بورصة وشركات

بدعم تنويع الأنشطة الإستثمارية.. وحدات بحوث تتبنى رؤية إيجابية لسى آى كابيتال

بلتون: قطاع التعليم ينتظر معدلات نمو كبيرة مستقبلا.. والفائدة تدعم أنشطة الأذرع غير المصرفية

شارك الخبر مع أصدقائك

أبدى محللون ماليون، ووحدات بحوث فى بنوك استثمار محلية، رؤية إيجابية لسهم مجموعة «سى آى كابيتال» القابضة للاستثمارات المالية، بدعم التحركات الإيجابية والسياسة الاستثمارية للإدارة التى تركز على تنويع الأنشطة الاستثمارية لتعظيم العائد للمساهمين.

وقال محللون ان المجموعة تنتظرها معدلات نمو كبيرة بقطاعات الخدمات المالية الغير مصرفية مع الخفض التدريجى لأسعار الفائدة بالتزامن مع اقتحام انشطة التمويل العقارى وتمويل السلع الاستهلاكية والمعمرة فضلاً عن اختراق قطاع التعليم عبر المساهمة مؤخراً فى الاستحواذ على حصة حاكمة فى شركة تعليم المشغل والمسيطر لجامعة النهضة بنى سويف.

أكدوا أن سهم المجموعة ما زال الأفضل فى قطاع الخدمات المالية والانعكاس الإيجابى لصفقة استحواذ جامعة النهضة على النتائج المالية للمجموعة مشيرين إلى أن قطاع التعليم من القطاعات الواعدة، لا سيما فى ظل رغبة إدارة الجامعة فى التوسع وإضافة عدد من الكليات.

ترى وحدات البحوث أن نتائج نشاطى التأجير التمويلى وإدارة الأصول قد عوضت ضعف إيرادات السمسرة، وبنك الاستثمار خلال النصف الأول من العام الحالى، التى تأثرت بشكل كبير بوضعية السوق السيئة وانخفاض أحجام التداولات وخاصة الربع الثانى.

للوقوف على الأداء المالى الحالى للمجموعة تكشف القوائم المالية عن مواصلة قطاع الخدمات المالية غير البنكية تقديم عائدات إيجابية، بلغت %74 من صافى دخل مساهمى المجموعة، موزعة بواقع %52 لنشاط التأجير التمويلى « كوربليس» التى ارتفعت محفظة تأجيرها بنسبة %53 لتصل إلى 8.1 مليار جنيه.

نجحت «كوربليس» فى رفع إيراداتها بنسبة 68.9 % فى النصف الأول لتصل إلى 768.2 مليون جنيه، وبلغ هامش صافى الفائدة %5.1، واستمر هذا النشاط فى تشكيل الجزء الأكبر من إيرادات المجموعة التشغيلية بنسبة %69 خلال القترة المذكورة.

على صعيد قطاع التمويل المتناهى الصغر «شركة ريفى»؛ استحوذ على %22 من صافى أرباح المجموعة النصف الأول محتلاً المركز الثانى، متخطيًا نشاط السمسرة، بنسبة مساهمة قدرها %15 فى إيرادات المجموعة التشغيلية خلال النصف المذكور.

شهدت ريفى بعض الضغوط خلال النصف الأول نتيجة العوامل الموسمية المرتبطة بحلول شهر رمضان والإجازات اللاحقة، رغم ذلك نمت محفظة القرض إلى 660 مليون جنيه، وارتفع عدد الفروع العاملة إلى 50 فرعا، بإضافة 4 أفرع الربع الثانى.

على صعيد نشاط بنك الاستثمار، فقد ساهم بحصة قدرها %26 من صافى أرباح المجموعة فى النصف الأول، وشهد نشاط إدارة الأصول نمواً إيجابيًا بنسبة %10 وبلغت قيمة الأصول المُدارة 9.1 مليار جنيه نهاية يونيو الماضى.

