«بايونيرز القابضة» تشرع في بيع ملايين أسهم الخزينة المشتراه وقت «كورونا»

بايونيرز القابضة تفصح عن خطة جديدة لبيع أسهم خزينة كورونا

«بايونيرز القابضة» تشرع في بيع ملايين أسهم الخزينة المشتراه وقت «كورونا»
رجب عزالدين

رجب عزالدين

1:15 م, الثلاثاء, 2 مارس 21

وافق مجلس إدارة شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية  على خطة بيع أسهم الخزينة تصل إلى 9.4 مليون سهم جرى شراؤها خلال فترة كورونا فى البورصة المصرية.

وقالت بايونيرز القابضة فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية الثلاثاء إن هذه الكمية من الأسهم سيتم بيعا وفق قاعدة الأقدم فالأقدم من حيث زمن الشراء.

وحددت الشركة مدة شهرين تبدأ من 2 مارس إلى 2 مايو القادم للانتهاء من بيع تلك الكمية، ومن المقرر أن تتولى شركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية عمليات التنفيذ.

ونوهت الشركة إلى أن تخلصها من أسهم الخزينة مرتبط بعملية التقسيم إلى ثلاث كيانات كبرى خلال الفترة القادمة.

بايونيرز القابضة أقرت خطة لدعم سعر السهم يونيو الماضى

أسهم خزينة

وأقرت بايونيرز فى يونيو الماضى خطة لشراء أسهم خزينة بحد أقصى 10% من رأس المال لدعم سعر السهم فى البورصة فى ظل ظروف كورونا.

وقامت شركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية بعمليات التنفيذ، خلال الفترة الممتدة من 7 يونيو الماضى إلى 7 سبتمبر الماضى.

وأقرت الرقابة المالية أول مارس 2020 تعديل القوانين المنظمة لمجال شراء أسهم الخزينة بغرض تسهيلها أمام الشركات المدرجة فى البورصة لمساعدتهم فى مواجهة تداعيات كورونا.

وأعلنت عدة شركات مدرجة عن خطط مختلفة خلال العام الماضى لشراء ملايين أسهم الخزينة ، من أبرزها، القابضة المصرية الكويتية، أوراسكوم للتنمية مصر، جى بى أوتو ،،بالم هيلز للتعمير، مدينة نصر للإسكان والتعمير، الشرقية للدخان.

الشركة تسجل 946 مليون جنيه أرباحا فى عام 2020

وليد زكى

وأظهرت أحدث نتائج أعمال لشركة بايونيرز القابضة تسجيل صافى أرباح قدرها 946.3 مليون جنيه خلال العام المنتهى ديسمبر 2020 مقارنة بنحو 1.07 مليار جنيه خلال 2019.

وكشفت القوائم المجمعة المرسلة للبورصة المصرية، تراجع إيرادات الشركة إلى 7 مليارات جنيه خلال عام 2020 ،مقارنة بايرادات قدرها 9.3 مليار جنيه خلال 2019.

كما انخفضت تكلفة النشاط إلى 5 مليارات جنيه خلال 2020 مقارنة مع تكلفة قدرها 6.8 مليار جنيه خلال 2019.

وأظهرت القوائم المستقلة لشركة بايونيرز الأم ،ارتفاع صافى الأرباح إلى 156.7 مليون جنيه خلال 2020 مقارنة مع صافى أرباح قدره 34.5 مليون جنيه خلال 2019.

وقال وليد زكى رئيس مجلس الإدارة إن شركته استطاعت المحافظة على معدلات ربحية جيدة فى عام كورونا الذى شهد تداعيات اقتصادية سلبية طالت كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية فى مصر والعالم.

وأضاف زكى أن شركته اتبعت خطة استثمارية واضحة لمواكبة الأحداث والتطورات على الساحة المحلية والعالمية.

وبلغت نسبة مساهمة القطاع العقارى أكثر من 50% من إيرادات الشركة خلال عام 2020 ،وبلغ حجم أعمال المقاولات المنفذة فى مشروعات بايونيرز الخاصة حوالى مليار جنيه.

ونفذ قطاع المقاولات بالمجموعة أعمالا للغير بمبلغ يصل إلى 2.5 مليار جنيه خلال العام الماضى.

ونجحت الشركة فى عام 2020 من الانتهاء من أكبر مشروعاتها السكنية وبدأت تسليم 4000 وحدة سكنية.

