بورصة وشركات

بدعم قرب الاتفاق بين جلوبال والضرائب.. البورصة تتحول للربحية

تحولت البورصة المصرية للربح هذا الأسبوع بدعم أنباء قرب انفراجة أزمة جلوبال تيليكوم والضرائب.

شارك الخبر مع أصدقائك

دعمت الأنباء التي أُعلنت منتصف الأسبوع الحالي حول قرب انفراجة أزمة شركة جلوبال تيليكوم مع مصلحة الضرائب البورصة المصرية، لتتحول للارتفاع هذا الأسبوع عقب أسبوعين متتاليين من الهبوط.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق بنسبة 0.85% ليغلق عند مستويات 13776 نقطة، كما استرد رأس المال السوقي ملياري جنيه من خسائره السابقة، منهيًا التعاملات عند 751 مليار جنيه، مقارنة بـ 749 مليارًا الأسبوع السابق.

وبعد التراجع بجلستي الأحد والاثنين، تحولت البورصة للصعود بجلسة الثلاثاء، مدعومة بما نُشر على صفحات “المال” حول قرب التوصل لتسوية بين جلوبال تيليكوم ومصلحة الضرائب المصرية بشأن مطالبات ضريبية قيمتها 5 مليارات جنيه.

ونُشر بعدد “المال” الثلاثاء الماضي، نقلاً عن مصادر أن مفاوضات «المالية» مع «جلوبال تليكوم» بشأن المطالبات الضريبية السابقة بقيمة 5 مليارات جنيه اقتربت من الوصول إلى نقطة الحل، وذلك عبر تحديد قيمة مالية مُرضية لكل الأطراف.

وتوقعت مصادر ألا تقل القيمة النهائية عقب التسوية المحتمل إجراؤها عن 3 مليارات جنيه.

ويعد النزاع الضريبي أحد العوامل المعرقلة للسير في إتمام صفقة استحواذ فيون هولدنجز المالكة بـ 57.7% من جلوبال على النسبة المكملة بالأخيرة، والتي يعول عليها السوق بقوة لجذب سيولة مليارية تمكنه من التعافي والصعود مجددًا.

شارك الخبر مع أصدقائك