ترى وحدة أبحاث بنك الاستثمار «فاروس» أن سهم «سى آى كابيتال» لا يزال من أفضل فرص الاستثمار فى قطاع الخدمات المالية غير البنكية فى مصر؛ وأوصت المستثمرين بزيادة الأوزان النسبية على السهم عند قيمة عادلة قدرها 11.16 جنيه.

ذكرت «فاروس» فى ورقة بحثية وصلت «المال»، أن شركة التأجير التمويلى تمثل %42 من القيمة العادلة، وبنك الاستثمار %29، وريفى %23، وأن تساهم صفقة الاستحواذ على حصة فى شركة التعليم بنسبة %6، من واقع حصة نسبتها %9.

أكدت الورقة البحثية الصادرة عن «فاروس» أنها لم تأخذ فى الاعتبار أى إمكانية صعود قد تأتى من نشاطى تمويل الرهن العقارى والتمويل الاستهلاكى، التى من المتوقع أن تخلق قيمتها المحتملة تأثيراً على المدى الطويل.

أوضحت أن سهم المجموعة يتداول عند مضاعف قيمة دفترية مقداره 1.4 مرة وبالتالى يمتلك فرصة جيدة لإعادة تقييمه خاصة، مع توزيعات الأسهم المجانية المنتظرة التى قد تحسن من أداء سعر السهم.

قالت «فاروس» إن مجموعة سى آى كاببيتال فى وضع جيد يسمح لها بالاستفادة من فرص النمو على مستوى قطاع الخدمات المالية فى مصر، مع تواجدها القوى فى سوق الأسهم مع الحفاظ على استقرار تدفق إيرادات العمليات التشغيلية على مستوى نشاطى التأجير التمويلى، والتمويل متناهى الصغر.

رجحت بلوغ إجمالى إيرادات المجموعة 3.23 مليار جنيه نهاية العام الحالى، وأن تقفز إلى 5.77 مليارات جنيه فى 2023، مقابل 2.5 مليار فى 2018، أما على صعيد صافى دخل المساهمين فتوقعت أن يصل إلى 553 مليون جنيه نهاية العام، وأن يتخطى المليار جنيه فى 2023، مقابل 427.4 مليون محققة خلال العام الماضى.

توقعت أن ينمو صافى دخل شركة «كوربليس» إلى %17 خلال فترة التوقعات الممتدة من 2019 إلى 2023، كما تواصل تشكيل الجزء الأكبر من أرباح مساهمى المجموعة، ورجحت أن تنمو أرباح ريفى %26 خلال نفس القترة، بينما صافى دخل نشاطى بنوك الاستثمار الشركة القابضة ينمو %16 خلال فترة التوقعات.

قال أبانوب مجدى، محلل القطاع المالى ببنك الاستثمار «بلتون»، إن قطاع التأجير التمويلى ينمو بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، باعتباره أكثر الأنشطة الأكثر استفادة من الخفض التدريجى لأسعار الفائدة، الذى تم مؤخراً يشجع الشركات الاقتراض بنظام التأجير.

أشار «مجدى» إلى أن قطاع التمويل متناهى الصغر من المقرر أن يشهد معدلات نمو كبيرة، بسبب أسعار الفائدة موضحا أن الكيانات العاملة فى القطاع لا تخفض تسعير منتجاتها، مع خفض الفائدة وبالتالى هامش الربح قد يتضاعف.

أوضح أن سياسة التيسير النقدى التى يتخدها المركزى فى الوقت الحالى تؤثر بالتبعية على نشاط بنوك الاستثمار، وتحديدا قطاع السمسرة ورفع أحجام التداولات بالبورصة.

فيما يتعلق بصفقة «تعليم»، قال محلل قطاع بلتون إن تأثيرها لن يظهر فى الوقت الحالى لكنه استثمار جديد، وتأثيره جيد على الأداء المالى للشركة مستقبلا، لا سيما أن جامعة النهضة لديها خطة للتوسع فى الكليات والجامعات الأجنبية .

