طاقة

«بتروجت» تنفذ 14 مشروعا جديدا فى السعودية والإمارات

خطة للتوسع فى الأسواق الأفريقية

شارك الخبر مع أصدقائك

تعكف شركة بتروجت على تنفيذ نحو 14 مشروعا جديدا لصالح المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، فى الوقت الذى تخطط فيه للتوسع فى الأسواق الافريقية وفتح أسواق جديدة فيها .

أكد مسئول وثيق الصلة بالشركة لجريدة «المال» أن «بتروجت» تعمل وفق إستراتيجية طموحة تستهدف التوسع بأعمالها وتعاقداتها فى الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية والأردن والإمارات وعمان والعراق والكويت والجزائر وغيرها.

وقال المسئول إن شركة بتروجت تسابق الزمن حاليا لإنهاء مشروعاتها البترولية فى تلك الدول، فضلا عن تلبية التزاماتها تجاه المشروعات المحلية.

ولفت الى أن مشروعات الشركة الحالية بالدول العربية تتضمن تنفيذ أعمال تطوير محطات الكهرباء والغازات وحقول البترول وتركيب شبكات الغاز وغيرها من الأعمال والمشروعات بقطاعى البترول والكهرباء.

اقرأ أيضا  7 مشروعات تكرير باستثمارات 86 مليار جنيه لتحقيق الاكتفاء الذاتي من البنزين والسولار

وبخلاف الدول العربية أكد المسئول أن الشركة تخطط لفتح عدد من الأسواق الجديدة فى القارة الأفريقية، لا سيما بعد أن شهد العام الماضى إسنادها مشروع توريد وتصنيع معدات المياه العميقة بدولة موزمبيق لصالح شركة BAKER HUGHES.

وأكد أن السوق الإفريقية تعد سوقا واعدة، لذلك تسعى الشركة الى التوسع بها خلال السنوات المقبلة .

وقال المسئول إنه رغم التحديات والصعوبات التى واجهتها الشركة فى ظل جائحة كورونا العام الماضى ،الإ إنها لا تزال تحقق تقدما ملموسا سواء فى مشروعاتها الخارجية أو المحلية.

يشار الى أن حجم تعاقدات شركة بتروجت خلال العام الماضى سجل 53 مليار جنيه بزيادة %15عن عام 2019.

اقرأ أيضا  أسعار البترول تقفز لأعلى مستوى فى 3 سنوات.. وبرنت يلامس 85 دولارًا للبرميل

وقال المسئول أن الشركة تضع السوق المحلية فى صدارة قائمة أولوياتها، وتسعى لإستكمال مشروعاتها الحالية سواء بقطاع البترول أو الكهرباء أو غيره من القطاعات الأخرى بالدولة.

جدير بالذكر أن الشركة نجحت فى تنفيذ حزمة مشروعات قومية، أبرزها مشروع معمل المصرية للتكرير، تطوير ورفع كفاءة ميناء الحمرا البترولى التخصصى بمدينة العلمين الجديدة، ومشروع محطة سونكر للصب السائل وإعادة تأهيل رصيف الحاويات لميناء دمياط، للبترول وغيرها من المشروعات القومية الهامة.

كما حصلت شركة بتروجت بداية العام الحالى على إعتماد مؤسسة الطاقة الروسية فى مجال الأعمال الإنشائية وتصنيع المعدات المتخصصة لمشروع محطة الضبعة النووية.

ولفت المسئول إلى أن شركة بتروجت مستمرة خلال العام الجارى فى تنفيذعمليات تطوير وتحديث أسطول المعدات والالات التابع لها، طبقا لاحدث التكنولوجيات والمواصفات العالمية ،مما يضعها ضمن كبرى شركات الخدمات البترولية على مستوى العالم.

اقرأ أيضا  «هيتاشى إيه بى بى» تقتنص 8 عقود بمشروعات بقطاع الكهرباء والطاقة

يشار الى أن أسطول ورصيد الشركة من المعدات والالات سجل بختام العام الماضى نحو 9800 معدة من أحدث المعدات على مستوى العالم.

وتم تأسيس شركة المشروعات البترولية والإستشارات الفنية «بتروجت» عام 1975، كإحدى شركات قطاع البترول المصرى، وتعد واحدة من كبرى شركات المقاولات المتخصصة المصنفة عالميا .

وتعمل بتروجت فى العديد من المجالات أبرزها إنشاء المحطات المتكاملة ومستودعات التخزين وخطوط الانابيب وتصنيع المعدات وتنفيذ العمال المدنية والبنية التحتية وتصنيع المنصات البحرية ومعدات المياه العميقة وتغليف خطوط الأنابيب وغيرها من الاعمال الأخرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »