اقتصاد وأسواق

برامج تدريبية لتفعيل نظم الإدارة الإلكترونية بالموانئ

إيهاب العبسي:   يتلقي العاملون بالشركات الملاحية برامج تدربية تنظمها لجنة التدريب بغرفة ملاحة الإسكندرية حول كيفية التعامل مع نظام الإدارة الإلكترونية بالموانئ وذلك بالتعاون مع شركة الحلول المتكاملة للموانئ ومن المقرر أن يتم منح المتدرب شهادة من الشركة معتمدة…

شارك الخبر مع أصدقائك

إيهاب العبسي:
 
يتلقي العاملون بالشركات الملاحية برامج تدربية تنظمها لجنة التدريب بغرفة ملاحة الإسكندرية حول كيفية التعامل مع نظام الإدارة الإلكترونية بالموانئ وذلك بالتعاون مع شركة الحلول المتكاملة للموانئ ومن المقرر أن يتم منح المتدرب شهادة من الشركة معتمدة من هيئة ميناء الإسكندرية ليتم اعتمادها بمثابة ترخيص للتعامل مع الأنظمة الإلكترونية في أي ميناء من الموانئ المصرية.
 
وقال أحمد العقاد رئيس لجنة التدريب بالغرفة، إن هذه الدورات تستهدف تعريف العاملين بالشركات كيفية التعامل مع الأنظمة الإلكترونية الحديثة بالموانئ، مشيرا إلي أنه سبق وأن عقدت الغرفة دورات تدريبية في هذا المجال خلال شهر مارس الماضي، إلا أنه نظرا للإقبال الكبير من جانب المتدربين، قررت الغرفة إعادة تنظيم هذه الدورات حتي نهاية شهر مايو المقبل.
 
وأضاف العقاد أنه من منطلق حرص الغرفة علي نجاح مشروع تطوير ميناء الإسكندرية وبدء عملية التشغيل التجريبي لمنظومة الإدارة الإلكترونية، قامت إدارة الغرفة بالتنسيق مع هيئة ميناء الإسكندرية بتشكيل لجنة مشتركة لتفعيل عملية التشغيل التجريبي، وتحددت مهام اللجنة في تفعيل نظام الإدارة الإلكترونية شهريا بمشاركة الشركات الأعضاء بالغرفة وهيئة الميناء وشركة الحلول المتكاملة.
 
في حين قالت المهندسة هالة الشريدي، مدير عام شركة الحلول المتكاملة إن مشروع الإدارة الإلكترونية بميناء الإسكندرية لا يزال في مرحلة التشغيل التجريبي، ويتم اختباره بشكل فعلي لتدارك وتصحيح الأخطاء التي تظهر أثناء التشغيل، وأكدت ضرورة تدريب العاملين بالشركات الملاحية علي كيفية التعامل مع النظام الإلكتروني للميناء.
 
وأضافت الشريدي أن الإدارة الإلكترونية تهدف إلي تقليل الجهد والوقت والتكلفة اللازمة للتعامل مع الميناء، بالإضافة إلي ربط المجتمع المينائي بالكامل من خلال نظام إلكتروني وتبادل الرسائل الإلكترونية وتقليل الاعتماد علي النسخ الورقية كما تسهدف الإدارة تقليل التكدس والازدحام داخل الميناء عن طريق التعامل من خلال المراكز اللوجستية الموجودة خارج الدائرة الجمركية ولبلوغ هذا الهدف تم تقسيم الجهات العاملة داخل الميناء وفقا للنظم الإلكترونية ونظم الاتصال المتوافرة وإمكانات تطويرها بما يسمح لها بأن تكون جزءا من المنظومة الحديثة.
 
بينما قال اللواء صلاح الوايلي نائب رئيس الغرفة إن البروتوكول الذي تم توقيعه بين شركة «الحلول التقنية» و«غرفة ملاحة الإسكندرية» يمثل أهمية كبيرة لتدريب العاملين بالشركات الملاحية علي أحدث النظم الإلكترونية بالموانئ، التي توفر الكثير من وقت وجهد هؤلاء العاملين.

شارك الخبر مع أصدقائك