أضاف: «الموقع الجغرافى للجامعة جيد، ومرحلة النمو فى البداية وقطاع التعليم لديه معدلات نمو كبيرة، وازدهار وبالتالى خطوة فى فتح افاق استثمارية جديدة».

كانت مجموعة سى أى كابتال قد أعلنت نهاية الشهر الماضى بالاشتراك مع مجموعة من المستثمرين، على إتمام صفقة الاستحواذ على %60 من شركة تعليم، المشغل والمسيطر لجامعة النهضة بنى سويف، مقابل 1.2 مليار جنيه.

ذكرت المجموعة أن حجم استثمارات «سى اى كابيتال» فى الصفقة قد بلغ 305 ملايين جنيه من مواردها الذانية، فى حين تم استكمال باقى تمويل الصفقة من مؤسسات استثمارية محلية وعالمية، منها صندوق استثمار stone pine ace .

قالت وحدة أبحاث شركة «شعاع» لتداول الأوراق المالية، إن شركة «كوربليس» قد تأثرت بالتحول إلى معيار المحاسبة المصرى رقم 49 على خلفية خسائر فروق العملة، الذى تم تطبيقه مع المعيار الدولى لإعداد التقارير المالية ifrs رقم 16، الذى بموجبه يتعين على كوربليس تحديد سعر الصرف فى محفظتها نهاية كل فترة مالية.

مع ارتفاع قيمة الجنيه فى 6 أشهر الأولى من العام، تكبدت كوربليس 13 مليون جنيه، عبارة عن خسارة فروق عملة بالنصف الأول تم تسجيل 10 ملايين جنيه منها فى الربع الثانى فقط، وهناك 3 ملايين جنيه من 13 مليونا متعلقة بعمليات المجموعة.

أوضحت أن المعيار المحاسبى الجديد يزيل بند إهلاك الأصول الثابتة المؤجرة كأحد بنود الإيرادات والتكلفة، وبموجب المعيار الجديد لن تسجل كوربليس الأصول المؤجرة الثابتة فى ميزانيتها العمومية، وبدلا من ذلك تسجل أرصدة مدينة مرتبطة بحساب المستأجرين.

ذكرت «شعاع» أن شركة «ريفى» للتمويل متناهى الصغر قد نمت محفظة قروضها بشكل ضعيف، نتيجة تحديث وإعادة بناء أنظمة المعلومات، التى تمت خلال الربعين الرابع من 2018 والأول 2019.

قالت فى ورقة بحثية وصلت «المال»، إن محفظة القروض نمت بنسبة %5 خلال الربع الثانى من العام، وهو بطئ من بسبب التأخير فى افتتاح 6 أفرع.

أكدت أن الإدارة ستعيد النظر فى توقعاتها لمعدلات النمو فى ريفى، التى كانت تستهدف فى السابق نمواً بنسبة %30، وتعتقد الإدارة أن المنافسة من أسباب النمو بنسب أقل مما كان متوقعا، وبالتالى هناك حاجة إلى تجديد المنتجات التى تقدمها ريفى.

قالت الورقة البحثية الصادرة عن «شعاع» إن الإدارة لا زالت تحتفظ بمستهدفات 2019، ليصل العائد على حقوق الملكية المتوقع إلى %20، وتستهدف الإدارة تحقيق صافى أرباح بعد حقوق الأقلية بقيمة 550 مليون جنيه، بمعدل نمو %29.

أوضحت أن السهم يتداول عند مضاعف ربحية رخيص عند 1.75 مرة، واستمرار هذا المستوى مرهون بالحفاظ على مكانة رائدة فى سوق التأجير ونجاح النمو المتوقع فى ريفى، وازدهار سوق الأوراق المالية، وبالتالى الاستفادة من بنك الاستثمار، ويتداول السهم حالياً مستوى 7.39 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »