طاقة

“بجسكو” تواصل مسئوليتها الوطنية فى دعم قطاع الكهرباء

"بجسكو" تواصل مسئوليتها الوطنية فى دعم قطاع الكهرباء 

شارك الخبر مع أصدقائك


أ ش أ:
أعلنت شركة الاستشارات الهندسية لمشروعات القوى الكهربائية ” بجسكو”، أنها واصلت تحمل مسئوليتها الوطنية فى دعم قطاع الكهرباء المصرى من خلال اضافة ما يفوق 1900 ميجاوات خلال العام المنقضى بكل من محطتى انتاج كهرباء بنها وشمال الجيزة ، وكذلك مشروعات التوسعات الجديدة بمحطة 6 أكتوبر.

وأشار المهندس شيرين مصبح المدير العام لبجسكو – فى تصريح له اليوم الثلاثاء تعليقا على عقد الشركة جمعيتها العمومية أمس الاثنين لاستعراض نشاطها خلال العام المالى المنتهى فى 31 ديسمبر الماضى – إلى أنها استطاعت الحفاظ على استمرار نجاحاتها فى ظل المتغيرات التى تشهدها سوق الأعمال ، مؤكدا تحقيق بجسكو أهدافها لعام 2014 ، موضحا أنها  نجحت أيضا فى تقديم خدماتها لمشروعات الكهرباء على الأراضي الليبية الشقيقة ، الى جانب إتمام خدماتها بدولة العراق الشقيق لحوالى 1000 ميجاوات.

وأكد المهندس شيرين العمل الجاد الذى تبذله بجسكو لتنفيذ خارطة الطريق حتى عام 2020 من خلال تنويع مجالات عمل الشركة وكذلك عملائها ، مشيرا الى أنها استطاعت التأهل فى مجال الطاقة المتجددة من خلال إنشاء محطة انتاج كهرباء باستخدام الطاقة الشمسية قدرة 20 ميجاوات ، كما ساهمت فى اجراء الدراسات المبدئية لأحد المستثمرين فى برنامج محطات انتاج الكهرباء باستخدام الفحم قدرة 3000 ميجاوات.

وشدد على الاستمرار فى العمل الجاد لاستيعاب متغيرات السوق ومزيد من التحرك نحو تقديم خدمات الشركة للمستثمرين من القطاع الخاص والمقاولين لدعم مشروعات الطاقة ، وذلك من خلال المتابعة الدقيقة لسوق الطاقة فى مصر ودول المنطقة ، حيث بدأ مركز ثقل أعمال بجسكو التحرك نحو العمل بتقديم الخدمات لدعم المستثمرين من القطاع الخاص والمقاولين من خلال عقود ما يسمى “إي بي سي” الامر الذى تطلب اعادة الهيكلة للشركة لمواءمة هذا الاتجاه. 

واستمرارا لنجاحات بجسكو ، فقد تم اعتماد نظام الإدارة لديها بشهادات أيزو 14001، كما تم تجديد شهادة الشركة أيزو 9001 للسنوات الثلاث التالية ، وذلك لمطابقة المواصفات القياسية لأنظمة الإدارة والمطبقة فى كل من التصميم والهندسة والتوريد والمشروعات وكذلك إدارة الإنشاءات لمحطات الكهرباء، وذلك من قبل أكبر مؤسسة عالمية لإصدار هذه الشهادات.

وأشار تقرير الجمعية العامة الى ما قدمته الشركة من تنفيذ عدد من البرامج التدريبية للعاملين بها تحقيقا لرسالتها فى بناء كيان مهني من الموارد البشرية يعد نموذجا يحتذى به داخل مصر وخارجها ، والتى شملت قرابة 50 في المائة من العاملين بمختلف تخصصاتهم لتأهيلهم فى مجالات المهارات الشخصية ، والإدارية ، الى جانب تنمية وعى العاملين بميثاق ولوائح الشركة الخاصة بقواعد الالتزام المهنى والاخلاقى.

ونوه بأن الشركة لم تغفل يوما مسئوليتها تجاه تنمية المجتمع حيث اعتمدت الجمعية العمومية التبرع لدور الأيتام بقرابة 60 جهاز حاسب آلى، فضلا عن الأنظمة المساعدة مساهمة من الشركة فى تنمية وتطوير دور الأيتام ، ودعما لاتجاه مصر لتطوير منظومة التعليم.


شارك الخبر مع أصدقائك