عقـــارات

بدء تنفيذ قانون التصالح في مخالفات البناء بعد صدور اللائحة التنفيذية

قانون التصالح في مخالفات البناء راعى البعد الاجتماعي وظروف المواطنين

شارك الخبر مع أصدقائك

حملة لإزالة مخالفات البناء

يبدأ اليوم تنفيذ قانون التصالح في بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها وفقا لقرار مجلس الوزراء رقم 1631 لسنه 2019 بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون ونشرها في الجريدة الرسمية، وذلك بعد أن اشتمل القانون على 14 مادة توضح كيفية تنفيذة على أرض الواقع من بداية تقديم الطلب وحتى استلام قرار التصالح.

أكد المهندس علاء والي رئيس لجنة الإسكان بالبرلمان، أن اللائحة التنفيذية راعت البعد الاجتماعى وظروف المواطنين في القرى والمدن وأتاحت في نصوصها سداد قيمة مقابل التصالح على أقساط ربع سنوية متساوية خلال 3 سنوات.

وأضاف أن القانون يحمل إيجابيات كثيرة تصب في صالح ملايين المواطنين لكى يتم تقنين أوضاعهم بكل سهولة ويسر.

وأشار رئيس لجنة الإسكان، إلى أن اللائحة التنفيذية لمشروع القانون اشتملت على 14 مادة وضحت هذه المواد كيفية تنفيذ القانون على أرض الواقع من بداية تقديم طلب التصالح وحتى استلام قرار التصالح.

أوضح، أن المادة الأولى تضمنت تحديد حدود الكتل السكنية المتاخمة للحيز العمراني المعتمد للقرى وتوابعها والمدن معا على خرائط التصوير الجوى بتاريخ 22/7/2017 ، وتتولى لجنة الأحوزة العمرانية دراسة هذه الخرائط وإصدار قرار بشأنها وموافاة المحافظة به.

وتابع أن المادة الثانية تضمنت تشكيل لجنة فنية أو أكثر للبت في طلبات التصالح وتقنين الأوضاع وتشكل برئاسة مهندس استشارى متخصص في الهندسة الانشائية يتم اختياره بالتنسيق مع نقابة المهندسين وعضوية أثنان على الأقل من المهندسين المعتمدين لدى الجهة الادارية أحدهما تخصص هندية مدنية والآخر هندسة معمارية ولا تقل خبرتهما عن خمس سنوات ويتم اختيارهما بالتنسيق مع نقابة المهندسين ، كما تضم اللجنة ممثل عن وزارة الداخلية.

وأضاف، أن المادة الثالثة من اللائحة وضحت كيفية تقديم طلب التصالح والمستندات المطلوبة للتصالح ، والمستندات الأخرى المتعلقة بتاريخ تحرير المخالفة، والكهرباء أو المياه أو الغاز أو التليفون أو الانترنت بالاضافة لنسختان من الرسومات المعمارية للمبنى المنفذ على الطبيعة معتمدتان من مكتب هندسى.

وتابع “والي”، أن المادة الرابعة حددت رسوم فحص الطلب المقدم للتصالح للمدن والقرى حسب اجمالى مسطح الأعمال المخالفة ، وبينت أنه في حالة اجمالى مسطح المخالفة 250 متر تكون القيمة بحد أقصى 500 جنيه في المدينة ، و 125 جنيه في القرية وتوابعها ، و 1000 جنيه في المدينة و250 جنيه في القرية إذا كان مسطح المخالفات 500 متر ، و2000 جنيه في المدينة و1000 جنيه في القرية إذا كان مسطح المخالفات 1000م وكلما زاد مسطح المخالفة زاد رسوم فحص الطلب وفقاً للجدول المحدد باللائحة التنفيذية.

كما تضمنت المادة الخامسة إنشاء سجلاً من خلال الجهة الإدارية المختصة تدون به العقارات المقدم عنها طلبات التصالح وتقنين الأوضاع ويثبت به بيانات العقار ومالكه ومقدم الطلب ورقمه ورقم الترخيص وجميع الاجراءات المتعلقة بذلك .

وأكد المهندس علاء والى أن اللائحة التنفيذية أتاحت للمواطنين سداد مقابل التصالح على أقساط ربع سنوية متساوية لا تجاوز مدتها 3 سنوات بعد سداد ٢٥ ٪ على الأقل من القيمة الإجمالية لمقابل التصالح ، ولكن في نظراً لتفاوت حجم ونوعية المخالفات، فقد تم وضع نسب تقديرية لمقابل التصالح وتقنين الأوضاع طبقا لنوع المخالفة بينتها اللائحة ، كما أنه تم إعداد نماذج لجميع الإجراءات التي حددتها اللائحة التنفيذية لتوحيد الإجراءات وتبسيطها لجميع المتعاملين بالقانون سواء من المواطنين أو الجهات الإدارية .

وأوضح، أنه فى حالة قبول التصالح تقوم الجهة الإدارية المختصة بتحصيل مقابل التصالح وتقنين الأوضاع والتأكد من طلاء كامل الواجهات القائمة ، مع مراعاة وضع القرى وتوابعها ، وتسليم صاحب الشأن نسخة معتمدة من قرار التصالح ويخطر بها الجهات القائمة على شئون المرافق بقبول التصالح خلال 15 يوم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »