تأميـــن

برايس ووتركوبرز تفوز بدراسة جدوى مصر لإعادة التأمين

اختارت اللجنة المصغرة المنبثقة من اللجنة التأسيسية لإنشاء شركة «مصر لإعادة التأمين » فى اجتماعها أمس الأول السبت، شركة برايس ووتر هاوس كوبرز «Price Waterhouse Coopers PWC» لإعداد دراسة الجدوى الخاصة بالشركة التى من المقرر أن تعقد لجنتها التأسيسية التى تضم أكثر من 14 شركة تأمين، اجتماعها الخميس المقبل للموافقة على القرار .

شارك الخبر مع أصدقائك

 كتب ـ ماهر أبوالفضل
والشاذلى جمعة:

اختارت اللجنة المصغرة المنبثقة من اللجنة التأسيسية لإنشاء شركة «مصر لإعادة التأمين » فى اجتماعها أمس الأول السبت، شركة برايس ووتر هاوس كوبرز «Price Waterhouse Coopers PWC» لإعداد دراسة الجدوى الخاصة بالشركة التى من المقرر أن تعقد لجنتها التأسيسية التى تضم أكثر من 14 شركة تأمين، اجتماعها الخميس المقبل للموافقة على القرار .

ووضعت اللجنة المصغرة مجموعة من المعايير لاختيار شركة الاستشارات التى ستتولى إعداد دراسة الجدوى من بين العروض المقدمة والتى بلغت 3 عروض ثم حسمت المنافسة   لصالح «برايس ووتر هاوس » على أساس بعض المعايير المرتبطة بالجوانب الفنية أو المالية، إضافة إلى الجوانب التسويقية وخطط العمل المستهدفة داخل السوقين المصرية والإقليمية .

قال الدكتور محمد يوسف، رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين، إن اللجنة التأسيسية سعت إلى سرعة إنجاز وتأسيس شركة مصر لإعادة التأمين التى تعد خطوة قوية لدفع عجلة تأسيس الشركات الجديدة ذات الجدوى الاقتصادية، لافتًا إلى أن اختيار شركة «برايس ووترهاوس كوبرز » العالمية المتخصصة فى مجالات الاستشارات ودراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات الكبرى لتنفيذ الدراسة الخاصة بالشركة الجديدة – جاء فى خطوة استباقية تستهدف جاهزية المشروع الجديد للطرح ضمن أجندة وزارة الاستثمار للمشروعات القومية التى ستنفذ خلال الفترة المقبلة .

وتعد شركة برايس ووتر هاوس كوبرز «Price Waterhouse Coopers PWC» التى تم اختيارها، من أفضل الشركات الدولية فى مجالات الاستشارات ودراسات الجدوى ولها سابقة خبرة كبيرة فى هذه المجالات فى أنحاء العالم .

ولفت يوسف إلى أنه من المنتظر أن تحقق الشركة الجديدة عددًا من الأهداف الاستراتيجية لمصر وسوق التأمين المحلية، ومن أهمها الحد من تدفق النقد الأجنبى خارج البلاد، بالإضافة إلى أن صناعة إعادة التأمين تمثل صادرات الخدمات لقطاع التأمين المصرى، إضافة إلى تقليص الاعتماد على السوق الخارجية وزيادة استقلالية سوق التأمين المحلية، علاوة على زيادة حصص التبادل المحلى بين شركات التأمين المصرية وشركة إعادة التأمين الجديدة، اضافة إلى تدعيم التبادل التجارى بين مصر ودول الخليج العربى، والمنطقة العربية بصفة عامة .

من جانبه، أوضح عبدالرؤوف قطب، رئيس الاتحاد المصرى للتأمين، العضو المنتدب لشركة «بيت التأمين المصرى السعودى » ، أن المفاضلة تمت بين أفضل عرضين من الشركات المتقدمة على أساس معايير تم الاتفاق عليها من اللجنة المنبثقة عن اللجنة التأسيسية لمشروع تأسيس الشركة .

وأشار إلى أن المعايير مرتبطة بالجدوى المالية وتشمل فترة إعداد الدراسة وتكلفة أيام وعدد ساعات العمل، اضافة إلى معايير مرتبطة بالجوانب الفنية وتشمل نطاق الأعمال المقدمة وسابقة الخبرة للشركات ومنهجية العمل، وعُقدت عقد ورشة عمل تم فيها تقديم عرض تقديمى Presentation عن كل من الشركتين لاستعراض الجوانب الفنية وعرض دراسة الجدوى التى شملت الاستراتيجية التسويقية للشركة واستراتيجية التشغيل والتصنيف المتوقع للشركة عند التأسيس، واستراتيجية الخروج للمستثمرين .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »