لايف

بدء الدراسة في 90 مدرسة من المنحة الإمارتية

بدور ابراهيم

يتابع اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية مع المحافظين استعداد محافظاتهم لبدء العام الدراسي الجديد وذلك من خلال اتصالاته اليومية بينهم ومعرفة ما تم إنجازه لصيانة المدارس والفصول الدراسية والانتهاء من الإنشاءات الجديدة بالمدارس الممولة من المنحة الإماراتية وعددها 100 مدرسة تبلغ تكلفتها 550 مليون جنية, وطلب سرعة الانتهاء من توصيل المرافق الأساسية من مياه وصرف صحي وكهرباء لهذه المدارس بالتنسيق مع الوزارات المعنية ، وقال الوزير أنه على اتصال دائم بالوزراء المعنيين لتعاون في إنهاء إدخال هذه المرافق في مدارس المنحة الإماراتية خاصة وأن 90 مدرسة منها ستعمل مع بداية العام الدراسي الجديد

شارك الخبر مع أصدقائك

بدور ابراهيم

يتابع اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية مع المحافظين استعداد محافظاتهم لبدء العام الدراسي الجديد وذلك من خلال اتصالاته اليومية بينهم ومعرفة ما تم إنجازه لصيانة المدارس والفصول الدراسية والانتهاء من الإنشاءات الجديدة بالمدارس الممولة من المنحة الإماراتية وعددها 100 مدرسة تبلغ تكلفتها 550 مليون جنية, وطلب سرعة الانتهاء من توصيل المرافق الأساسية من مياه وصرف صحي وكهرباء لهذه المدارس بالتنسيق مع الوزارات المعنية ، وقال الوزير أنه على اتصال دائم بالوزراء المعنيين لتعاون في إنهاء إدخال هذه المرافق في مدارس المنحة الإماراتية خاصة وأن 90 مدرسة منها ستعمل مع بداية العام الدراسي الجديد

وقال لبيب إنه يتم التنسيق مع الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم لسرعة الانتهاء من تجهيز المدارس لاستقبال التلاميذ القدماء والجدد من خلال صيانة المقاعد والنوافذ وتغيير الزجاج وطلاء الفصول وصيانة دورات المياه وإعدادها بما يتفق مع المعايير الصحية والعمل على حماية التلاميذ من الأمراض بالاتفاق مع الدكتور عادل العدوي وزير الصحة.

وأوضح الوزير أن هناك اهتماماً كبيراً بتوفير الملاعب في المدارس لمزاولة التلاميذ للأنشطة الطلابية وزيادة المساحات الخضراء داخل المدارس وخارجها وطلاء الأسوار ومشاركة التلاميذ في رفع المستوى الجمالي لمدارسهم.

وشدد علي أهمية إعادة رصف وتمهيد وإنارة الطرق المؤدية إلى المدارس حتى يتمكن التلاميذ من الوصول إليها بسهولة ويسر.

وطلب الوزير من المحافظين متابعة وصول الكتب المدرسية وإزالة أي معوقات تواجه التلاميذ وأولياء أمورهم والتأكد من استعدادات المديريات والإدارات التعليمية لتوفير الأعداد اللازمة من المدرسين والعاملين والإداريين ومديري المدارس لضمان انتظام العملية التعليمية منذ اليوم الأول.

وأكد  أهمية توفير التغذية المدرسية للتلاميذ في المحافظات التي تقرر أن يبدأ بها توزيع الوجبات على التلاميذ وذلك بالتنسيق مع وزارات التعليم والزراعة والصحة لضمان توفير وجبات صحية، وطلب الوزير من المحافظين متابعة توزيع هذه الوجبات خاصة في القرى، وقال وزير التنمية المحلية أن الحكومة مهتمة بتوزيع هذه الوجبات على مدار العام الدراسي لما لها من تأثير علي زيادة القدرة الاستيعابية والقدرة على التحصيل وزيادة النشاط لدي التلاميذ وبما يؤدي في النهاية إلى العمل على خفض معدلات التسرب من التعليم خاصة في قرى الصعيد والريف.

شارك الخبر مع أصدقائك