Loading...

بدء التوريد الفعلى للغاز الطبيعى عبر الناقلات لسيناء خلال أيام

Loading...

رئيس مجموعة سعد الدين للغازات البترولية لـ«المال »:

بدء التوريد الفعلى للغاز الطبيعى عبر الناقلات لسيناء خلال أيام
نسمة بيومي

نسمة بيومي

9:34 ص, الخميس, 3 يونيو 21

أكد الدكتور محمد سعد الدين، رئيس جمعية مستثمرى الغاز المسال، ورئيس مجلس إدارة مجموعة «سعد الدين للغازات البترولية» فى تصريحات لـ«المال»، أنه سيتم البدء الفعلى فى توريد الغاز الطبيعى عبر الناقلات إلى القطاع الصناعى فى سيناء خلال أيام.

وقال «سعد الدين» إن الساعات الماضية شهدت استكمال آخر تجهيزات واستعدادات للمصنع الذى سيقوم باستقبال الغاز الطبيعى.

وتابع أن الناقلات مستعدة ومحملة بالغاز الطبيعى، وتنتظر انتهاء المصنع من آخر استعداداته، تمهيدًا للتوريد الفعلى الأسبوع الحالى.

كان «سعد الدين» أكد لـ«المال» أبريل الماضى، أنه تم بدء تطبيق تجارب التوريد الأولية عبر الناقلات، والتى تمثل الخطوة الأخيرة قبل التفعيل النهائى للمشروع.

وأعلنت مجموعة «سعد الدين» العام الماضى بدء تنفيذ المرحلة الأولى من خطة الحكومة لنقل الغاز عبر الناقلات، بإجمالى استثمارات 150 مليون جنيه.

وأكد «سعد الدين» أن ذلك المشروع يُمثل طفرة فى عملية نقل وتداول وتوصيل الغاز، وسيسمح بنشر استخدام الغاز حتى فى المناطق البعيدة عن الشبكة القومية.

وتبنت شركة سيناء للغاز تدشين أعمال البنية التحتية وكل الخطوط والتوصيلات التى ستدعم مشروع نقل الغاز الطبيعى للقطاع الصناعى فى منطقة أبو زنيمة عبر الناقلات.

وأوضح «سعد الدين» أنه سيتم البدء فى التوريد للمصانع المتعاقد عليها، كمرحلة أولى على أن ترتفع التعاقدات مستقبلًا مع كل القطاعات الأخرى الراغبة فى الاستفادة من المشروع.

ومن المخطط أن تورد المجموعة نحو 60 إلى 70 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعى يوميًا لنحو 3 إلى 4 مصانع فى منطقة أبو زنيمة خلال المرحلة الأولى من المشروع، وفقًا لتصريحات سابقة لسعد الدين لـ«المال».

وأشار سعد الدين إلى أنه عقب التوريد الفعلى لأول مصنع سيتم التوريد والتعاقد تباعًا مع المصانع المجاورة فى المراحل اللاحقة لتنفيذ المشروع.

ويتم تنفيذ المشروع الجديد عبر 6 ناقلات دون استخدام الشبكة القومية للغاز، بتكلفة تقترب من 25 مليون جنيه للناقلة، شاملة نظام التشغيل والمرافق المتوافق مع مواصفات الأمان الأوروبية والعالمية.

وتعد شركة «غازتون» التابعة لمجموعة سعد الدين، هى المسئولة عن تنفيذ المشروع، وتم تأسيسها عام 2000، ويتضمن نشاطها الأساسى نقل البوتاجاز LPG، وحصلت مؤخرًا على ترخيص بمزاولة نشاط نقل الغاز الطبيعى المضغوط.CNG

وتابع «سعد الدين» أنه رغم كل التحديات والصعوبات التى فرضتها جائحة كورونا، فإن الشركة عملت بمجهودات كبيرة ومكثفة منذ إعلانها تنفيذ المشروع وحتى الآن، لسرعة التنفيذ والانتهاء بدعم ملحوظ للمشروع من قبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

وتأسست مجموعة سعد الدين عام 1985، ولديها شركات تابعة فى مجالات إنشاء مصانع للغازات البترولية والمعدات، والأسمدة الزراعية، علاوة على وسائل النقل، خاصة لقطاع الغاز والبترول، وغيرها من النشاطات.

وتغطى الشبكة القومية للغاز نحو %15 فقط من مناطق مصر، وفقًا لتصريحات سابقة لرئيس جمعية مستثمرى الغاز، وتستهدف الخطة الجديدة لعمليات نقل الغاز الطبيعى دون الاعتماد على خطوط الغاز التقليدية، تغطية نحو %85 من مساحة مصر البعيدة عن الشبكة القومية. نسمة بيومى