عقـــارات

«بتر هوم» تفتتح مول ميدتاون القاهرة الجديدة

تفكر الشركة فى كيفية المساهمة بطريقتها فى الاحتفال بهذا الحدث الكروى المهم

شارك الخبر مع أصدقائك

افتتحت شركة بترهوم للاستثمار العقارى مول ميدتاون القاهرة الجديدة مع بدء انطلاق فاعليات كأس الأمم الأفريقية والتى تنظمها مصر للمرة الخامسة، حيث قامت الشركة بتدشين أكبر شاشتين عرض بالتجمع الخامس للتعايش مع أجواء المباريات يوميا وإضفاء روح البطولة إلى المكان.

وكشف أشرف عادل، مدير عام شركة بتر هوم المالكة لمشروعات ميدتاون، أنه تم تركيب شاشتين بالمول لتغطية جميع الزوايا بمساحة 30 مترا مربع لكل شاشة، وتم وضعهما بمكان مميز جدا بالمول لكي يستطيع الجميع مشاهدة المباريات بشكل.

وأوضح متابعة أداء الفرق المشاركة في البطوله ونقل أجواء المباريات من الاستاد إلى المول مع وجود مفاجآت وفرق موسيقية خلال فترة المباريات لمواكبة مظاهر الاحتفالات والتشجيع لمنتخبنا الوطنى، مشيرا إلى أنه منذ حصول مصر على شرف استضافة تنظيم بطولة الأمم الإفريقية والتى تمت خلال اشهر قليلة وقدرة مصر على هذا التنظيم الرائع للبطولة.

وتفكر الشركة فى كيفية المساهمة بطريقتها فى الاحتفال بهذا الحدث الكروى المهم ومشاركة الجمهور لحظات الانتصار لمنتخبنا القومى أولا باول فقررت أن تقوم بوضع هذه الشاشات التى تخدم كل المول وترى من جميع الاتجاهات بمنتهى الوضوح، إضافة إلى تصميمات أفريقية وإضاءة خاصة لكى يستطيع رواد المكان التقاط الصور التذكارية من وسط هذه الأجواء الاحتفالية وإضفاء حالة من السعادة والابتهاج لكل رواد المكان.

وأوضح عادل أن البطوله تضع مصر في بؤرة الضوء العالمية، معربا عن سعادته بتنظيم مصر لهذه البطولة هذا العام، وفى وقت قياسى وحجم الإنجاز الكبير الذى تم فى جميع الملاعب التى ستقوم باستقبال المباريات.

وأشار إلى أن تنظيم مثل هذه البطولات العالمية له مكاسب اقتصادية كبيرة، لأنه يعكس صورة إيجابية عن مصر عالميا ويدعم مبادرات الترويج السياحى والاستثمارى لمصر.

وأكد استعادة مصر للاستقرار السياسى والأمنى مما يؤدى لجذب المزيد من الاستثمارات، وبالتالى تحسن فى الوضع الاقتصادى بشكل عام آمالا أن يكرر المنتخب الوطنى الإنجاز الذي تحقق من قبل سبع مرات، وآخرها عندما توج المنتخب المصري بكأس الأمم الأفريقية وسط جماهيره فى عام 2006، و2008 و2010.

وطالب الشعب المصري باستغلال هذا الحدث وعكس صورة حضارية أمام المنتخبات الإفريقيه المشاركة بالبطولة والتمتع بالروح الرياضية، خاصة أمام وسائل الإعلام الإجنبية التي تتابع الحدث لتؤكد للجميع مدى قدرتنا على استقبال وتنظيم مثل هذه البطولات العالمية كخطوة قد تؤهلنا لاستقبال وتنظيم بطولة كأس العالم قريبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »