخبرات المتنوعة فى كافة المجالات .

وأوضح عبدالقادر، أن الصين لها طبيعة خاصة عند المصريين، كما أن الصين لها دور بارز فى الاستثمارات بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن توثيق هذه العلاقات أمر فى غاية الأهمية، من خلال الإجراءات المتنوعة التى تعمل على تعزيز العلاقات الثنائية فى جميع المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشاد وكيل لجنة الإعلام والثقاقة بمجلس النواب، بحرص الرئيس على تعدد اللقاءات مع أصحاب وممثلى الشركات العالمية لتوضيح المناخ الاستثمارى الحقيقى فى مصر والذى تغيرت معه الخريطة الاستثمارية فى العالم، بالإضافة إلى أن هذه الاستثمارات تسهم فى انتعاش الاقتصاد العالمى.

وأشار عبدالقادر إلى أن مشاركة الرئيس السيسى قمة  منتدى التعاون الصينى الإفريقى (فوكاك) المقرر عقدها يومى 3 و4 سبتمبر، تكتسب أهمية كبيرة فى ضوء ما تتمتع به مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »