بنـــوك

بدء تسويق المرحلة الثانية من قرض‮ »‬اتصالات‮« ‬بقيمة‮ ‬2.5‮ ‬مليار جنيه

كتب ـ محمد سالم:   تبدأ بنوك »الأهلي« و»مصر« و»أبوظبي الوطني« الأسبوع الحالي، المرحلة الثانية من عمليات التسويق المصرفي لقرض شركة »اتصالات ـ مصر«، الذي تبلغ قيمته الإجمالية 7.2 مليار جنيه، وتعتمد عليه الشركة في سداد قروض قائمة وتمويل خطتها…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمد سالم:
 
تبدأ بنوك »الأهلي« و»مصر« و»أبوظبي الوطني« الأسبوع الحالي، المرحلة الثانية من عمليات التسويق المصرفي لقرض شركة »اتصالات ـ مصر«، الذي تبلغ قيمته الإجمالية 7.2 مليار جنيه، وتعتمد عليه الشركة في سداد قروض قائمة وتمويل خطتها المستقبلية للتوسع.

 
قالت مصادر لـ»المال«، إن قيمة الشريحة التمويلية، التي سيتم تسويقها علي البنوك في هذه المرحلة تصل إلي 2.5 مليار جنيه، ولفتت إلي أن أعمال التسويق في هذه المرحلة ستشمل جميع البنوك العاملة في السوق المحلية، باستثناء البنوك الثمانية التي تمت دعوتها في المرحلة الأولي.
 
ولم يضع التحالف حداً أدني للحصص التمويلية المستهدفة من جانب البنوك علي غرار المرحلة الأولي، كما أنه لن يتم تسويق حصة من الشريحة الدولارية، التي تبلغ قيمتها 300 مليون دولار، وذلك بعد تغطيتها بالكامل في مرحلة التسويق الأولي.
 
كانت »المال«، قد انفردت، قبل شهر من الآن، بخطة التحالف لتسويق التمويل علي مرحلتين، الأولي بدأها بارسال مذكرة المعلومات إلي 13 بنكاً محلياً ودولياً لاقتناص حصة لا تقل عن 5.4 مليار جنيه. واستهدف التحالف منح ميزة لهذه البنوك، لكونها شاركت في تمويل سابق حصلت عليه الشركة بقيمة 4.5 مليار جنيه.
 
شملت قائمة البنوك المحلية، التي تلقت دعوات المشاركة ومذكرة المعلومات والنموذج المالي في المرحلة الأولي، كلاً من بنوك التجاري الدولي CIB ، وإتش إس بي سي، والأهلي سوسيتيه جنرال، وكريدي أجريكول، وبي إن بي باريبا، والعربي الأفريقي الدولي، والإسكندرية ـ سان باولو، والقاهرة.
 
وعلمت »المال« أن البنوك الثمانية وافقت علي المشاركة في القرض بحصة بين 500 و550 مليون جنيه لكل منها، كما وافقت 5 بنوك تعمل في السوق الخليجية علي المشاركة بحصة إجمالية تتخطي 250 مليون دولار، بواقع 50 مليون دولار، حداً أدني لكل منها، وهي: الاتحاد الوطني الإمارات، البنك العربي الأردني، مجموعة سامبا السعودية، بنك أوف طوكيو ميتسوبيشي، وستاندرد تشارترد بنك.
 
وقالت المصادر، إنه سيتم إدراج البنوك التي شملتها المرحلة الأولي ضمن مرتبي القرض، علي أن يحتفظ التحالف بعمليات الترتيب الرئيسية والضمان والتسويق.
 
ويستهدف التحالف توقيع العقد النهائي للتمويل في شهر ديسمبر المقبل، حتي يتيح للشركة سداد كامل قيمة التمويل القديم، الذي يتوزع بواقع 3 مليارات جنيه و300 مليون دولار دفعة واحدة، علي أن تستخدم »اتصالات ـ مصر« باقي السيولة المتاحة وقيمتها 2.7 مليار جنيه تقريباً في تمويل توسعاتها المستقبلية.
 
كانت »المال« قد كشفت، في وقت سابق، عن استهداف التحالف الفائز بالتمويل مشاركة نحو 22 بنكاً في توفير السيولة للشركة.
 
واتفقت البنوك الثلاثة علي أدوارها في القرض، حيث يتولي البنك الأهلي دور وكيل الضمان، وبنك مصر مدير القرض والمنسق العام، وأبوظبي الوطني، وكيل التسهيل للشريحة الدولارية.
 
وحسمت البنوك الثلاثة المنافسة بشأن القرض بعد محاولات قوية من جانب كونسورتيوم قاده البنك التجاري الدولي، وضم »العربي الأفريقي« وبنوكاً أخري لاقتناص الصفقة.

شارك الخبر مع أصدقائك