استثمار

بتكلفة 1.4 مليار جنيه.. وزير النقل يتفقد أعمال محور سمالوط بالمنيا

تفقد وزير النقل أعمال تنفيذ محور سمالوط الحر بمحافظة المنيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

تابع الفريق كامل الوزير، وزير النقل، أعمال تنفيذ محور سمالوط الحر بمحافظة المنيا، بطول 24 كم وعرض 21 مترًا، بتكلفة 1.4 مليار جنيه، وتفقد قطاعات المشروع المختلفة خلال جولته بالمحافظة، وذلك في إطار متابعة تنفيذ خطة وزارة النقل لتحقيق ربط شبكة طرق الجمهورية شرق وغرب النيل بعدد من المحاور العرضية للمساهمة بتحقيق التنمية الشاملة في الصعيد بتنفيذ عدد من المحاور العرضية.

وتابع معدلات تنفيذ الأعمال الصناعية «الكباري والأنفاق»، بالإضافة إلى أعمال الطرق، وشدد على تكثيف العمل للانتهاء منه قبل 30 /6/2020.

وأشار وزير النقل إلى أن هذا المحور يربط الطريق الصحراوي الشرقي «القاهرة – أسوان» حتى الطريق الصحراوي الغربي «القاهرة- أسوان» مرورًا بنهر النيل والطريق الزراعي «القاهرة- أسوان» عند مدينة سمالوط بمحافظة المنيا ، بحيث يكون محورًا حرًا.

وأضاف أنه يتكون من كوبري على النيل، وكوبري السكة الحديد، وكوبري فوق ترعة الإبراهيمية، و29 كوبري علويًا، 19 نفقًا، و2 بربخ، أعمال طرق ومداخل.

كما يتفقد الوزير اليوم يرافقه محافظ أسيوط أعمال تنفيذ المرحلة الأولى لمحور ديروط العلوي على النيل، والتي تمتد من الطريق الزراعي الغربي الى الطريق الصحراوي الشرقي بطول 28 كيلومتر، وعرض 21 مترا، بواقع حارتين مروريتين لكل اتجاه بتكلفة 1.7 مليار جنيه، تتكون من 5 كباري و7 أنفاق، منهم كوبري على النيل بطول حوالي 1000 متر، وكوبري على السكة الحديد بطول 630 مترا أعلى طريق (أسيوط – سوهاج) الزراعي، وسكة حديد القاهرة أسوان، وترعة الإبراهيمية.

وأكد وزير النقل أنه من المخطط الانتهاء من المشروع قبل 30 /6/2020.

وشدد على أن هذا المحور سيساهم في خلق مجتمعات عمرانية جديدة وربط شبكة الطرق من الطريق الصحراوي الشرقي، وحتى الطريق الصحراوي الغربي وتنمية حركة السياحة الدينية بالمنطقة.

ويوجد العديد من المساجد والكنائس والأماكن الأثرية بالمنطقة وتوفير فرص العمل والحد من حوادث غرق المعديات المنتشرة بالنيل، والتي تقوم بنقل المواطنين من شرق النيل إلى غرب النيل والعكس.

شارك الخبر مع أصدقائك