كما بدأت الشركة فى مشروع” ستون ستريت”، وهو مشروع تجارى وإدارى ضخم يقع على الطريق الدائرى بالقاهرة الجديدة.كما أطلقت بايونيرز مرحلة جديدة من أحد المشروعات فى البحر الأحمر .

وأظهرت نتائج أعمال سابقة للشركة تراجع صافى أرباحها إلى 867 مليون جنيه خلال التسعة أشهر المنتهية سبتمبر الماضى مقارنة مع نحو 1.2 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من 2019.

بايونيرز القابضة تبادلت ملايين الأسهم مع خمس شركات تابعة

جريدة المال

ونفذت بايونيرز القابضة فى 17 يونيو الماضى صفقة مبادلة أسهم مع خمس شركات مدرجة فى البورصة المصرية.

وشملت الشركات محل صفقة التبادل، القاهرة للإسكان والتعمير ،الجيزة العامة للمقاولات والاستثمار العقارى، والمتحدة للإسكان والتعمير، الصعيد العامة للمقاولات، الكابلات الكهربائية المصرية.

واستجاب 13.5 مليون سهم فى شركة القاهرة للإسكان والتعمير لعملية المبادلة آنذاك، لترتفع ملكية بايونيرز والمجموعة المرتبطة بها إلى 90% من إجمالى أسهمهما.

كما جرت المبادلة على 126.2 مليون سهم من أسهم الصعيد العامة للمقاولات بما رفع نسبة ملكية بايونيرز القابضة إلى 50.9% .

واستجاب 83.9 مليون سهم فى شركة الجيزة العامة للمقاولات، لترتفع نسبة ملكية بايونيرز والمجموعة المرتبطة بها إلى 73.2%.

بينما بلغت الاستجابة فى شركة الكابلات الكهربائية المصرية 73.3 مليون سهم، لتصل نسبة ملكية بايونيرز إلى 78.5%.

أما شركة المتحدة للإسكان والتعمير فقد استجاب 34.3 مليون سهم، لتبلغ نسبة ملكية بايونيرز 50.3%.

وأفصحت الشركة فى وقت لاحق عن هيكل ملكيتها فى تلك الشركات بعد عملية المبادلة.

ورفعت بايونيرز القابضة رأسمالها ( يوليو الماضى) من 4.68 مليار جنيه إلى 5.2 مليار جنيه، وذلك فى إطار استكمال صفقة مبادلة الأسهم التى قبل شهر.

وأدرجت لجنة القيد بالبورصة المصرية أسهم الزيادة على قاعدة البيانات فى 26 يوليو ليصبح 1.05 مليار سهم بقيمة اسمية 5 جنيهات.

مساهمو الشركة يوافقون على خطة الانقسام إلى 3 شركات كبرى

شركة بايونيرز للاستثمارات

وقالت بايونيرز القابضة فى وقت سابق إن صفقة مبادلة الأسهم تمت فى إطار خطة أوسع لتقسيمها إلى 3 كيانات متخصصة.

ووافق مساهمو الشركة 24 نوفمبر الماضى على خطة الانقسام إلى ثلاث شركات كبرى تختص كل واحدة منها بأحد أنشطتها الرئيسية.

وفوضت العمومية رئيس مجلس الإدارة أو من يفوضه فى التواصل مع الرقابة المالية والهيئة العامة للاستثمار بخصوص إجراءات التقسيم.

ومن المقرر انقسام بايونيرز إلى ثلاث شركات، إحداها تختص بقطاع الخدمات المالية (القاسمة)، والثانية بالقطاع العقارى ونشاط المقاولات، والأخيرة بالنشاط الصناعى.

واقترح مجلس الإدارة أن يكون المركز المالى الأخير للشركة (31 اكتوبر 2020) هو أساس التقييم لعملية الانقسام.

وتملك بايونيرز القابضة عدة شركات فى مجال الأوراق المالية، ومنها أذرع للسمسرة وإدارة المحافظ، وصناديق الاستثمار، والاستشارات المالية، كما أن لديها حصصًا حاكمة فى شركات عقارية منها رؤية القابضة، ولوتس للفنادق.

كذلك تملك حصصًا فى شركات صناعية منها “آراب ديرى” للألبان، ويونيفرسال لصناعة مواد التعبئة والتغليف.ويتبع بايونيرز القابضة 60 شركة داخل مصر وخارجها.