اقتصاد وأسواق

بتكوين تواصل الهبوط وتخسر 10 آلاف دولار في أسبوعين

قفزت بتكوين من حيث القيمة السوقية إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق لتصل إلى 42 ألف دولارا منذ أسبوعين فقط.

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت العملة المشفرة بتكوين 10% خلال تعاملات اليوم الخميس لتهبط إلى 31 ألفا و 977 دولارا لتسجل أدنى مستوى منذ عشرة أيام لتواصل أشهر وأكثر العملات الرقمية رواجا في العالم الانخفاض من المستوى القياسى الذي صعدت إليه عند 42 ألف دولار في 8 يناير من العام الجديد.

وجاءت الخسارة وسط تزايد المخاوف من أن العملة الديجيتال باتت واحدة من مجموعة فقاعات مالية تهدد استقرار الأسواق المالية العالمية.

وقفزت بتكوين من حيث القيمة السوقية إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق لتصل إلى حوالى 42000 دولار منذ أسبوعين فقط.

وذكرت شبكة CNBC أن عملة بتكوين بعد أن صعدت لأعلى مستوى هذا العام بدأت تنخفض بشكل حاد خلال الأيام الماضية.

وقال متعاملون إن المخاوف من أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قد تحاول تنظيم العملات المشفرة تسببت في ضغط عليها.

انخفاض عملة بتكوين بعد المستوى القياسى الذى صعدت إليه

وكسبت بتكوين حوالى 1000% منذ المستوى المنخفض الذى هوت إليه مارس الماضى عندما انتشر وباء فيروس كورونا بالعالم حتى الآن.

وصعدت 5% يوم الجمعة 8 يناير وبنفس النسبة يوم الخميس ليصل إجمالى ارتفاعها 33% منذ بداية العام الجديد.

اقرأ أيضا  وزيرة الصحة: الحصول على لقاح كورونا سيكون وفقًا للتاريخ المرضي

وارتفعت عملة بتكوين خلال الـ 8 أيام الأولى من العام الجديد لتسجل مستوى قياسي جديد يتجاوز 41.5 ألف دولارا.

كسبت عملة بتكوين خلال انتشار وباء فيروس كورونا 800% منذ منتصف مارس

وكسبت عملة البتكوين خلال انتشار وباء فيروس كورونا 800 % منذ منتصف مارس وحتى بداية العام الجديد وتتجه لمستويات قياسية.

غير أن هناك تحذيرات من حركة تصحيح بعد تجاوزها 40 ألف دولار وهبوطها مرة أخرى إلى مستوى 30 ألف دولار.

وانخفضت عملة بتكوين إلى أقل من 37 ألف دولار ببورصة بتستامب بعد تجاوزها 30 ألف دولار للمرة الأولى 2 يناير.

ويرجع انتعاش عملة بيتكوين الشهيرة تزايد الطلب من المؤسسات والشركات واتجاه المستثمرين الأفراد للاستثمار فيها فى عام وباء فيروس كورونا.

ويتجه المستثمرون والمتعاملون للعملات المشفرة لاحتمالات تحقيق مكسب سريع في عالم يشهد انخفاضا شديدا للعوائد وأسعار فائدة سلبية بسبب كورونا.

عملة بتكوين الديجيتال قد تنافس الذهب

وكان بنك JP مورجان أعلن فى 5 يناير أن العملة الرقمية بتكوين ربما تنافس الذهب وقد يجري تداولها بكثافة.

اقرأ أيضا  وزيرة الصحة : إطلاق حملة قومية للتطعيم ضد شلل الأطفال الأحد المقبل

وعندما تزداد التعاملات فى بتكوين سيرتفع سعرها إلى 146 ألف دولار إذا رآها المستثمرون أصل من الأصول الاستثمارية الآمنة والجاذبة.

وزاد اهتمام المستثمرين العام الماضي بعملة بتكوين لأنها وسيلة تحوط في مواجهة التضخم وبديل لانخفاض قيمة الدولار فى زمن الوباء.

وتوقع المحللون ارتفاع القيمة الإجمالية لسوق العملات الديجيتال بفضل أكبر عملة مشفرة في العالم إلى تريليون دولار لأول مرة بتاريخها.

ارتفعت العملة الديجيتال البتكوين بما يتجاوز 380% خلال الشهور الـ12 الماضية

وارتفعت العملة الديجيتال البتكوين بما يتجاوز 380% خلال الشهور الـ12 الماضية ولكنها قفزت مع انتشار وباء مرض كوفيد 19.

وكانت العملة الرقمية الأكثر انتشارا في العالم وصلت لمستوى 20 ألف دولار للمرة الأولى على الإطلاق في 16 مارس الماضى.

وتجاوزت قيمة سوق العملات المشفرة بالكامل، والمكونة من عملة البتكوين والعملات الرقمية الأخرى، تريليون دولار لأول مرة بنهاية هذا الأسبوع.

ويعتقد معظم المستثمرين والمتعاملين فى العملات المشفرة أن البتكوين الشهيرة والثمينة تتجه في طريقها لتصبح وسيلة دفع سائدة وسهلة بالعالم.

وأكد بنك الاستثمار JP مورجان أن عملة بتكوين الرقمية برزت كمنافس للذهب وقد يرتفع سعرها بحوالى 110 دولارات هذا العام.

اقرأ أيضا  أسعار البيض اليوم 19-2-2021 فى مصر
تقلبات اسعار البتكوين

وأدى الإقبال لشراء البتكوين لارتفاعها ثلاثة أمثال بالأشهر الستة الماضية لتبلغ ذروة قياسية عند 34800 دولار فى بداية العالم الجديد.

وتبلغ الرسملة السوقية للعملات المشفرة 580 مليار دولار حاليا ولكن سعر البتكوين يحتاج لارتفاعه 5 أمثال ليتجاوز146 ألف دولار.

ومن المتوقع أن يدفع “هوس المضاربة الحالي” سعر بتكوين إلى ما بين 50 و100 ألف دولار، على الأجل القريب.

وحذر المحللون من الارتفاع المبالغ فيه بأسعار عملة بتكوين مما سيدفعها إلى منطقة تواجه فيها مخاطر التحديات والتقلبات السعرية.

وتراجعت القيمة السوقية للعملات المشفرة إلى 930 مليار دولار بعد خسارتها 150 ملياراً خلال 24 ساعة يوم الثلاثاء بالأسبوع الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »