لايف

بثينة بن كريديس : الدستور التونسي يجب أن ينقح والحريات يجب أن تدعم

الحريات يجب أن تُدعم وتوسّع لا أن يتم الحد منها

شارك الخبر مع أصدقائك

انتقدت بثينة بن كريديس ، عضوة الحملة التفسيرية لرئيس الجمهورية التونسية ، دستور 2014 قائلة إن فيه “ضبابية”، ووصفت النظام السياسي بالهجين، وهناك “ثمة خلل في توزيع السلطات”، وأن “الدستور يجب أن ينقح، والحريات يجب أن تُدعم وتوسّع لا أن يتم الحد منها”.

وأضافت في حوار مع إذاعة “موزاييك” المحلية عن الإجراءات الاستثنائية التي أعلنها الرئيس سعيّد مؤخرا، أن “الإصلاحات السياسية ستكون عن طريق لجنة تضم مختصين في الدستور ومختصين في مجالات أخرى”.

اقرأ أيضا  «يسعى لضرب الثوابت».. مصطفى بكري يطالب بوقف نتفيلكس في مصر والشرق الأوسط بسبب فيلم أصحاب ولا أعز (فيديو)

وأكدت بن كريديس أن بلادها تمر الآن في “مرحلة استثنائية” وليست في “نظام رئاسي”.

وتحدثت عن “البناء القاعدي” الذي عرفته بأنه “تصور جديد للنظام السياسي وتنظيم الحكم في تونس، يقوم بالأساس على تصور آخر للسلطة التشريعية، فكرة البناء من الأسفل إلى الأعلى، وهو تدعيم لفكرة اللامركزية”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »