الإسكندرية

بدء تطوير واجهات محطة مصر بالإسكندرية عبر النيل للطرق العامة (صور)

اتفقت وزارة النقل مع محافظة الإسكندرية على تطوير واجهات محطة مصر عبر شركة النيل لإنشاء اطرق بالتعاون مع لجنة الحفاظ على التراث للحافظ على واجهات المحطة

شارك الخبر مع أصدقائك

بدأت شركة النيل العامة للطرق في تطوير الواجهات الخاصة بمحطة مصر ” وسط الإسكندرية ” ، وذلك بالتعاون مع هيئة لجنة الحفاظ على التراث التابعة لمحافظة الإسكندرية.

وكان مجلس الوزراء وافق نهاية العام الماضي على إيرام وزارة النقل تعاقد مع شركة النيل العامة لإنشاء الطرق، عبر هيئة السكة الحديد ” خاصة وأن الشركة المنفذة للمشروع تعد إحدى شركات الوزارة”.

إنتهاء المشروع يونيه المقبل

ومن المقرر أن تنتهي من المشروع خلال يونيو المقبل، وذلك ضمن المشروع الإجمالي الذي تقوم بتنفيذه بتطوير محطة مصر والذي بدأ بداية العام الماضي.

اقرأ أيضا  وزيرا النقل والري يبحثان المشروعات المشتركة

وفي هذا الصدد أكد مصدر مسئول بمحافظة الإسكندرية، أن المحافظة طلبت الدخول في الإشراف على المشروع بهدف الحفاظ على الواجهات التراثية الخاصة بالمحطة والحفاظ على النمط التاريخي لها.

وأوضح أن المحطة تعد المحطة الرئيسية في السكة الحديد بالمحافظة، وتك البدء في تطويرها بعد الإنتهاء من تطوير محطة سيدي جابر، والتي تم الانتهاء منها خلال الأعوام السابقة بنفس نسقها القديم، كما تم إنشاء جراج للسيارات الملاكي بها.

اقرأ أيضا  تفاصيل جولة وزير النقل لمشروعات الطرق في الصعيد

90 % حجم الإنجاز الحالي بالمشروع

وأوضح المصدر أنه تم إنجاز قرابة 90% من المشروع متوقعا أن يتم إفتتاجه خلال يونيه المقبل، أو خلال أغسطس 2020 على أقصى تقدير.

وتم إنشاء محطة مصر بالإسكندرية منذ عام 1928 عبر احدى الشركات البلجيكية على مساحة تصل إلى 4 ألآف متر مربع، وواجهة تصل إلى 90 مترا، وكان يتم جلب بعض الأحجار للمحطة من اليونان وايطاليا بعدما عطلت الحرب العالمية الأولى تلك العملية قرابة الـ7 سنوات، وتكلفت وقتها 350 الف جنيه.

اقرأ أيضا  تفريغ 1440 رأس ماشية حية وتدوال 20 سفينة بموانئ بورسعيد .

ويعد مبنى المحطة مسجل برقم 130 في قائمة الترااث، وذلك حسب القانون 144 لسنة 2006 ، وتصل تكلفة مشروع التطوير الشامل للمحطة قرابة 360 مليون جنيه .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »