طاقة

بدء استخراج الرمال السوداء في «غليون» سبتمبر المقبل

تدشين كيان لاستخلاص المعادن مطلع 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

تستعد الشركة المصرية الصينية للرمال السوداء، لبدء المرحلة الأولى من استخراج الرمال السوداء من منطقة «غليون» بمحافظة كفر الشيخ نهاية سبتمبر المقبل.

وكشف اللواء عز الدين صالح، رئيس الشركة المصرية الصينية – في تصريحات لـ«المال»- عن انها ستنتهي بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية من إنشاء أول مصنع لاستخلاص المعادن من الرمال السوداء في منطقة «غليون» مطلع عام 2020 على أن يتم تشغيله وإدارته بأيد مصرية.

وأوضح أن استثمارات المصنع والمرحلة الأولى من استخرج الرمال تصل إلى 24 مليون دولار ( ما يعادل نحو 400 مليون جنيه).

وأشار إلى أن الشركة المصرية قامت بشراء المعدات الخاصة بإنشاء المصنع واستخراج المعادن من الرمال السوادء من الصين.

وأضاف أن الشركة تستهدف استخراج 6 معادن خلال المرحلة الأولى أبرزها، الجرافيت، روتيل، ماجنيزيت، جيركون، بالإضافة إلى معدن يتم استخراج المواد المشعة منه، والتي تستخدم في العلاج بالإشعاع وفي علاج الأورام وغيرها من الأغراض الطبية.

 وأشار «صالح» إلى أن طول شط غليون الذي سيتم استخراج الرمال السوداء منه يتراوح ما بين 12 إلى 14 كيلو مترا ويعد من الأماكن الغنية بالرمال السوداء التي تحتوي على العديد من المعادن.

 ولفت إلى أن الشركة المصرية للرمال تتعاون مع هيئة المواد النووية، والتي تعد الاستشاري الخاص بالشركة، وقامت بتقييم احتياطي الرمال السوداء ومعادنها الاقتصادية ودراسة جدوى استغلالها فى العديد من مناطق تواجدها، ومن ثم تم البدء فى إنشاء مصانع تركيز وفصل معادن الرمال السوداء بمناطق البرلس، بركة غليون ورشيد ـ إدكو، لفتح آفاق جديدة من التنمية التعدينية والمجتمعية بمحافظات الجمهورية.

وقال الدكتور حامد ميرة، رئيس هيئة المواد النووية، إن مصر تمتلك 11 موقعًا لخامات الرمال السوداء على ساحل البحر المتوسط، بالإضافة إلى ما تم استكشافه حديثًا على طول ساحل البحر الأحمر.

وترجع أهمية الرمال السوداء إلى ما تحويه من المعادن ذات القيمة الاقتصادية والإستراتيجية العالية، أبرزها الإلمنيت، والروتيل، والزركون، والمونازيت، والجارنيت والماجنتيت والتى تدخل فى قطاعات عريضة من الصناعات التكنولوجية المهمة والدقيقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »