سيـــاســة

“بديع” : الإخوان لن يكونوا كلاً مباحاً لسماسرة العنف

شريف عيسى: صرح الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، بأن الجماعة تؤمن بالسلمية كإيمان، ومنهج وأخلاق، مشيراً إلى أن السلمية لا تعني أن يكون الإخوان كلأً مباحًا أو أن يكون الوطن نهبة لسماسرة العنف أو لمنتفعين من فساد…

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عيسى:

صرح الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، بأن الجماعة تؤمن بالسلمية كإيمان، ومنهج وأخلاق، مشيراً إلى أن السلمية لا تعني أن يكون الإخوان كلأً مباحًا أو أن يكون الوطن نهبة لسماسرة العنف أو لمنتفعين من فساد السنوات السابقة.

 
 محمد بديع

وأشار بديع، من خلال صفحته الرسمية على الـ”فيس بوك”، إلي أن الجماعة قررت تتبع كل من دعا وحرَّض على هذه المظاهرات أو شارك فيها بكل الإجراءات القانونية التي تردّ الأمور إلى نصابها، مشدداً على أن الجماعة لن تترك حقًّا من حقوقها، حتى وإن تظاهر بإدانة العنف، رغم علمه أن المظاهرات ستؤدي يقينًا للعنف، بل وجاء بعضهم حاملاً لأدوات العنف، حسب قوله.

ولفت المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إلي أنه لو كان للجماعة “ميليشيات”، كما يزعم بعض الحانقين على الإخوان ولو كانوا ينتهجون العنف لما صبروا كل هذا الصبر، ولكن أحكام الشرع هي التي تعصم من استعصم بها.

وتابع بديع أنه آن الأوان للأجهزة الأمنية أن تضرب بكل قوَّة على الجناة والمعتدين على الحياة العامة والخاصة، وكل ذلك في إطار القانون والحفاظ على كرامة الإنسان والمجتمع، وآن الأوان لأجهزة التحقيق أن تكشف عن أسماء ورموز المفسدين في الأرض والذين أثبتت الأحداث أن بعضَهُم يدَّعي أنهم رموز سياسية، فلم يَعُدْ في الوقت متَّسع لأي لبس أو غموض، حسب تعبيره.

شارك الخبر مع أصدقائك