اتصالات وتكنولوجيا

بدء خدمة نقل الأرقام بين مشتركي المحمول

المال ــ خاص:  بدأت أمس شركات المحمول في التشغيل الرسمي لتطبيق خدمة نقل الأرقام، وقامت بالإعلان عن فتح منافذ التوزيع والبيع الخاص بها لاستقبال العملاء والمستخدمين.   تصدرت »اتصالات« قائمة الشركات العاملة في الاعلان عن تحويل الأرقام اليها، بعد قيامها…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ــ خاص:

 بدأت أمس شركات المحمول في التشغيل الرسمي لتطبيق خدمة نقل الأرقام، وقامت بالإعلان عن فتح منافذ التوزيع والبيع الخاص بها لاستقبال العملاء والمستخدمين.
 
تصدرت »اتصالات« قائمة الشركات العاملة في الاعلان عن تحويل الأرقام اليها، بعد قيامها بحملة تسويقية تعتمد علي عدد من الشخصيات المعروفة، لتحفيز المشتركين للانتقال إليها، في ظل وجود صعوبات تحول دون انتقال المشتركين منها إلي شبكات أخري، بسبب اشتراط »جهاز الاتصالات« مرور عام كامل علي اشتراك العميل في شبكته حتي يحق له الانتقال إلي شبكة أخري وهو ما ينطبق علي »اتصالات« التي لم يمر علي بدء خدماتها عام حتي الآن.

وكما لا تزال شركتا »موبينيل« و»فودافون« تتحفظان علي امكانية تأثير خدمة نقل الأرقام علي تغيير خريطة المشتركين، مستندين في ذلك إلي التجارب العالمية في هذا الصدد، والتي لم تتعد نسب المنتقلين من شبكة إلي أخري سوي 1 إلي %2.

 وأعلن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات نهاية الشهر الماضي عن شروط وقواعد نظام نقل أرقام المشتركين بين شركات المحمول ووضع شروط انتقال المشترك من شركة محمول إلي أخري بعد دراسات واستشارات عديدة شملت جميع الاطراف المعنية ودراسة تجارب الدول الأخري، بحيث يحقق هذا النظام مبادئ الجهاز المتعلقة بتعزيز المنافسة الحرة بين الشركات ورفع كفاءة ومستوي الخدمات.
 
وستتيح هذه الخدمة للمستخدم نقل رقمه من مشغل محمول إلي آخر مع الاحتفاظ برقمه كاملا شاملا الكود مقابل مبلغ 75 جنيها، شريطة أن تنطبق عليه القواعد والشروط التي وضعها الجهاز في هذا الشأن، ومنها التأكد من مرور مدة زمنية لا تقل عن عام ميلادي كامل علي سريان الاشتراك لدي الشركة المراد نقل الرقم منها.
 
وفي حالة مشتركي الكروت سابقة الدفع، يلتزم المشترك بسداد تكلفة عملية النقل فقط كما أنه يفقد الرصيد المتبقي له عند انتقاله برقمه إلي شركة أخري، كما يجب علي المشترك إذا كان من مشتركي الحسابات المجمعة، التحول إلي الحسابات الفردية منها، وبعد عملية التحول يستطيع التقدم بطلب نقل رقمه.
 
وفي حالة رفض طلب النقل من خلال الشركة المراد نقل الرقم منها لأحد الأسباب المتعلقة بعدم امكانية نقل الرقم، تقوم الشركة المراد نقل الرقم اليها بابلاغ المشترك بأسباب الرفض وكذلك يحق للمشترك استرداد جميع المبالغ التي قام بسدادها، ويمكن للمشترك معالجة سبب الرفض واعادة عملية طلب النقل مرة أخري.
 
وفاز تحالف يضم شركتي تيلكورديا العالمية وجيزة للأنظمة بتنفيذ مشروع لنقل أرقام المشتركين في شبكات المحمول، بعد طرح جهاز الاتصالات لمناقصة العام الماضي أمام الشركات المحلية والعالمية المتخصصة لتوريد أجهزة العمل لتسوية حسابات المشتركين المتنقلين من شبكة إلي أخري دون التخلي عن أرقامهم الأصلية أو التعاقد من جديد من الشركة المراد الانتقال اليها.
 
وتباينت التوقعات حول نتائج تطبيق الخدمة، ففي حين تراهن »اتصالات مصر« بشكل كامل علي زيادة عدد مشتركيها في حالة نقل الأرقام، إلا أن شركتي »موبينيل و»فودافون مصر« أكدتا عدم حدوث تغيرات تذكر في خريطة السوق استنادا إلي تجارب سابقة للخدمة في الدول المحيطة.
 
وأوضح هاني محمود نائب الرئيس التنفيذي لشركة »فودافون مصر« أن التوقعات تظل ايجابية من قبل شركات المحمول انتظارا لزيادة عدد مشتركيها بعد البدء في تطبيق خدمات نقل الأرقام، إلا أن التغيرات في خريطة مشتركي المحمول لن يتم الحكم عليها إلا بعد مرور عدة أشهر علي تطبيق خدمات نقل الأرقام إلي حين الاستقرار علي طرق عمل الخدمة واستيعاب العملاء للآليات التي تتم من خلالها عملية التطبيق.
 
وقال هاشم زهير نائب الرئيس التنفيذي للعلاقات الحكومية بشركة »موبينيل« إن تجربة نقل الأرقام في العديد من الأسواق المحيطة اثبتت أن معدلات التغير في الحصص السوقية لشركات المحمول عند الانتقال من شركة محمول لأخري تتراوح بين نسبة »0 و%2« علي اقصي تقدير، مشيراً إلي أن توقعات البعض بتخطي تلك المعدلات غير واقعية في ظل الشواهد السابقة لدي عدد من التجارب.
 
وأوضح »زهير« أن نتيجة عدد من التجارب لخدمة نقل الأرقام التي قام الجهاز باجرائها في مرحلة التشغيل التجريبي كشفت احتفاظ الشركة بعملائها في العينة محل البحث، مشيراً إلي أن تطبيق الخدمة تمثل دافعا أمام شركات المحمول لدفع مزيد من الاستثمارات لتحسين شبكاتها للاحتفاظ بالعملاء الحاليين.

واستبعد نائب الرئيس التنفيذي للعلاقات الحكومية بشركة »موبينيل« أن يكون نقل الأرقام موجها بشكل مباشر لخدمة شركة »اتصالات مصر« التي ستستفيد من الخدمة دون أن تفقد أحد عملائها لشركات أخري بسبب عدم مرور سنة علي الاشتراك في »اتصالات« التي بدأت خدماتها في مايو 2007، مشيراً إلي أن شرط الجهاز لمرور سنة علي اشتراك العميل هدفه تنظيم عمليات الانتقال بين الشركات.

 

شارك الخبر مع أصدقائك