استثمار

برعاية كامل الوزير.. انطلاق معرض تكنولوجيا النقل ديسمبر المقبل

كما يتضمن المعرض البنية التحتية للمواصلات

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة “تريدفيرز إنترناشيونال” لتنظيم المؤتمرات والمعارض، عن إطلاق الدورة الثانية من معرض ومؤتمر تكنولوجيا النقل الدولي في الشرق الأوسط وإفريقيا TransMEA 2019.

ويستمر معرض ومؤتمر تكنولوجيا النقل الدولي من 1 ديسمبر المقبل وحتى 4 من نفس الشهر بالتزامن مع إطلاقها الدورة 23 من المؤتمر الأهم في قطاع التكنولوجيا Cairo ICT تحت شعار The Digital Experience.

برعاية كامل الوزير

وتنطلق فعاليات الدورة الثانية من TransMEA 2019 تحت رعاية الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل المصرى في مركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

ويوجد إقبال من شركات النقل الذكي والمؤسسات الحكومية المحلية والدولية لضمان التواجد في الحدث الذي يمثل نقلة نوعية لصناعة النقل في المنطقة خاصة في ظل النجاح الذي حققته الدورة الأولى.

ويحظى المعرض والمؤتمر الدولي لتكنولوجيا النقل في الشرق الأوسط وإفريقيا ، باهتمام خاص ورعاية مكثفة من الجهات المهتمة بتطوير منظومة النقل في مصر والمنطقة.

المدن الذكية

ويتزامن المعرض مع توسع مصر في بناء المدن الذكية وسعي الدولة إلى تبني استراتيجيات طويلة المدى لتعزيز تلك المدن والمناطق الجديدة بمنظومات نقل ذكي حديثة ومبتكرة تحقق الهدف المرجو من تلك النهضة العمرانية.

كما يمثل المعرض أهمية خاصة للقارة السمراء التي تقترب من تطبيق اتفاقيات تجارة حرة تجمع دول إفريقيا، وهو ما يعني ضرورة استعداد جميع الدول بالبنية التحتية اللازمة لاستيعاب التزايد المتوقع في حركة التجارة ونقل البضائع بين الدول الأطراف في الاتفاق.

النقل فى الدول العربية

كما تشهد دورة هذا العام من المعرض اهتماماً خاصاً من مؤسسات النقل في الدول العربية، لا سيما مع حاجة العديد منها إلى تبادل الخبرات في قطاع النقل والتعرف على التجارب الناجحة في كل دولة، فضلا عن الاطلاع على الآليات والابتكارات التي أثبتت نجاحها، وهو ما توفره منصة TransMEA 2019 ضمن فعالياتها المختلفة.

وتشمل منظومات النقل الذكي التي يركز عليها المعرض كل ما يتعلق بصناعة النقل بشكل عام سواء في الطرق البرية أو البحرية أو خطوط السكك الحديدية ومترو الأنفاق ووسائل النقل النهري والمنافذ البرية الحدودية

البنية التحتية للمواصلات

كما يتطرق المعرض والمؤتمر لعدة ملفات متعلقة بتطوير البنية التحتية للمواصلات والطرق بشكل رقمي، اعتمادا على الذكاء الاصطناعي الذي يدعم فكرة مخاطبة الآلات بعضها البعض دون تدخل من البشر.

وتسهم منظومات النقل الحديثة والذكية في تحسين أداء شبكات الطرق ومكافحة الحوادث وخفض زمن الرحلات وبالتالي خفض تكاليف النقل ومعدلات استهلاك الوقود ورفع كفاءة التبادل التجارى وخفض التلوث.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »