استثمار

بدعم 2 مليون للمشروع الواحد.. التعليم العالي تدعو الباحثين للتقدم بـ 5 مشاريع لمواجهة «كورونا»

تتلقى الهيئة المشروعات البحثية اعتبارا من اليوم و حتى ٩ أبريل المقبل

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عن إطلاق هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، نداءاً بحثياً طارئاً الباحثين للتقدم بمشاريع لمجابهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).

وتتلقى الهيئة المشروعات البحثية اعتبارا من اليوم و حتى ٩ أبريل المقبل ، على أن تكون الأبحاث المطلوب التقدم بها في مجالات الطب والصيدلة والمستلزمات الطبية والصحة العامة وتكنولوجيا المعلومات.


وأوضح د. عماد حجازي، الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، أن التقدم بالمشروعات يتم على موقع الهيئة بالشبكة الدولية للمعلومات www.stdf.eg.

وأشار حجازي إلى أن الهيئة رصدت مبلغ ٢ مليون جنيه لتمويل المشروع الواحد، بالإضافة إلى دعم وتشجيع تقدم أي عدد من الجهات متضافرة معا، لتعظيم فرص النجاح.

ويشمل التقدم للمشروعات عدة مجالات بحثية:

١- في المجال الطبي:

تطوير كاشف سريع ورخيص للكشف عن الفيروس لتقرير مدى احتياج الشخص للعزل من عدمه.
تعديل الأدوية الموجودة لتخفيف حدة المرض وتقليل عدد الوفيات.
ضبط البروتوكول المصري لعلاج الحالات.

٢- في مجال الصيدلة:

إعادة توجيه الأدوية المتوفرة كعلاج للفيروس.
تطوير لقاح ضد الفيروس.

٣- في مجال المستلزمات الطبية:

إنتاج أقنعة الوقاية والملابس المعقمة وقفازات الأيدي.
إنتاج أجهزة تنفس صناعية.
أجهزة تنقية هواء لأماكن العزل.

٤- الصحة العامة:

تطوير محلول لتعقيم الأماكن وإعادة تعقيم أقنعة الوقاية لتدويرها.
دراسة مقدار خطورة التعرض للعدوى في المكاتب بتحليل عينات الهواء.

٥- تكنولوجيا المعلومات:

بناء تطبيقات الهواتف الذكية لمتابعة انتشار الفيروس.
بناء منصة بيانات كبيرة لتحليل بيانات رصد الفيروس وتحديد سرعة انتشاره في المناطق المختلفة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »