طاقة

“بحوث البترول”ينفى توقعات زيادة استهلاك الوقود مع استخدام خليط البنزين الجديد

نسمة بيومى

نفى الدكتور أحمد الصباغ مدير معهد بحوث البترول ماتردد في  إحدى الصحف القومية, بأن استخدام النسبة التجريبية (10%) في خليط الوقود( ايثانول بنزين 80) تؤدى الى زيادة استهلاك الوقود بنسبة 50% من حجم الإيثانول .

شارك الخبر مع أصدقائك

نسمة بيومى

نفى الدكتور أحمد الصباغ مدير معهد بحوث البترول ماتردد في  إحدى الصحف القومية, بأن استخدام النسبة التجريبية (10%) في خليط الوقود( ايثانول بنزين 80) تؤدى الى زيادة استهلاك الوقود بنسبة 50% من حجم الإيثانول .

وأوضح الصباغ في بيان له أن  تقرير اللجنة الفنية للتجربة الميدانية أكد أن هذا الخليط بنسبة 10% إيثانول مع بنزين 80 يوفر استهلاك الوقود من 20- 30%.

 كما أكد التقرير أن الخليط اقتصادى إذا ما تم مقارنته باستهلاك البنزين 80 بمفردة  أو 92 بمفرده, لافتا أن إشارة  الخبراء إلى  المثيل ثلاثى البيوتيل إثير ( MTBE) على اعتبار أنه أحد مكونات البنزين  ثبت تأثيراته على البيئة وعلى الانبعاثات الغازية الضارة بالصحة، وهذا خطأ علمى فادح حيث تم استخدامه كإضافة لتحسين احتراق البنزين وزيادة العدد الأوكتانى, خاصة أن احتراق تلك المادة الأوكسجينية احتراقاً كاملاً لا يعطى إلا طاقة + ثانى أوكسيد الكربون + ماء ، وتم إيقاف استخدامه بعد أن حدثت تسريبات من المستودعات لتلك المادة إلى المياه الجوفية فى ولاية كالفورينا مما سبب فى تلوث مياه الشرب على مستوى ولايات كثيرة إمريكية.

وقال الصباغ:”  نظراً لأن تلك المادة لا تتحلل بيولوجياً فصدر تقريراً هاماً من مؤسسة(Californoa Energy Commission ) فى مارس 2002 تحت رقم P600-02  008CRتحت عنوان (MTBE Phase out in California)”

مشيرا أنه على أثر ذلك تم  استخدام الإيثانول بدلاً منه لأن الإيثانول يتحلل بيولوجياً وتأثيره ليس فيه خطورة بالغة فى تركيزات عالية ولا يؤثر على الضغط البخارى حتى 15%  مع البنزين .

 

وهذا الخليط يتم استخدامة في دول عدة منها  الولايات  المتحدة الأمريكية والبرازيل والهند والصين, إضافة إلى نسبة 10% المستخدمة في دول كثيرة  توجد سيارات في امريكا والبرازيل تعمل ببنزين E85 أي  85% إيثانول ويتم عمل تعديلات بسيط على المحركات وتسمى flex fuel vehicles)).

شارك الخبر مع أصدقائك